المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جمانة .. وتضحيتها !!!


سماهر المصلى
0 06th July 2009, 04:0:37 PM
جمــــانــــــــة
كانت جمانة ذات 21 خريفا الابنة الكبرى لواديها وكان لها أختين أصغر منها .. جمانة هي الابنة المدللة عند والديها .. ذات يوم كان والدها مديون لرجل اسمه ابا خالد .. توفي الرجل فآتى خالد يطلب المبلغ ..فلم يستطيع أبا جمانة أن يرد له المبلغ لانه كبير واسرة جمانة فقيرة فخيره خالد ,, أما أن يزوجه ابنته ويسقط عنه الدين .. أو أن يدخل السجن ..فأحتار الاب في ذلك فأخبر جمانة بالأمر لأنها منذ وفاة أمها .. كانت نعم الصديق والرفيق لذلك الاب .. لم تتردد جمانة في ذلك الطلب وقبلت بأن تكون زوجة لخالد مقابل حرية أبيها وراحته ..ولكنها لم تكن تعلم بالمصير الذي كان ينتظرها ..لقد كان شرط ذلك الزوج ..أن يتزوجها ثم تنجب له طفلا يحمل اسمه ثم يطلقها ..ويأخذ الولد ..تريثت قليلا تلك الزوجة التي لا تعلم ماذا يخبئ لها الزمن ..ولكنها سرعان ماعاودت التفكير في مصير أبيها حال رفضها من الزواج منه ..فاما أن تضحي بنفسها أو ابيها فضحت المسكينة بنفسها خشية وقوع أبيها في السجن ..تزوجت جمانة .. ولكن لم يهدأ لها بال ولم تجف دمعتها منذ زواجها ..فلقد منعها خالد من الخروج ومن زيارة أبيها وأخوتيها ومن كل شئ تحبه أحرمها منه ..فلقد كرهت ذلك الزوج كرها شديدا ..ولكنها المسكينة لا تستطيع أن تدافع عن نفسها وكيانها ..لأنها أسيرة لذلك الرجل .. وذات ليلة من ليالي الظلم والعدوان .. أحست جمانة بدوار في راسها .. فعلمت أن مايريده منها خالد فقد تحقق .. لقد حملت جمانة ويالسعادتها عندما سمعت بذلك ..لأنها ستنجب طفلا وسينفك أسرها .. أما خالد فلم يسعد بهذه البشرى ..لأنه أحبها لقد أسرته تلك الجمانة بطريقة تعاملها معه وحسن تبعلها له .. رغم الضغوطات التي كانت تواجهها بدأ يشعر بأن ساعات الفراق بدأت بواكيرها في النهوض وهو الان لا يستطيع أن يفارق تلك الزوجة ..بدأ يتودد لها بالهدايا وغير طريقة تعامله معها وبحكم عاطفة المرأة المرهفة قبلت جمانة بذلك .. وأحبته بعد كرهها له ولكن لم يبوح أي منهما للآخر بذلك ..وفي ليلة من الليالي نهضت جمانة من سريرها لتذهب الى المطبخ .. ولم تعلم بأن هناك ثمة أمر آخر ينتظرها.. سقطت جمانة من أعلى الدرج.. فصرخت صرخة مدوية أهتز لها أركان ذلك المنزل .. سمع خالد ذلك الصوت وأخذ يحث خطاه نحوها .. فوجدها ملقاة على الارض تغطيها دمائها ذهب بها الى المستشفى ..وهناك لم يتمالك نفسه ذلك الاب المسكين من ان يرى ابنته بذلك المنظر تلك الابنة المدللة عند والدها يُفعل بها هكذا .. تقدم الطبيب نحوهما بخطوات تحمل الاسى والحزن تقدم اليهم وقال ..ان جمانة في حالة خطرة جدا ..فلقد اصيبت بشرخ في الدماغ ..ولديها نزيف داخلي ..ولكن أملنا في الله كبير أما الجنين فقد توفي ونحتاج الى دم لنسعفها .. أخذوا يبحثون عن دم فلم يجدوا مايطابق فصيلتها ..أخذت أختاها تنوحان والأب المسكين لا يعلم بأمره الا الله .. أما الزوج فذهب لأحضار مزيد من الاشخاص ليسعف الزوجة وعند وصوله يفاجأة بالطبيب يخبره بأن ساعة الرحيل قد أزفت وأن جمانة قد توفاها الله .. لقد ماتت جمانة تلك الابنة التي ضحت بمستقبلها من أجل ابيها ..التي تحملت ذلك الزوج على أفعاله الصارمة وأقواله الجارحة ..ماتت جمانة .. أخذ يردد الاب تلك الكلمة الى أن وصل اليى سيارته وشاء الله عزوجل أن يجمعه بأبنته ..لقد كان الاب يمشي مهلوسا من تلك الصدمة فجاءه قدره أتت تلك السيارة المسرعة لتلقي به صريعا ميتا .. لقد أراد خالد أن يكمل حياته مع تلك الزوجة ولكن كبره وعناده لم يسمحا له بالبوح لها بذلك .. أما والدها فلقد توفي دون أن يسامحه لقد أخذ منه تلك الجوهرة التي طالما ملأت حياة ابيها سعادة وهناء .. أما خالد .. فلقد تاه في الضياع وجاور ثلة من الشباب الفاسق ليضعوه بين زمرة المسكرين وهو الان بين قضبان ذلك السجن لقد اراد أن يذل الاب وأبنته ويضعه في السجن ولكن ارادة الله اقوى .. فمن حفر حفرة لأخية وقع فيها ..
تلك هي جمانة ومناضلتها .. وقصتها تحكي الكثير بداخلي .. ولكن لا بد لنا يوما من أن نضحي بمستقبلنا من أجل الوالدين ,,
ملحوظة // القصة تحاكي جزء من كياني وليس كاملها ..

بدوي رومانسي
0 06th July 2009, 09:0:17 PM
((سماهر))
أولا حياك الله أختنا بمنتدى مكة
القصة بالفعل مؤثرة ومبكية
لكن تضحيتها عند الله
ستجد أجرها
شكرا لك

المحارب10
0 06th July 2009, 09:0:37 PM
بالفعل قصة بدواخلها كثيرا من الحزن وتحكي الكثير

شكرا لك أختي الكريمة سماهر المصلي

دمت بنقاء

سماهر المصلى
0 06th July 2009, 10:0:04 PM
][][§¤°^°¤§][][بدوي رومانسي ][][§¤°^°¤§][][..

~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~المحارب ..~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
شكرا لكم .. ودمتم بود ..

ريـــانة الغصن
0 06th July 2009, 11:0:27 PM
قصة مؤثرة فعلا ً,,

سبحان الله الذي يــُــمهل ولا يـُــهمل,,

كل الشكر أخيتي سماهر,,


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

جينان
0 07th July 2009, 12:0:34 AM
قصه تتحدث عن نفسهااا من الم ومعناة





بارك الله فيك

!~¤§¦عذبه¦§¤~!
0 07th July 2009, 01:0:00 AM
ليست بعيدة عن واقع البعض بكل ألمها و معاناتها

قصة قصيرة سهلة و متسلسلة الاحداث .... بانتظار القادم عزيزتي
و حياك الرحمن

باقي أمل
0 07th July 2009, 01:0:53 PM
مشكووووووووره على القصة

سماهر المصلى
0 07th July 2009, 11:0:05 PM
شكرا على هذا الاطراء الرائع ...

جزيتم خيرا جميعا ..

فوفة
0 29th August 2011, 12:0:45 PM
قصة رائعه

مشكورة على الموضوع المشوق..

تقبلي مروري