المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (((المال نعمة بس ما يرفع البوم))


بدوي رومانسي
0 23rd August 2009, 07:0:42 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
هذه التحفة الرهيبة للشاعر الكبير المبدع((عويّد محمد المطرفي - بعيد الهقاوي))
وله موضوع مثبت بمنتدى القصيد
وهوشاعر غني عن التعريف استضافته بعض من القنوات الفضائية الشعرية وأحيا العديد من الأمسيات يتميز بالأدب الجم والخلق الرفيع والعقل الرزين والموهبة الشعرية
وهذه القصيدة تصور حال الشخص المدعي للصفات الحسنة مادام فقيرا ولما اغتنى انكشف المستور وظهرت الصورة الحقيقية
أترككم مع هذه القصيدة للشاعر المتألق (بعيد الهقاوي):

كان أجودي يجلس مع الناس ويقوم = ويلقي عليهم في التواضع دروسه
ما كان يطري فوقه الكِبر والزَوم = لكن تكبّر بعد كِثرت فلوسه
ما يدري إنّ العبد مُعطَى ومحروم = وإنّ القناعه فالنفوس إمغروسه
تغيّرت حاله ما بين أمس واليوم = وصارت حياته بالنقيض إمعكوسه
وحِلِم على أنّه صار من عِلية القوم = وأرسل على بعض الأماكن عسوسه
وبدا يقلّدهم بحاجات وعلوم =في مشيته في ضحكته في جلوسه
أنا أشهد إنّ المال بالحيل مظلوم = ليا طاح في يدينٍ رديّه تحوسه
المال نعمه بس ما يرفع البوم = ولا يخلّي (الكَهْلَه) تعوّد عروسه
أفضل طريقه مع هالأشكال معلوم = واللي فَعَلها يستحق ألف بَوسَه
ليا شِفت لك نَذْلٍ من الكِبر ملموم = ارفع نِظَرْك وتحت رجليك دوسه

تحية من الأعماق لك يا بعيد الهقاوي يا مبدع :th1 (59):
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

نبع الوفاء
0 23rd August 2009, 01:0:53 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



شكرا بدوي رومانسي وشكرا لللشاعر عويد المطرفي ( بعيد الهقاوي)
على هذه القصيده الجميلة
والتي تعالج قضية الكبر
الكبر صفة ذميمة وعكسها التواضع
وماتواضع أحد الا رفعه وما تكبر أحد الا وضعة
........................
عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال :" لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ،
قال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة ،
قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر : بَطَر الحق وغَمْط الناس " .

وبطر الحق : رده بعد معرفته .

وغمط الناس : احتقارهم .
.........................

نسأل الله ان يشفي المتكبرين مما أبتلوا به وأن لايجعل للكبر إلى قلوبنا سبيل

الموبايل
0 23rd August 2009, 04:0:04 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
هذه التحفة الرهيبة للشاعر الكبير المبدع((عويّد محمد المطرفي - بعيد الهقاوي))
وله موضوع مثبت بمنتدى القصيد
وهوشاعر غني عن التعريف استضافته بعض من القنوات الفضائية الشعرية وأحيا العديد من الأمسيات يتميز بالأدب الجم والخلق الرفيع والعقل الرزين والموهبة الشعرية
وهذه القصيدة تصور حال الشخص المدعي للصفات الحسنة مادام فقيرا ولما اغتنى انكشف المستور وظهرت الصورة الحقيقية
أترككم مع هذه القصيدة للشاعر المتألق (بعيد الهقاوي):

كان أجودي يجلس مع الناس ويقوم = ويلقي عليهم في التواضع دروسه
ما كان يطري فوقه الكِبر والزَوم = لكن تكبّر بعد كِثرت فلوسه
ما يدري إنّ العبد مُعطَى ومحروم = وإنّ القناعه فالنفوس إمغروسه
تغيّرت حاله ما بين أمس واليوم = وصارت حياته بالنقيض إمعكوسه
وحِلِم على أنّه صار من عِلية القوم = وأرسل على بعض الأماكن عسوسه
وبدا يقلّدهم بحاجات وعلوم =في مشيته في ضحكته في جلوسه
أنا أشهد إنّ المال بالحيل مظلوم = ليا طاح في يدينٍ رديّه تحوسه
المال نعمه بس ما يرفع البوم = ولا يخلّي (الكَهْلَه) تعوّد عروسه
أفضل طريقه مع هالأشكال معلوم = واللي فَعَلها يستحق ألف بَوسَه
ليا شِفت لك نَذْلٍ من الكِبر ملموم = ارفع نِظَرْك وتحت رجليك دوسه

تحية من الأعماق لك يا بعيد الهقاوي يا مبدع :th1 (59):
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

تسلم أخي بدوي رومانسي وصح لسان المبدع بعيد الهقاوي:th1 (112):
فعلا قصيدة جميلة ومعبرة وتحمل قيم ومضمون وهدف
رمضان كريم وكل عام وأنت بخير:th1 (59):

بدوي رومانسي
0 23rd August 2009, 06:0:29 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



شكرا بدوي رومانسي وشكرا لللشاعر عويد المطرفي ( بعيد الهقاوي)
على هذه القصيده الجميلة
والتي تعالج قضية الكبر
الكبر صفة ذميمة وعكسها التواضع
وماتواضع أحد الا رفعه وما تكبر أحد الا وضعة
........................
عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال :" لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ،
قال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة ،
قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر : بَطَر الحق وغَمْط الناس " .

وبطر الحق : رده بعد معرفته .

وغمط الناس : احتقارهم .
.........................

نسأل الله ان يشفي المتكبرين مما أبتلوا به وأن لايجعل للكبر إلى قلوبنا سبيل

مشكورة يا نبع الوفاء على الإضافة الراقية الممتعة
فعلا لا يتكبر الا الخسيس من الناس
ويوم القيامة يحشر المتكبرون على
صورة الذر يطأهم أهل المحشر
شكرا لك نبع الوفاء

بدوي رومانسي
0 23rd August 2009, 06:0:03 PM
مشكور أخي الموبايل
كل عام وانت بخير
يستاهل بعيد الهقاوي

ريـــانة الغصن
0 23rd August 2009, 07:0:06 PM
عنا متل:

لا تكبر ,, الله أكبر,,

مشكور خيو بدوي على هذا النقل الرائع,,

تقبل الله صيامنا وصيامكم,,

دمت طيبا ً,,

جينان
0 23rd August 2009, 07:0:35 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



من يرى الابداع ويتذوقه فهو مبدع اخي بدوي , ابدعت فيماا طرحت لناا هنااا


قصيده رائعه تحاكي واقع نعيشه وبعيد الهقاوي غني عن التعريف بابداعه . وذوقه في الابداع



لفته قييمه بدوي

بارك الله فيك

بدوي رومانسي
0 24th August 2009, 03:0:41 AM
عنا متل:

لا تكبر ,, الله أكبر,,

مشكور خيو بدوي على هذا النقل الرائع,,

تقبل الله صيامنا وصيامكم,,

دمت طيبا ً,,

لدي كتاب (الأمثال الشعبية بالشام) تذكرته من ردك
مشكورة ريانة الغصن على التواجد المشرق المشرّف
بارك الله لكم برمضان وتقبل صيامه وقيامه وشكرا لك

سندس 2009
0 24th August 2009, 06:0:55 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قصيدة رااائعه ورااااقيه

تحمل معانى الكثير والكثير من الواقع والحياه

اسمــح لي اخي بدوي بهذهـ الاضافهـ

وقال الله تعالى «سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق».

وقال سبحانه «كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار» وقال تعالى «إنه لا يحب المستكبرين»

وقال تعالى «إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين».

«يقول الله تعالى الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني واحداً منهما ألقيته في جهنم ولا أبالي» رواه مسلم.

والتواضع من أبرز أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، والنماذج التي تدل على تواضعه صلى الله عليه وسلم كثيرة، منها

أن السيدة عائشة -رضي الله عنها- سُئِلَتْ: ما كان النبي يصنع في أهله؟ فقالت: كان في مهنة أهله (يساعدهم)، فإذا حضرت الصلاة قام إلى الصلاة. [البخاري]

وكان يحلب الشاة، ويخيط النعل، ويُرَقِّع الثوب، ويأكل مع خادمه، ويشتري الشيء من السوق بنفسه

ويحمله بيديه، ويبدأ من يقابله بالسلام ويصافحه، ولا يفرق في ذلك بين صغير وكبير أو أسود وأحمر أو حر وعبد،

وكان صلى الله عليه وسلم لا يتميز على أصحابه، بل يشاركهم العمل ما قل منه وما كثر

وهذه قصة عن توضع الخليفة عمر

ويحكى أن ضيفًا نزل يومًا على الخليفة عمر بن عبد العزيز، وأثناء جلوسهما انطفأ المصباح، فقام الخليفة عمر بنفسه فأصلحه

فقال له الضيف: يا أمير المؤمنين، لِمَ لَمْ تأمرني بذلك، أو دعوت من يصلحه من الخدم، فقال الخليفة له: قمتُ وأنا عمر، ورجعتُ وأنا عمر

ما نقص مني شيء، وخير الناس عند الله من كان متواضعًا

تعلمو ذالك التواضع من تلك المدرسه ( مدرسة محمد ابن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام ) ............

سأل الله أن يرزقنى التواضع ..............

تواضـــــع تكــــن كـــالــــنجـــم لاح لناظــــــر ****عـلــــى صفحــــــات الـــــجو و هـــــو رفيــع


و لا تـــك كـــالدخــــان يعـــــلـــو بــــــذاتـــــه ****الـــــى طبقــــات الجـــــــــو و هو وضيــــــــع


بوركت وبوركت أناملك اخي على هذا القصيدة ونسال الله العافية على الكبر

بدوي رومانسي
0 24th August 2009, 09:0:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



من يرى الابداع ويتذوقه فهو مبدع اخي بدوي , ابدعت فيماا طرحت لناا هنااا


قصيده رائعه تحاكي واقع نعيشه وبعيد الهقاوي غني عن التعريف بابداعه . وذوقه في الابداع



لفته قييمه بدوي

بارك الله فيك
************
جينان ركن شامخ بالمنتدى لك كل التقدير والاحترام
تشرفنا بمرورك وتعليقك الراقي
أنت متذوقة رائعة للشعر الأصيل الجميل الذي يجسده الشاعر
بعيد الهقاوي في كل قصائدة
شكرا لك جينان وتقبل الله منكم رمضان