المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داليا رشوان وضعت يدها على الجرح (( موضوع يهم مجتمع الشباب ))


الدبلوماسي
0 19th September 2008, 04:0:12 PM
أخي الكريم صفوق
الله يبارك فيك ولي تعليق على تعليقك
أنا لا أكتب شئ معضل ولكن لي اهتمامات جادة تجعلني أتفكر فيما حولي وأكتبه
وما أكتبه لا يرقى إلى دراسة الجامعة فالأدب والكتابة ليست تخصصي إنما أنا خريجة كلية العلوم قسم كيمياء حيوية أي أبعد ما يكون عن الكتابة

المشكلة في الشباب أنهم لم يعتادوا الإهتمامات الجادة والله يكون في عونهم لأني أرى أن المسألة كانت خارجة عن إرادتهم فقد كان ذلك نتاج تربية أم تخشى على أبنائها من الحياة الجادة اعتقادا منها أنها توفر لهم سبل الراحة للتربية السليمة، فإذا اقترحت على أم أن تدفع بابنها لحياة إيجابية خافت عليه وقالت حرام إنه لايزال شاب دعوه يفرح بشبابه.

وكأن الشباب رفاهية ولعب وليس عملا ونشاطا واستغلال لمرحلة قمة الطاقة فيما ينفع الأمة

اتَذكُر أخي الكريم المراهقين في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كيف كانوا يتحايلون ليحضروا مع رسول الله الغزوات، وكيف كانت أمهاتهم تفخر بتقديمهم للشهادة، اتذكر كم كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين قتل عمرو بن وود، وكم كان الشابين الذان تسابقا على قتل أبو جهل في غزوة بدر. ونماذج أخرى كثيرة ولها تفاصيل تجعل الإنسان يحزن على الشباب الآن.

ولا نقول زمانهم وزماننا فلا اختلاف بيننا إلا أن زماننا أسهل

نريد أن نعود كما كانوا، والمسألة ليست صعبة على الإطلاق، فكل ما نحتاجه بعض الجدية والعمل والإيمان الصحيح، واستغلال جميع أوقاتنا وعدم اهدارها فيما لا ينفع، وأنا لا أرى في ذلك مشكلة على الإطلاق، لأن العمل له متعته، لذا فأنا لا أطلب أن يفني الناس شبابهم في نكد وحزن، بل نجاح ومتعة وآمال لا أول لها من آخر،

وإن كانت الأمهات قد أخطأن في تربية أولادهن وجعلوا منهم شخصيات محبة للعب فهذه الشخصيات بعد أن كبرت عليها مجاهدة أنفسها للعودة إلى ما خلقها الله من أجله وهو السعي في الأرض وتعميرها وإقامة الحق ونشر كلمة الله.

جزاك الله خيرا على مشاركتك





السلام عليكم ورحمة الله

اعجبني هذا التعليق

جادت القريحه فماكن من النفس الا الاصرار على المشاركة

الاخت داليا رشوان / اسمحلي لي ان ارفع لكي راية الاعجاب فقد كتبت اناملك صدق المشاعر تحت وطئت الفكر الجاد النقي الخالي من الشؤايب النادر في هذا الزمان .... انا لااجامل لاني اعتبر ان المجامله المسماه في هذا الزمان ( نفاق ) .. لكي حق الابداع والتميز ولي حق الاعجاب والشكر بماكان مفيد لي خاصة وللمجتمع بشكلً عام

الشباب وكما تفضلتي : ابتعدوا عن الجدية فالكلمه والانفراد بالراي الصحيح بفكر متعقل .. انا اراء ان الاسباب الهادمه للفكر الجدي في حياتهم
لاتبعد عن ثلاث اركان بنيت عليها مظلة الراحة التي حجبت النور عن رؤوس الشباب فضاع الكفاح والمثابره في بحر التهاون والكسل واللامباله ..

الركن الاول
الوالدين والتربية الخاطئه .. وهو على محورين
( أ ) تلبية رغبة الشباب في مرحلة الطفوله في كل شيء ( الدلع ) مما جعل الطفل يعتاد على تلبيه طلباته ودون اي نقاش ومحاسبه ..يندرج في ذلك عدم محاسبه الطفل على الاخطاء واعطائه الفرصة للاستزاده وعد اللامباله والنتيجه !!!

( ب ) اعطاء الفرصة للملهيات الهدامه بالتغلغل الى الاسرة مما فيه سبب لعدم تنمي فكر الشاب وابتعاده عن ابسط الامور وهي القرأة او التصفح لبعض الكتب المفيدة واولها القران الكريم .

الركن الثاني
ابتعاد الشاب عن الحوارات والمشاركة والتعود على الحوار الجدي وقله الاطلاع .
واراء ان ادارة التربية التعليم يكمن دورها في هذه المرحلة لبناء جيل واعي يستطيع ان يحاور بتمكن من خلال الدورات التدريبه للطلاب في مرحلتي المتوسطه والثانويه

الركن الثالث
الموهبه والعزيمه المهضومه لدى الشاب او الشابه وعدم اهتمام المجتمع لبعض المواهب العلمية والعملية مما جعل هذه الموهب تندثر في ادراج الرياح ..

قلت ماقلت فأن اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي والشيطان


ملاحظة :
لااريد البخل اريد من كل الاعضاء المشاركة وابدا الراي الجدي الصريح

لكم مني التقدير والاحترام

داليا رشوان
0 20th September 2008, 03:0:15 AM
أخي الكريم الدبلوماسي

أسعدني كثيرا ما كتبت
ذلك أنني وجدت من يقرأ ويفكر فيما قرأ ويضيف عليه
وطالما وُجِد من يفعل ذلك فهناك أمل في الإصلاح
والحقيقة أنني وجدت في هذا المنتدى الشامخ عددا غير قليل منهم
ثبتكم الله جميعا وجعلكم أئمة للمسلمين بفكركم

نعم جميع مشاكلنا تبدأ من البيت
وتبدأ من امرأة
ولو أنني سأتهم من قبل المرأة بأنني غير منصفة لأن على عاتق الرجل دورا مناصفا
إلا أنني أرى أن الرجل تربيه أمه وهي امرأة أيضا
فأصبح للمرأة دورا في حياة الرجل والمرأة لا يستهان به
ولذلك عندما اراد أعداؤنا تدمير مجتمعاتنا جاؤوا للمرأة وقالوا لها:
تحرري .. اخلعي عباءتك وحجابك .. تحرري من عبودية الأسرة والمجتمع والدين
ففسد المجتمع بأسره

كنت أود ان أكتب مقالا كبيرا في دور المرأة الذي لا تعرفه هي نفسها في المجتمع ولضيق وقتي لم أستطع لكني إن شاء الله بمجرد كتابته سيكون منتدى مكة أول مكان للنشر.

جزاك الله خيرا وأرجو أن لا تحرمنا من إضافاتك الطيبة في موضوعات أخرى
لك مني كل التحية والتقدير

النويشى
0 02nd October 2008, 02:0:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فعلا اخت داليا لقد وضعتى يدك على الجرج ان كنتى ما تقصدى بة الام فانة احق بالدراسة وان تكتبى فية من جميع جوانبة فان الام مدرسة ان اعدتها اعدت شعبا طيب الاعراقى وهذا ما توصل لة الشاعر احمد شوقى فى النهوض بجميع نواحى الحياة لاننا لو نظرنا الى الحياة وما فيها سوف نرئ الام او المرأة هى اساس الحياة ومقومتها اكثر من الرجل لانها بالفعل من تربى الرجال فى جميع مراحل حياتة هى الام والزوجةوفى اعتقادى هى النسيم الطيب الذى يتنفسة الرجال من معاملات وسلوك والذى بالتالى ينعكس على الرجل فى جميع مراحل حياتة وربنا يوفقك ويذيدك فى العلم

داليا رشوان
0 03rd October 2008, 10:0:42 AM
أخي الكريم النويشي
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعم صدقت
الأم لها دور يقيم المجتمعات أو يضعها في أسفل سافلين

والمشكلة تصبح أكثر تعقيدا حين تفتقد المرأة بشكل عام شعورها بدورها في المجتمع سواء كفرد من أفراد الأسرة أو كزوجة أو كأم لأن دورها مؤثر في خروج أجيال حين تكون أما وتؤثر في استقرار الأسر حين تكون زوجة وتؤثر في من حولها حين تكون فرد من أفراد أي مجتمع، ولا ننسى الأدوار الرئيسية التي لعبتها المرأة في تاريخنا الإسلامي من بداية بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى مراحل ازدهار الدولة الإسلامية وحتى عند سقوطها الذي كان سببا من أسبابه إفساد أعدائنا لعقل المرأة وبث فكرة تحريرها من خلال تحررها من إلتزامات بيتها وإقناعها أن في شرع الله إهدار لحقوقها.

كل التحية والتقدير