المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( قصة واقعية :دقّــــة بدقّة ....))


بدوي رومانسي
0 28th February 2009, 07:0:31 AM
تذكر كتب العلم قصة من عالم الواقع عن رجل كان يعمل (صائغاً)

وكان رجلاً عفيفاً لم تمتد يده يوماً إلى امرأة لا تحلّ له طول حياته

ولم يرفع بصره إليها

وفي يوم من الأيام

جاءته امرأة طاهرة شريفة وطلبت منه أن يصنع لها (أسورة من ذهب)

ومدت يدها ليأخذ المقاس وهي واثقة من الرجل كما علمته وعهدته عفيف وأمين

ولكن الشيطان نزغه حينما مدت يدها

فغمزها في يدها غمزة مريبة أحست منها بالخيانة

فسحبت يدها وتفلت في وجهه (أعزكم الله)

وقالت:قاتلك الله كنا نظنك طاهراً عفيفاً ثم خرجت وتركته

فلام الرجل نفسه وعاتبها على هذا الفعل

وعاد إلى بيته حزيناً مهموماً

فلما دخل وجد امرأته في غاية القلق والاضطراب وهي تبكي

قال لها:ماالذي حدث؟؟

قالت:حدث لي هذا اليوم شيء لم يحدث من قبل

قال لها :وما هو؟؟

قالت:السقّا الرجل الذي نأمنه ونثق فيه ويدخل بيتنا ويصب لنا الماء من سنوات كثيرة

ما رفع بصره يوما إليّ وفي هذا اليوم

نقض عهده وقام بإيصال الماء وفي طريقه مر بي وغمزني في يدي !!!!!

فقال الرجل:

دقه بدقه ولو زدنا زاد السقّه!!

star
0 28th February 2009, 12:0:15 PM
بدوي رومانسي

جميلة هذا القصة وفيه من العبر

اللهم أرزقنا العفاف والرضا

تحياتي لك

الـ ـحـ الـ ـولـ ـهـ ـان ـ ـاير
0 28th February 2009, 06:0:26 PM
قصه جميله

وبها الكثير من العبره

لفتتني هذه العباره على جدار احد المدارس

عض نظرك عن محارم الناس

يعضوا من انظارهم عن محارمك

والله يسترنا في ظاهر الارض وفي باطنها

0
0

بدوي رومنسي

بارك الله فيك

وجزاك الله خيراً

تقبل تحياتي

بدوي رومانسي
0 01st March 2009, 02:0:21 AM
أخواي الكريمان

star والحاير الولهان

تشرفت بالتعليق الجميل والزيارة الميمونة

مشكوووووووووووووووووووووووووووووران

نبع الوفاء
0 01st March 2009, 03:0:22 AM
قصه فيها عبرة
كما تدين تدان
..........................
يعطيك العافيه أخي
بدوي رومانسي .

بدوي رومانسي
0 01st March 2009, 02:0:10 PM
قصه فيها عبرة
كما تدين تدان
..........................
يعطيك العافيه أخي
بدوي رومانسي .

{{{{{{{{{{}}}}}}}}}}}
أختي نبع الوفاء
سلمت على تعليقك المختصر المفيد
الله يسترنا فوق الأرض ويوم العرض
لك كل شكري

ريـــانة الغصن
0 01st March 2009, 04:0:23 PM
بارك الله فيك أخي الكريم,,

القصة كما أعرفها أن تاجرا ً ورعا ً من أهل الحجاز

بعث ابنه ليبيع الأقمشة لبلاد الشام,,

وفي أثناء غياب الأبن, شاهد الأب سقا الحليب يقبل ابنته,,

عندما عاد الأبن عاتبه أبوه على تقبيله بنت الشام,,

وقال له: شاهدت سقا الحليب يقبل اختك فعرفت أن هذا ما فعلته ببنت الشام,,

ودقة بدقة ولو زدت زاد السقا,,

جينان
0 01st March 2009, 04:0:47 PM
بارك الله فيك بدوي رومنسي

قصه معبره ...




الله يعطيك العافيه

بدوي رومانسي
0 01st March 2009, 05:0:26 PM
بارك الله فيك أخي الكريم,,

القصة كما أعرفها أن تاجرا ً ورعا ً من أهل الحجاز

بعث ابنه ليبيع الأقمشة لبلاد الشام,,

وفي أثناء غياب الأبن, شاهد الأب سقا الحليب يقبل ابنته,,

عندما عاد الأبن عاتبه أبوه على تقبيله بنت الشام,,

وقال له: شاهدت سقا الحليب يقبل اختك فعرفت أن هذا ما فعلته ببنت الشام,,

ودقة بدقة ولو زدت زاد السقا,,

jjjjjjjjjjjjjjjjjjjjjj
المشرفة الكريمة ريما
هذه الإشكالية قديمة حديثة وهي نسبة القصة لأكثر من شخصية
والشعر يعاني منها فتجدين القصيدة أو البيت منسوبة لأكثر من شاعر

لكن ما يهمنا هو المضمون والعبرة والخاتمة بغضّ النظر عن الأشخاص والأمكنة

((يروى أنه سقط أحدهم عن ظهر جمله فأسرع إليه الحاضرون يسألونه:
أنت طحت أم الجمل رماك؟؟

فقال عبارته المشهورة المعبرة((وصلت الأرض))
أي نهاية الحالتين واحدة
شكري الخاص

بدوي رومانسي
0 01st March 2009, 05:0:19 PM
بارك الله فيك بدوي رومنسي

قصه معبره ...




الله يعطيك العافيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
شكرا للحضور والتوووووووووووووواجد المتألق جيناااااااااااااااان

ريـــانة الغصن
0 01st March 2009, 05:0:13 PM
المشرفة الكريمة ريما
هذه الإشكالية قديمة حديثة وهي نسبة القصة لأكثر من شخصية
والشعر يعاني منها فتجدين القصيدة أو البيت منسوبة لأكثر من شاعر

لكن ما يهمنا هو المضمون والعبرة والخاتمة بغضّ النظر عن الأشخاص والأمكنة

((يروى أنه سقط أحدهم عن ظهر جمله فأسرع إليه الحاضرون يسألونه:
أنت طحت أم الجمل رماك؟؟

فقال عبارته المشهورة المعبرة((وصلت الأرض))
أي نهاية الحالتين واحدة

شكري الخاص

طبعا ً أخي الكريم إن شاء الله ما نختلف,,

المهم الفائدة والعبرة من القصة,,

ومن الأشياء المشهورة:

مين إجا بالأول: البيضة وإلا الدجاجة؟؟

كل الشكر والاحترام أخي الفاضل,,

بدوي رومانسي
0 05th March 2009, 04:0:46 AM
أشكرك أختي ريما
بالتوووووفيق