المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اردوقان يطرق باب اسره فقيره


ابوبدر
0 29th August 2009, 08:0:18 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

عبدالله السناني (الوفاق) 000 فوجئت أسرة تركية فقيرة تسكن بمنطقة عشوائية برئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوجان وهو يطرق بابها مع إنطلاق أذان المغرب ليتناول معها وجبة الإفطار.
ولم تصدق الجدة المسنة، "عائشة أولجون" عينيها حين رأت أردوجان، الذي جلس ليتناول معهم طعام الفطور ويسألهم عن أحوالهم، وعما يحتاجون إليه من أموال ومساعدات.
وتسكن الجدة عائشة (74 عامًا) حي "باججيلار" بالعاصمة أنقرة، وزوجها مصاب بشلل أقعده عن العمل منذ سنوات.
وقام أردوجان، كما هي عادته منذ أن كان رئيسًا لبلدية إسطنبول، بزيارة ثلاثة بيوت أخرى بنفس الحي الفقير.
وخلال زيارته أحد هذه البيوت الثلاثة دخل عليه عمدة الحي ويدعى "بكتاش"، وجلس معه.

متحف لعلب السجائر
وفجأة قال أردوغان للعمدة: "سأطلب منك هذه الليلة طلبًا"، فأجابه العمدة "السمع والطاعة لك يا سيدي"، فمد أردوجان يده إلى جيب قميص العمدة والتقط منع علبة السجائر، وقال له: "إنك ستترك السجائر من الآن". فاندهش العمدة، غير أنه استجاب لطلب أردوجان، وطلب أن تكون هذه العلبة هي العلبة الأخيرة التي يدخنها.
غير أن أردوجان رفض مطلبه، وأمسك بعلبة السجائر وكتب عليها اسم العمدة والتاريخ ووقع عليها، ثم ناولها مدير مكتبه، وقال له احتفظ بها لنضعها في متحف علب السجائر التي نجمعها

هنيا للشعب التركي المسلم بمثل هذا الرئيس المسلم

نبع الوفاء
0 30th August 2009, 03:0:50 AM
الله أكبر
إنهُ رجل عظيم
أدام الله العز للاسلام والمسلمين
شكرا لك أخي الكريم أبو بدر على هذا الموضوع
................................

حنين الماضي
0 30th August 2009, 06:0:00 AM
فعلاً

/

هنيا للشعب التركي المسلم بمثل هذا الرئيس المسلم

/

بورك فيك أخي الكريم

هذا مايثلج الصدور


،

/

ريـــانة الغصن
0 30th August 2009, 10:0:47 PM
أردوغان للعمدة: "سأطلب منك هذه الليلة طلبًا"، فأجابه العمدة "السمع والطاعة لك يا سيدي"، فمد أردوجان يده إلى جيب قميص العمدة والتقط منع علبة السجائر، وقال له: "إنك ستترك السجائر من الآن". فاندهش العمدة، غير أنه استجاب لطلب أردوجان، وطلب أن تكون هذه العلبة هي العلبة الأخيرة التي يدخنها.
غير أن أردوجان رفض مطلبه، وأمسك بعلبة السجائر وكتب عليها اسم العمدة والتاريخ ووقع عليها، ثم ناولها مدير مكتبه، وقال له احتفظ بها لنضعها في متحف علب السجائر التي نجمعها

لله دره ما أروع اسلوبه هذا,,

هنيئا ً للأتراك حاكما ً كهذا,,

عل وعسى أن يكون قدوة لمن أراد الحسنى,,

جزاك الله خيرا ً أبو بدر على هذا الموضوع الرائع,,

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال,,

الموبايل
0 01st September 2009, 04:0:23 PM
لهذا الرجل وقفات مشرفة فهو من مؤيدي الحجاب في حكومة علمانية تحاربه بكل وسيلة
وهو بموقفه هذا يعيد سيرة السلف الصالح
جزى الله الطيب أردوغان والطيب أبو بدر كل خير
مشكوووووووووووووور

فويز بن سوداء
0 01st September 2009, 06:0:47 PM
الله يكثر من امثاله

شكراً لك اخوي ابو بدر