المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اشعار للامام الشافعى


القلب الحنـون
0 22nd July 2009, 06:0:46 AM
اشعار للامام الشافعي




نعيب زماننا

نَعِيْـبُ زَمَانَنَـا وَالعَيْـبَ فِينَـا
وَمَـا لِزَمَانِنَـا عَيْـبٌ سِـوَانَا
وَنَهْجُـوا ذَا الزَّمَانِ بِغَيرِ ذَنْـبٍ
وَلَوْ نَطَـقَ الزَّمَـانُ لَنَا هَجَـانَا
وَلَيْـسَ الذِّئْبُ يَأْكُلُ لَحْمَ ذِئْـبٍ
وَيَأْكُـلُ بَعْضُـنَا بَعْضـاً عَيَـانَا
-------------------------------------------------
يا هاتكا

يَا هَاتِكـاً حُـرمَ الرِّجَـالِ وَقَاطِعـاً
سُـبُلَ المَوَدَّةِ عِشْـتَ غَيْـرَ مُكَـرَّمِ
لَوْ كُنْتَ حُـرَّاً مِنْ سُـلالَةِ مَاجِـدٍ
مَا كُنْتُ هَتَّـاكـاً لِحُـرْمَةِ مُسْـلِمِ
مَنْ يَـزْنِ يُـزْنَ بِـهِ وَلَـوْ بِجِـدَارِهِ
إِنْ كُنْـتَ يَـا هَـذَا لَبِيْبـاً فَافْهَـمِ


-------------------------------------------------


إذا الـمرء

إِذَا المَـرْءُ لاَ يَـرْعَـاكَ إِلاَ تَكَلُّفـاً
فَـدَعْهُ وَلاَ تُكْثِـرْ عَلَيْـهِ التَّأَسُّفَـا
فَفِي النَّـاسِ أَبْدَالٌ وَفِي التَّرْكِ رَاحَـةٌ
وَفي القَلْبِ صَبْـرٌ لِلحَبِيبِ وَلَوْ جَفـا
فَمَا كُلُّ مَنْ تَـهْوَاهُ يَهْـوَاكَ قَلْبُـهُ
وَلاَ كُلُّ مَنْ صَافَيْتَـهُ لَكَ قَدْ صَفَـا
إِذَا لَمْ يَكُـنْ صَفْـوُ الوِدَادِ طَبِيعَـةً
فَلاَ خَيْـرَ فِي خِـلِّ يَـجِيءُ تَكَلُّفَـا
وَلاَ خَيْـرَ فِي خِلٍّ يَـخُونُ خَلِيلَـهُ
وَيَلْقَـاهُ مِنْ بَعْـدِ المَـوَدَّةِ بِالجَفَـا
وَيُنْكِـرُ عَيْشـاً قَدْ تَقَـادَمَ عَهْـدُهُ
وَيُظْهِـرُ سِرًّا كَانَ بِالأَمْسِ قَدْ خَفَـا
سَلاَمٌ عَلَى الدُّنْيَـا إِذَا لَمْ يَكُنْ بِـهَا
صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِـفَا



_________________________________________



حياة الأشراف واللئام

أرى حمرا ترعى وتعلف ما تهوى وأسد جياعا تظمأ الدهر لاتروى

وأشراف قوم لاينالون قوتهم وقوما لئاما تأكل المن والسلوى

قضاء لدين الخلائق سابق وليس على مر القضا أحد يقوى

فمن عرف الدهر الخؤون وصرفه تصبر للبلوى ولم يظهر الشكوى

هكذا الحظ

تموت الأسد في الغابات جوعا ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على حرير وذو نسب مفارشه التراب



السكوت عن السفيه

يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيب

يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا



جواب اللئيم

قل بما شئت في مسبة عرضي فسكوتي عن اللئيم جواب

ما أناعادم الجواب ولكن ما من الأسد أن تجيب الكلاب



جواب السفيه

إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت

فإن كلمته فرجت عنه و إن خليته كمدا يموت

سكت عن السفيه فظن أني عييت عن الجواب وما عييت



اّل رسول الله صلى الله عليه وسلم

اّل النبي ذريعتي وهمو إليه وسيلتي

أرجو بهم أعطى غدا بيدي اليمين صحيفتي



الصمت شرف

قالوا : سكت وقد خوصمت قلت لهم إن الجواب لباب الشر مقتاح

الصمت عن جاهل أو أحمق شرف وفيه أيضا لصون العرض إصلاح

أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة والكلب يخشى لعمري وهونباح



العلم نور

شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني الى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نور ونور الله لا يهدى لعاصي



محال في القياس

تعصي الإله و أنت تظهر حبه هذا محال في القياس بديع

لو كان حبك صادقا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع

في كل يوم بيتدك بنعمة منه وانت لشكر ذاك مضيع


_____________________________________________



وقال ايضا :
اذا رمت ان تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صن
فلا ينطق منك اللسان بسؤة *** * فكلك سؤات وللناس ألسن
وعيناك ان ابدت اليك معائبا *** فدعها وقل ياعين للناس اعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكن بالتي هي أحسن
&&&&&&

وقال ايضا :

الدهر يومان ذا أمن وذا خطر **** والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف **** وتستقر بأقـصى قـاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها **** وليس يكسف الا الشمس والقمر
&&&&&&
في أدناه صورا من أشعار الامام الشافعي :

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي **** جعلت الرجا مني لعفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته **** بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل **** تجود وتعفو منة وتكرمــا
&&&&&
اما قوله في الزهد قوله :
عليك بتقوى الله ان كنت غافلا **** يأتيك بالارزاق من جيث لاتدري
فكيف تخاف الفقر والله رازقا**** فقد رزق الطير والحوت في البحر
ومن ظن ان الرزق يأتي بقوة **** مـا أكـل الـعصفـور مـن النسـر
نزول عـن الدنـيا فـأنك لا تدري **** أذا جن ليل هل تعش الى الفجر
فكم من صحيح مات من غير علة **** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر
&&&&&&

وعن مكارم الاخلاق قوله :
لما عفوت ولم احقد على أحد **** أرحت نفسي من هم العداوات
اني أحيي عدوي عند رؤيتـه**** لادفع الشــر عـني بـالتحيــات
وأظهر البشر للانسان أبغضه **** كما ان قد حشى قلبي محبات
الناس داء وداء الناس قربهم**** وفي اعتـزالـهم قطـع المـودات
&&&&&
ومن مناجاته رحمة الله قوله :
بموقف ذلي دون عزتك العظمى **** بمخفي سـر لا أحيط به علما
باطراق رأسـي باعترافي بذلتي **** بمد يدي استمطر الجود والرحمى
بأسمائك الحسنى التي بعض وصفها**** لعزتها يستغرق النثر والنظما
أذقنا شراب الانس يا من اذا سقى **** محبا شرابا لا يضام ولا يظما

بدوي رومانسي
0 22nd July 2009, 12:0:38 PM
أخي الكريم العطاس
مجهوداتك ملموسة ومشكورة فأنت كما قيل (علمٌ في رأسه نارُ)
لكن لدي ملاحظات بسيطة:
- الأبيات بعضها متداخلة والمفروض فصلها ب(=) وتنسيقها
-بعض الأبيات ليست للإمام الشافعي
وهي:فالأبيات لشاعر عباسي:
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر **** والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف **** وتستقر بأقـصى قـاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها **** وليس يكسف الا الشمس والقمر
هناك أخطاء أخلت بالمعنى:
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة والكلب يخشى لعمري وهونباح
والصواب:
أما ترى الأُسْدَ تُخشى وهي صامتةٌ =والكلبُ (يخسى) لعمري وهو نبّاحُ
وهنا سقط حرف من كلمة(صيّن)+الأصل (الأذى) وليس (الردى)
اذا رمت ان تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صن
(إذا شئت أن تحيا سليما من الأذى ___ودِينك موفورٌ وعِرضك صيّنُ
****
وهنا (عينك) وليست عيناك:
وعيناك ان ابدت اليك معائبا *** فدعها وقل ياعين للناس اعين
****
البيت التالي سقطت منه كلمة(شيئا) و(مع) بدل (من):
ومن ظن ان الرزق يأتي بقوة **** مـا أكـل الـعصفـور مـن النسـر
فيصبح البيت:
ومن ظن أن الرزق يأتي بقوةٍ=لما أكل العصفور شيئاً مع النسرِ
***
هنا تبديل حرف مكان حرف وإسقاط حرف (بيتدك) والصواب(يبتديك):
في كل يوم بيتدك بنعمة منه وانت لشكر ذاك مضيع
((مشكوووور ياالعطاس))
جهد تشكر عليه
(أخوك من صدقك)

القلب الحنـون
0 22nd July 2009, 04:0:42 PM
اشكرك اخى بدوى على هذى الملاحظات القيمة والمفيدة
ومنكم نستفيد دوما وابدا
وباذن الله ساخذ ملاحظاتك ونصائحك بعين الاعتبار
واشكرك على مديحك وثنائك اللذى لااستحقة
وكل الشكر والتقدير لك على مجهوداتك القيمة
ولك كل تقدير منى واحترام
اخوك العطاس