المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انقطاع الكهرباء عن 22 حيا في مكة وجدة ومخاوف من تكراره


abuferas3000
0 16th April 2009, 04:0:26 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



( الخميس 20/04/1430هـ ) 16/ أبريل/2009 العدد : 2860


الشركة ترجعه إلى الأحمال الزائدة وعطب في الكيابل
انقطاع الكهرباء عن 22 حيا في مكة وجدة ومخاوف من تكراره

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

حاتم المسعودي ـ مكة المكرمة، إبراهيم علوي ـ جدة
قضى نحو 50 ألف نسمة في 13 حيا في العاصمة المقدسة أمس ليلتهم على الشموع، إثر انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم، والذي ما يزال مستمرا حتى ساعة مثول الجريدة للطبع. وتوعد سكان الأحياء بمقاضاة شركة الكهرباء نتيجة الانقطاعات المتكررة عن منازلهم، مشيرين إلى أنها تتكرر في كل عام مع اقتراب الصيف. وقال عدد من قاطني الأحياء إن الشركة تقدم خدماتها بمقابل مادي مما يستوجب عليها تقديم خدماتها بشكل جيد، لافتين إلى أن انقطاع التيار أجبرهم على الاتصال بالجهات الأمنية خشية من حدوث مخالفات وسرقات بعد أن غطى الظلام شوارع أحياء السبهاني، الخياط، الكعكية، الغسالة، جبل النور، السيل، الشرائع، شرائع المجاهدين، شارع الحج، وادي نعمان، الخالدية، الإسكان، والرصيفة. وكشف حجب العصيمي عضو مجلس مركز حي الشرائع، عن هروب السكان إلى أماكن خارج الحي، بعد أن أفادتهم شركة الكهرباء باحتمال استمرار الانقطاع المتكرر ليومين أو ثلاثة، نظرا لعدم تمكن دائرة شبكة النقل التابعة للشركة من اكتشاف العطب. وأكد مازن المطرفي أنه وأهل الأحياء، بصدد رفع شكوى إلى إمارة منطقة مكة المكرمة، مطالبا فيها المسؤولين بوضع حد لتجاوزات شركة الكهرباء، مبينا أن الحرارة لا تحتمل خاصة مع إقبال في الصيف. ومن جهتها أرجعت شركة الكهرباء في العاصمة المقدسة انقطاع الكهرباء إلى الأحمال الزائدة، التي تسببت بعطب الكيابل المغذية، مبينة أنها ستعالج الوضع في أسرع وقت ممكن.
كما انتقلت عدوى الانقطاعات الكهربائية إلى محافظة جدة، وانقطع التيار أمس عن تسعة أحياء، عانى سكانها الأمرين من هذا الانقطاع المفاجئ، الذي تزامن مع ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة حسب تأكيدات مصلحة الأرصاد وحماية البيئة. وشهد بعض الأحياء حالات احتجاز للمواطنين داخل المصاعد.
وأوضح الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة النقيب عبد الله العمري أن غرفة العمليات تلقت العديد من بلاغات الاحتجاز في أحياء مختلفة، وتركزت أغلبها في مشروع الأمير فواز، كما تلقت بلاغات في أحياء متفرقة منها: مخطط الحرمين، القريات، غليل، الصفا والإسكان الجنوبي، وتم نشر العديد من الفرق الميدانية حول العمائر الضخمة، التي يوجد بها مصاعد للتأكد من عدم وجود أية حالات احتجاز.
ويخشى سكان جدة أن يكون هذا الانقطاع هو مجرد بروفة بسيطة لانقطاعات أخرى قد تشهدها جدة الفترة المقبلة، وتعيد ذكرى الانقطاعات التي شهدتها جدة في الأعوام الماضية، والتي طالت أغلب الأحياء، وكبدتهم خسائر فادحة، وألحقت الضرر بالأجهزة الكهربائية. وأشار سعيد العتيبي (من سكان حي الأجواد) إلى أن انقطاع التيار وعودته المفاجئة تسببت في ضرر المكيف المركزي لديه، وقال: أخاف دوما من انخفاض التيار الكهربائي أو عودته بعد انقطاع، حيث كلفني ذلك أكثر من 60 ألف ريال، مؤكدا أنه سيجمع كافة الفواتير، ويتقدم بشكوى للجهات القضائية، مطالبا شركة الكهرباء بالتعويض.
وطالب بعض سكان الأحياء المتضررة بإيجاد الحلول الكفيلة لضمان عدم انقطاع الكهرباء خلال الفترة المقبلة، حتى لا ترهقهم الخسائر، وتطرق حمود البقمي للتأثير النفسي قائلا «انقطاع التيار يؤلمنا نفسيا، لأن أحوالنا لا تتحمل أي أعباء أخرى إضافية.
وكانت الاتصالات قد انهالت أمس على «عكاظ» من تسعة أحياء هي غليل، الحرمين، القريات، الصفا، البغدادية، الإسكان الجنوبي، ومشروع الأمير فواز، قويزة والأجواد، يطالب أصحابها بسرعة إنقاذهم من انقطاع التيار الكهربائي.