المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «الشعبنة» تهيؤ لرمضان أم تمرد مسبق على روحانيته!!


abuferas3000
0 13th August 2009, 12:0:28 AM
تُعَدّ «الشعبنة» عادة مكية قديمة بامتياز تنتشر في المنطقة الغربية وقديما اخذت الوانا اجتماعية قد يكون المقصود منها زيادة الارتباط الاجتماعي بين الاسرة والاقارب وقد يكون المقصود منها ادخال الفرح والسرور وقد تحولت حديثاً الى ضرب من الترفيه عن النفس قبل مجيء شهر رمضان وقد يكون هذا ما جعل البعض ينظر اليها من زاوية البدعة المحدثة في الشرع.
وبالنسبة للشباب فـ «الشعبنة» تعني لهم تجمعات شبابية في مخيمات برية او رحلات تجديف بحرية وقد تكون صحراوية حيث الشواء وقد تصل الى ان تكون في فنادق خمسة نجوم حيث مظاهر الترف على انغام الموسيقى وقد تصل الى ما هو أكثر من هذا.
وقال السهلي ان الشعبنة في مفهومنا قد تختلف عن بعض الناس الاخرين فلكل طريقته في قضاء وقته وفراغه فنحن نأخذها لغرض التسلية والسمر ليس الا ونحرص في نفس الوقت الا تحتوي جلستنا هذه على اية منكرات وهدفنا الوحيد الترفيه والتسلية في حدود المسموح شرعا.
اما «شعبنة» الفتيات فقد تطورت من مجرد الاكتفاء بالمشاهدة والاستماع الى ما يفعله الشباب والرجال الى ان تجتمع عدد من الفتيات في اواخر شهر شعبان فتدفع كل واحدة منهن «قطة» تصل الى الف ريال ويستأجرن مطربة او «طقاقة» شهيرة ويسهرن طوال الليل في غناء ورقص ولهو حتى الصباح!
الاديب السعودي محمود تراوري اوضح بأن مفهوم «الشعبنة» قديما هو انذار الاجساد للمقبل الجميل مشيرا الى هذه العادة وبحسب المصادر التاريخية انها عبارة عن ممارسة مظاهر الفرح في مجتمع مكة في القرنين الميلاديين الاخيرين والذي اتفق جلها على تعدد مناهل البهجة وميل المجتمع لها.
وبين بأن «تغير انماط الحياة قد قلصت المباهج الشعبية التي كانت على علاقة وثيقة بالشأن الروحي حتى تلاشت».
وقال ان «الشعبنة» ليست الا جزءا من كرنفالات عديدة كان المجتمع يمارس من خلالها ايقاد جمرات الفرح موضحا ان الشعبنة هي «مهرجان فرح تعقده في اواخر شعبان ثلة من الناس يقل عددهم ويكثر تبعا لامزجتهم في الشعبنة وهي كلمة يبدو واضحا انها مستلة من شهر شعبان والسالف للشهر المقبل الذي نودع قبله اللهو ونتهيأ روحيا وذهنيا للامتلاء بفيض روحانيات الشهر الكريم خاصة عندما تنتصب القامات وهي في صحن البيت الحرام تلوذ بربها وتهفو الى عليائه بعد ان افرغت من روحها في الشعبنة كل ما عداه».
مظاهرها عند الأسر
الخالة ام فيصل مرزوق تجد ان اجمل ما في «الشعبنة» هو التجمعات العائلية والاهل والاصدقاء على حد قولها سواء داخل المنازل او خارجها وتوكد على ان اهم مظهر للشعبنة هو هذه التجمعات حتى اصبحت عند البعض تقليد عائلي اضافة الى العشاء وعن المظاهر الاخرى ذكرت ان البعض قد يركز على الترفيه في ليلة الشعبنة كالرقص والغناء وتوزيع الهدايا والسبب كما تقول ان رمضان شهر عبادة واستقامة لذلك يقوم الناس بكل مظاهر الترفيه والترويح عن النفس.
من جانبها تذكر ام روان موظفة ان السهر حتى الصباح هو احد مظاهر نهاية شعبان او ما يسمى بالشعبنة مع الاهل والاصدقاء بحضور اشهى الاكلات والتي تتفنن السيدات في عملها والغرض منها كما تقول هو التجمع العائلي ليس الا والترفيه عن النفس.
وفيما ترفض معلمة التربية الاسلامية ياسمين السحاقي هذه الافعال إلا أنها تقول ان البعض قد يقوم بالذكر الجماعي وهي طريقة اقرب للصوفية والبعض يرتدي الجديد من الملابس ومن النساء من تضع الحناء فرحا بالمناسبة وتجتمع الاسر والصديقات على موائد الطعام والترفيه بكل اشكاله تحسبا للحرمان منه في شهر رمضان الكريم.
لا للأحكام المسبقة
من جانبه انتقد احمد منيع اطلاق احكام مسبقة على الشعبنة مشيرا إلى انها ليلة اعتادت اسرته على قضائها كل عام في اواخر شهر شعبان.
وحول تفاصيل الليلة يقول احمد ان افراد العائلة يجتمعون في اواخر شعبان عند كبير العائلة حيث يجتمع كل من الرجال والنساء على حد سواء،
ويوضح احمد ان بعض الاسر تقوم بتنظيم هذه الليلة الاجتماعية في احد الاستراحات او القاعات المخصصة والتي تستوعب الاعداد الكبيرة ويقول «اهم ما يميز هذه الليلة اجتماع وتلاقي افراد العائلة قبل دخول رمضان حيث ينشغل الجميع بالعبادة والطاعة ثم يتلاقون مرة اخرى في عيد الفطر المبارك».
ويشاركه الرأي «عمار» قائلا الكثير من شبابنا يزيد من الطاعات والعبادات في هذه الليلة استعدادا لشهر رمضان فالخير مازال والحمد لله موجودا في هذه الامة.

بدوي رومانسي
0 13th August 2009, 01:0:44 AM
اما «شعبنة» الفتيات فقد تطورت من مجرد الاكتفاء بالمشاهدة والاستماع الى ما يفعله الشباب والرجال الى ان تجتمع عدد من الفتيات في اواخر شهر شعبان فتدفع كل واحدة منهن «قطة» تصل الى الف ريال ويستأجرن مطربة او «طقاقة» شهيرة ويسهرن طوال الليل في غناء ورقص ولهو حتى الصباح!
*********
أرجو تقبل هذا الرأي :
إذا كان هذا المذكور صحيحا فالبعد عنها أولى

((( قال أبو بكر الطرطوشي:
وليس يفوتني أن أشير في آخر الحديث إلى ظاهرة عجيبة تشيع في مجتمعاتنا، وهي انطلاق الشباب في شهر شعبان في لهوهم وغفلتهم من مباح ومحرم بحجة أنهم ينفسون عن رغباتهم وشهواتهم في شعبان احتراماً لشهر رمضان! وهم يسمون هذه الظاهرة (الشعبنة)!
وأحب أن يعلم الإخوة أن هذه الشعبنة موجودة من قديم، وقد ذم الإمام ابن رجب أصحابها في كتابه البارع [لطائف المعارف:310] حيث قال: ولربما ظن بعض الجهال أن الفطر قبل رمضان يراد به اغتنام الأكل لتأخذ النفوس حظها من الشهوات قبل أن تمنع من ذلك بالصيام! وذكرو ا أن أصل ذلك متلقى من النصارى فإنهم يفعلونه عند قرب صيامهم، وهذا كله خطأ وجهل ممن ظنه، وربما لم يقتصر بعضهم على اغتنام الشهوات المباحة بل يتعدى إلى المحرمات، وهذا هو الخسران المبين .. وقد أنشد بعضهم:

إذا العشرون من شعبان ولت = فواصـل شـرب ليلك بالنهار
ولا تشـرب بأقداح صغـار= فإن الوقت ضاق عن الصـغار

قال رحمه الله: ومن كانت هذه حاله فالبهائم أعقل منه وله نصيب من قوله تعالى: وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مّنَ ٱلْجِنّ وَٱلإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ ءاذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَٱلانْعَـٰمِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلْغَـٰفِلُونَ [الأعراف:179]. أهـ.

أشكرك أخي أبا فراس وبلغك الله رمضاااااااااااان


.

abuferas3000
0 04th September 2009, 04:0:05 AM
جحا

صدقت والف شكر لتواجدك