المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دليني على عطركِ السرمدي<<<<منقول>>>>


الوهاشي
0 30th November 2007, 05:0:38 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
دليني على عطركِ السرمدي
ذاك المنبعث من ضباب الخزامي
من عصف الديدحان
وبين انقاض انتفاضة النفل
رذاذ معتق بأريج هبوب الشمال
تحت سماء مرصعة بالأحلام
دليني على عطركِ كي أخرج من تيه الفقد
من بين مرايا السراب
وأتبع خطو حنايا الخافق إلى جلال ينبوعكِ
وحنين السواني للماء الزلال من دلـو الرواء اللذيذ
أيها الوجه الموشوم بإبر العوسج
ومخالب الحزن العتيق
ابتسامتكِ عرس تفاح اشتهاء الليل
نبيذ يلون العطر والدهشة بشبق غياهب السّكر
فوق تلال خلجانكِ وسبر أغوار الكينونة البكر
النائمة خلف الأمواج المرصودة بالسحر
ونوارس بين الأزرقين فيض طير أبيض
وخلخالكِ في الخطو إيقاع مزهر
على رصيف مجامر المساء
يشعل غصون الليل بحميم القبل
ومبارزة السيوف على دم غريب
ثورة لهذا الأرخبيل بأكمله
في السواقي تنام احلام تحت خلجان توت
انثريها قبل أن يكنسها معول ملهوف
يهدي المياه إلى أحواض الفل المنذور للعيون
أو بـكـاءً فــوقَ أوراق الـحَـبَـقْ‏ لفصـلٍ مثـلِ عمـر يحترق ‏
ليرمي على جمـرِ القصائـدِ لوعـةً‏ بين الآهة والهمسة
حدود قائمة بوحي الصبار العنيد
للطفولة بقسمات جبينك رائحة الليمون
ولجيدكِ نكهة الحبق وروح الريحان البكر
ولفوضى الحواس جثّة العبث بدهاليز العمر
المرتمي حد الثمالة برائحة العناب المخمر
والمهتدي ببلاغة أشجار النخيل الباسقة
بينما كل شيء يجري وفق الحرف الغجري
وللقلم جزيرة بيضاء تشتهي نسل الحرف
تبنى قرى الخيال الأرعن المزخرف بطلاسم التبر
بيوتً مبهمة حدودها لتسافرى على متن الكلمة
التي اصطفت الحبر نديماً وشريكاً في بناء الفردوس
وكلمات بعدها المدى الرمزي
للياقوت المتقد الذي يعتلي اللؤلؤ المتلأ لئ
تحت خمار المخمل المختال بكنوز الكرز لعناب يشبه غنج التوت
يساقط على القلب قطرات لا تشبه شياءً غير شفتاكِِ
ِبذات لهفة القلوب ساعة الأصيل
وبوحهم الصاخب بشفتين ترشقان عروش الشمس
وكفوفهم المخضبة بشغب من مرجان الروح
حتى بعد أن حكم عليها قضاء القدر ورسم طريق فراق
قبل أن تلتقي العيون بعطـر المكاتيب وأريج والخزامى
لهم استراحة لتعب قلبٍ معلق على حافة الهاوية
وأرض للعاشقين ومملكة للنازفين تـشـتعل شـوقـاً ثـم يتعود تستكين
يحكمهم قدر أن تلتقي القلوب بحرف من تعب السنين
لكنه يشفي العليل ويطرد النحس من أجساد الزائرين
وعلامتهم أن تلتقي الحروف على أعتاب العمرالمطموس
تحت نجوم ليل مزدحم بالكلمات في واحة تتشابك بها المرويات الأسطورية
بأغصان الحروف المخملية وتتآلف استغاثات الطيور الخريفية بفخاخ شوك الورود
فماذا تبقى منكِ أيتها الحروف المسربلة بورود الأشجار العجفاء
والأنهار الجافة سوى كلماتكِ المدونه في دفاتر الذاكرة
والعشاق الذين لم يستطيعوا الدخول في لعبة الفرار
فأكل الموت نصفهم وترك النصف واقفا على طابور القبور
أين بهجة الأعراس ورقصات الأغصان وعزف أوراق الورود ..؟؟
أين الوعد وأين الموعود أين اشعال ليلي بما تعدين..؟؟
أين اكواز العسل والتين الأسود يتكور..؟؟
كــ مصابيح مشتعلة بالنضج المغنج
وابتسامة تغير مجاري الأنهار
أين فنجان قهوتكِ ..؟؟
أن أقسمتي لتعديه..!! بحضوري وبالغياب ..؟؟
وأين صباحك ../ مسائك سّكـر ..؟؟
أراكِِ الآن منصتة لنبض الألم تمر بكِ الأعياد في ضجر
وقد أمسكتي بأوتار الحزن
تمررى فوقها أقواسامن القهر
ويأتي الصيف مجدبا من الآهات التي كانت تعتلي أشجار العمر
قل أشياءك أيها الوجه الصبوح
قل شيئا يعيدني إلى هلام التكوين
أو يحتويني من بين تخوم الرعشة سنين
لعلي أتبين فجور الجدران التي حوتنا
وفسحت للغواية سـعادة جـنين ووطن أكثر إشراق لنـهار
يمحو أثار خطى المجهول
وطريق يتلو الصعود لتلامس كفوفكِ عناق غيمات السماء
وقدماكِ تداعب الوديان والسفوح نكاية بالغيم وشغب للبراعم الندية
التى ستتفتق من بين ساقيكِ تنساب كجدول وساقية
ينبت منها ألف ألف وردة ودالية وتفتق الأغصان بالقبل المحمومة
لتستمد نورها من تأملات غارقة وتنهداتها المملوءة بالقلق الملون
والمرسومة شعراً على ورق صـــاخب صفد بين دفتين
إحداها ألوان النورس الحزين وثانيهما فنجان الشاعرة الهاربة
من زمن العشق إلى نصوص ممطرة بشفافية الروح
و تخفي براعم روحها بين فجوات الغمام المتعانقة
وهمساتها هاربة من قلب منهك لترحل في صمتها لتضم حزن المساء
وتزف روحها الى قلب لا يجاور النجوم في أمسياته
تتوق لدفء يضم أحلامها يسامر أمسياتها يشعل الدروب الغافية
يحصد ياسمين الفرح أنجماً يزرعها أملاً كي تتلاشى طيفاً

هناك للبعيد
بين الثريا والأمــد
بين العقارب والأســد
لتأتي
صرختي
بحجم
كوابيس
الأرض
.

الساااااري
0 30th November 2007, 10:0:26 AM
مشكور وبارك الله فيك

ღملاكღ
0 01st December 2007, 07:0:24 PM
صح لسانك أخوي الوهاشي

ويعطيك العافية على هذا النقل الجميل

دمت في حفظ الرحمن

الـــــوردة
0 01st December 2007, 08:0:56 PM
احييك على النقل المميز وشكرا لك

والى الامام

جوهرة القصر
0 09th December 2007, 09:0:16 PM
مشكور وبارك الله فيك