المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اولى قصص الحب في التاريخ


سندس 2009
0 05th January 2009, 09:0:24 AM
آدم وحـــــواء

الحديث الشريف يذكر أن آدم حين دخل الجنة استوحش وحدته في جنة الله والتي كل منا يعمل لينال رضى الله فتكون هذه سكنه وجزاء عمله .. ورغم ذلك الا انا آدم لم يهنا بالعيش وحيدا شعر أنه محتاج لحواء،وهذا الكلام ليس من الخيال لكنه من حديث النبي صلى الله عليه وسلم فبينما هو نائم اذ خلق الله من ضلعه حواء. فاستيقظ فرآها بجواره

قال: من أنتي؟؟
قالت: امرأة
قال: ما اسمك؟؟
قالت: حواء
قال: ولما خلقتي؟؟
قالت: لتسكن الي

وروي ان الملائكة سألت آدم عليه السلام

قالت : أتحبها ياآدم ؟
قال : نعم
قالوا لحواء: أتحبينه ياحواء
قالت : لا
وكان في قلبها اضعاف مافي قلبه من حب
فقالوا : فلو صدقت أمرأة في حبها لزوجها لصدقت حواء

وتحكي الآثار وقصص السابقين..أن آدم نزل بالهند وحواء بجده
ويقال أن آدم ظل يبحث عن حواء حتى التقيا عند جبل عرفات ولو انتبهتم أن عرفات
أقرب الى جده وبعيده جداً عن الهند , فسبحان الله آدم هو الذي تعب جداً وظل يبحث عن حواء كثيراً حتى وصل إليها
وكانت هذه اولى قصص الحب في التاريخ

ريـــانة الغصن
0 05th January 2009, 01:0:08 PM
كل الشكر لك أخيتي سندس,,

لكن على حسب علمي المتواضع والضئيل,,

أن اسم (حواء) لم يذكر في القرآن ولا في السنة

ولا حتى في روايات الصحابة والتابعين,,

فنحن لا نعرف اسم زوج آدم عليهما السلام,,

وبالنسبة للحب,, أعتقد أن كل فتاة يجب أن تقتدي بها,,

أحسن ما تهين حالها وتلحق هي وراء ابن الحلال وهو مستحي منها!!

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

سندس 2009
0 05th January 2009, 02:0:40 PM
قصة حواء: جائة في الأحاديث و في القرآن الكريم بصورة ضمنية تبعية، وورد الحديث عن خلقها في آيات متعددة وفيما يلي بيان ذلك: وقفة مع الآيات التي ورد الحديث فيها عن خلق حواء عليها السلام: أولاً: (يَأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَآءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ أنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً). وقفة مع هذه الآية الكريمة: بدأت سورة النساء بهذه الآية الكريمة و(من) في قول القرآن (وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا) تفيد التبعيض؛ لأن حواء خلقت من بعض آدم ويجوز أن تكون (من) بيانية لأن حواء خلقت من جنس آدم، وخلقها الله من جنسه لتتحقق الألفة والوئام والمودة، والانسجام؛ لأن الجنس إلى الجنس أميل. وفي السنة النبوية ما يدل على أن حواء خلقت من ضلع آدم .
وصفوة القول فيما سبق أن حواء عليها السلام خلقت من ضلع من أضلاع آدم بكيفية لا نعلمها، وإنما نفوض علمها إلى الله عز وجل.
وشكراً على مرورك أختي الغالية

بدوي رومانسي
0 16th February 2009, 11:0:22 PM
جزاك الله خيرا معلومات قيمة