المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخاتمة الطيبة


ألأخشبين
0 29th September 2008, 02:0:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ختامها مسك
قال :رسول الله صلي الله عليه وسلم ألأعمال بالخواتيم وكان هذاألأنسان عايدي ماكان هناك له من عباده تذكرولاقيام
هوه في شح علي نفسه من صلاة وصيام وعلاوة علي ذلك مدمن علي شرب الشيشة عاف عليه الزمن ونهشت ألأيام جسمه النحيل معروف لدي الجميع بخفة دمه ونكته التي يطلقها هناوهناك لايحمل من هموم الدنيا شي عيده يومه حتي إذاتناول طعامه يعزم عليه الموجودين عزوبي ليس لديه لازوجه ولاولد تكسي هي رأس ماله يترزق عليها وإذاتعب من مشاويره في شوارع مكة المكرمة رجع لوكره وعشه في المقهي نعم المقهي هي سكنه ركن من المقهي هوه سكنه بعيد عن عيون الناس علي فكرة هذاالمقهي معروفه((قهوة الدخان)) عائده لأحد أهالي مكة تقع بالعزيزية بعد مدرسة العزيزية الثانوية ننزل شوي مسجدفقيه مدخل جامعة أم القري هنابالزبط قليل عند المدخل .
يجلس أخونا وحبينا سواق التاكسي غفر الله له علي المركازخصوصافي أوقات العصرية, كناشباب نلعب كورة مع بعض بعض لحين حلول أذان المغرب ثم نهرع علي براميل وحنفيات الماء الموجوده بالمقهي نتوضاء ويئم المصلين ألأكبرسن أو أقرئنالكتاب الله.
في هذه ألأثناءتمر هيئة ألأمربالمعروف جزاهم الله خيرلتنبيه الناس علي الصلاة وكان أخونا سواق التاكسي ممسك بلي الشيشة فتقف سيارة الهيئة أمامة فينهره مندوب الهيئة قوم صلي قوم صلي أخوناسواق التاكسي إنشاء الله إنشاءالله ومازل ممسك بلي الشيشة ومندوب الهيئه ينظر إليه أقول قوم والله مدري كيف يغفر لك ربي؟؟
قال سواق التاكسي ماتعرف كيف يغفرالله لي يغفرلي كدا فقام مسرع لبرميل الماء فيتوضاء ويقيم الصلاة ويصلي لوحده ونحن ننظر فيركع ويسجدولا ينهظ من سجوده ونحن صفوفناقائمة وإمامنا ينظر ونحن ننظروكل الناس ومندوب الهيئه ينظر, سواق التاكسي سجد نعم سجدولم ينهظ ماقام
مات سواق التاكسي وهوه ساجد لربه أمامي وبأمي عيني شاهدته غفر الله لأخونا سواق التاكسي
وغفرالله لمندوب الهيئة الذي تدخل في مشيئة الرحمن فهو الذي يغفرالذنوب.
وإلي أخري من قصص الخواتم /ألأخشبين