المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائل اهل مكه‏


abuferas3000
0 15th February 2009, 12:0:14 AM
قال تعالى : ( الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير )
وقال تعالى: (وربك يخلق ما يشاء ويختار ماكان لهم الخيرة )

أيها الإخوة الأعزاء : من هذا المنطلق القرآني أقول : إن الله اختار أهل مكة واصطفاهم وفضلهم وهذا من قبيل الاختيار والابتلاء .. لقد اختارهم الله وفضلهم بكثير من النعم ليست لغيرهم حتى لأهل المدينة المنورة على ساكنها أفضل صلاة وأزكى تسليم ...
وفيما يلي عرضا لهذه الفضائل مستندين على والسنة المطهرة في المقام الأول : (( علما أني أريد أكتفي بدليل واحد لأن خير الكلام ماقصر ودل علما أنه يوجد في بعض الفضائل أكثر من عشرون حديثا ))

الفضيلة الأولى : سكنى مكة والمجاورة فيها .

قال صلى الله عليه وسلم : ((والله إنك لأحب بلاد الله إلى الله ، وأحب بلاد الله إلى نفسي ، ولولا أن أهلك أخرجوني ما خرجت منك ))

الفضيلة الثانية : الصبر على حر مكة .

قال صلى الله عليه وسلم : (( من صبر على حر مكة ساعة من نهار تباعدت عنه النار مسيرة مائة عام ))

الفضيلة الثالثة : فضيلة الأمن والطمأنينة :

قال تعالى (( أولم نمكن لهم حرما ءامنا يجبى إليه ثمرات كل شيء )))

الفضيلة الرابعة : الموت فيها والدفن فيها .

قال صلى الله عليه وسلم ( أنه من قبر بمكة مسلما بعث يوم القيامة منها آمنا ))

الفضيلة الخامسة : كثرة الخيرات وسعة الأرزاق .

قال تعالى : ((( .... يجبى إليه ثمرات كل شيء ... ))

الفضيلة السادسة : اختصاصهم بالبيت الحرام والكعبة المشرفة .

قال تعالى ((( إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين )))

الفضيلة السابعة : فضيلة تطييب الكعبة .

قال صلى الله عليه وسلم (( تطييب الكعبة أحب إلي من أن أهدي لها ذهبا أو فضة ))

الفضيلة الثامنة : مضاعفة الحسنات .

قال صلى الله عليه وسلم (( صوم بمكة بمائة ألف ، وصدقة درهم بمائة ألف ، وكل حسنة بمائة ألف ))

الفضيلة التاسعة : دخول البيت الحرام والكعبة المشرفة .

قال صلى الله عليه وسلم (( من دخل البيت دخل في حسنة وخرج من سيئة وخرج مغفورا له ))

الفضيلة العاشرة : فضيلة النظر إلى الكعبة .

قال صلى الله عليه وسلم (( من نظر إلى الكعبة إيمانا وتصديقا تتحات ذنوبه كما يتحات الورق عن الشجر ))

الفضيلة الحادية عشر : الاستمتاع بالحجر الأسود واستلام الركنين .

قال صلى الله عليه وسلم (( يبعث الله الحجر الأسود والركن اليماني يوم القيامة ولهما عينان ولسانان وشفتان يشهدان لمن استلمهما بالوفاء ))

الفضيلة الثانية عشر : الدعاء في المتزم .

قال صلى الله عليه وسلم (( مابين الركن والباب ملتزم ، مايدعو به صاحب عاهة إلا برئ ))

الفضيلة الثالثة عشر : فضيلة الطواف وركعتيه .

قال صلى الله عليه وسلم (( أكرم سكان السماء على الله الذين يطوفون حول بيته ، وأكرم سكان الأرض الذين يطوفون حول بيته ))

الفضيلة الرابعة عشر : فضيلة الشرب من ماء زمزم .

قال صلى الله عليه وسلم (( خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام طعم وشفاء سقم ))

الفضيلة الخامسة عشر : السعي بين الصفا والمروة .

قال تعالى ((( إن الصفا والمروة من شعائر الله ..... )))

الفضيلة السادسة عشر : المتابعة بين الحج والعمرة

قال صلى الله عليه وسلم (( تابعوا بين الحج والعمرة ، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما الكير خبث الحديد ..... ))

الفضيلة السابعة عشر : العيش في البلد الذي نزل فيه القرآن وبعث فيه خاتم الرسل بالإسلام .

الفضيلة الثامنة عشر : العيش في رحاب المعالم المقدسة كغار حراء وثور وعرفات ومنى ومزدلفة .

قال تعالى ((( .... وينصرون الله ورسوله ... ))) لأن فيه تذكير بالماضي المجيد .. وتذكير بألأحداث النبوية .

الفضيلة التاسعة عشر : اختصاص أهل مكة بنصرة دين الله والدفاع عنه .

لأن المهدي عليه السلام سيخرج من مكة وسينصروه أهل مكة ... لم أذكر هنا حديث لأن الأحاديث في هذا الجانب طويلة .

الفضيلة العشرون : أنهم منوط بهم نصرة دين الله في كل الأزمان .

فقد نصروا الدعوة في البداية وهم ناصروها في النهاية أثناء خروج المهدي .

أيها الإخوة القراء : إن الحديث عن مكة حديث ذو شجون يبعث في النفس الراحة وفي القلب الطمأنينة حديث يشرح الصدر وتخشع له الجوارح حديث عن أطهر بقعة في الأرض وأشرف مكان في العالم .


يا أهل مكة : بعد هذه الرحلة السريعة عن مكة وأهلها ... لابد منا جميعا أن ندفع أنفسنا نحو الأفضل ... فنحن أهل الله وخاصته ... وفي كثير من الأحيان نفت مكة عنها الخبث فمن أسرف فيها و ظَلم أعرض أخرج منها ذليلا صاغرا حقيرا .. كما في أيامنا هذه ... نجد كثيرا من أهل مكة غادروا منها إلى أي مدينة أخرى ...فأوصوا أنفسكم وأولادكم وإخوانكم ونسائكم بإعطاء هذا البلد حقه ... بزيارة المسجد الحرام باستمرار والطواف فيه وبعدم التضجر من الزوار .. لعلكم قرأتم الأحاديث وما فيها من منافع دنيوية وأخروية ... فلنجدد أنفسنا مع الله ... حتى لا نكون من الخارجين منها ... أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه .

وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين

بدوي رومانسي
0 15th February 2009, 03:0:10 AM
شكرا أخي الكريم
لدي بعض الاستفسارات
-هل الفضل لمكة أو لأهلها؟ فالأحاديث تدل على شرف المكان فقط
-هل الأحاديث الآنفة الذكر صحيحة أم فيها الضعيف؟كيف تأكدت من صحتها؟
معذرة
هذه الاستفسارات مهمة للغاية فأرجو الرد؟
جزاك الله خبر الجزاء

أبو سعود
0 15th February 2009, 03:0:02 AM
بعض الأحاديث ضعيفة تم تصحيحها عن طريق احد المواقع الموثوق بها

وجات كتالي ...


الفضيلة الثانية : الصبر على حر مكة .
قال صلى الله عليه وسلم : (( من صبر على حر مكة ساعة من نهار تباعدت عنه النار مسيرة مائة عام )) ضعيف : فيه عبد الرحيم بن زيد العمى متروك عن أبيه وليس بالقوي ((


الفضيلة السابعة : فضيلة تطييب الكعبة .
قال صلى الله عليه وسلم (( تطييب الكعبة أحب إلي من أن أهدي لها ذهبا أو فضة(( مكذوب لا أصل له


الفضيلة الثامنة : مضاعفة الحسنات .
قال صلى الله عليه وسلم (( صوم بمكة بمائة ألف ، وصدقة درهم بمائة ألف ، وكل حسنة بمائة ألف)) ليس بحديث بل هو من كلام الحسن البصري : انظر مرقاة المفاتيح ج2/ص369 ((

الفضيلة العاشرة : فضيلة النظر إلى الكعبة .
قال صلى الله عليه وسلم )) من نظر إلى الكعبة إيمانا وتصديقا تتحات ذنوبه كما يتحات الورق عن الشجر(( ليس بحديث ، بل هو من كلا سعيد بن المسيب ، انظر : أخبار مكة للأزرقي ج2/ص9

الفضيلة الحادية عشر : الاستمتاع بالحجر الأسود واستلام الركنين .
قال صلى الله عليه وسلم (( يبعث الله الحجر الأسود والركن اليماني يوم القيامة ولهما عينان ولسانان وشفتان يشهدان لمن استلمهما بالوفاء(( ضعيف في مجهولان : انظر مجمع الزوائد ج3/ص242


الفضيلة الثانية عشر : الدعاء في المتزم .
قال صلى الله عليه وسلم (( مابين الركن والباب ملتزم ، مايدعو به صاحب عاهة إلا برئ (( اوله ضعيف وآخره لا أصل له

الفضيلة الثالثة عشر : فضيلة الطواف وركعتيه .
قال صلى الله عليه وسلم (( أكرم سكان السماء على الله الذين يطوفون حول بيته ، وأكرم سكان الأرض الذين يطوفون حول بيته (( لا اصل له

الفضيلة الرابعة عشر : فضيلة الشرب من ماء زمزم .
قال صلى الله عليه وسلم (( خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام طعم وشفاء سقم (( ضعيف يعمل به

أخي الكريم أبو فراس

لا أشك في أنك تبحث عن فعل الخير وتدل عليه

فبارك الله فيك وفي جهدك

حنين الماضي
0 15th February 2009, 06:0:06 AM
قال تعالى : { إن أكرمكم عند الله أتقاكم}

فالمرء يقاس بمقدار صلاحه واستقامته على منهج الله ،

وقيمة الإنسان في المجتمع إنما هي بمقدار نفعه لمجتمعه ،

وخدمته لأمته ، واستغلال ما آتاه الله من نعم وما مكنه فيه في نشر الخير.

abuferas3000
0 24th February 2009, 09:0:42 PM
الف شكر للجميع على التواجد

ويعطيك العافية اخى ابو سعود لتواجدك

وإنشاء الله نحن هنا مكملين لبعض

الشرقية
0 06th March 2009, 12:0:22 AM
جعلنا الله وإياكم من أهله وخاصته

المحارب10
0 06th March 2009, 03:0:27 AM
اعتقد انه مما لاشك فيه أن لأهل مكة فضل على غيرهم وأقصد االصالحون منهم والطالحون على حد سواء

وأنا هنا لا اعني أن الطالحون يستوون مع الصالحون في المناطق الاخرى ولكني اعني مقارنة الند بالند أي ( الصالحون مع الصالحون .. والطالحون مع الطالحون )

حتى بعد الأحاديث المغلوطة التي كتبها الاخ أبو سعود مشكورا وتعليقات الأخ بدوي والاخت

حنين والشكر موصولا لهم كذلك والله هو العالم ( كتبت ماكتبت فإن صوابا فمن الله وإن خطأ فمن نفسي والشيطان ))

شكرا لك اخي الكريم ابو فراس

ودي

abuferas3000
0 10th April 2009, 04:0:08 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات] ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])