المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تريد السعادة؟؟؟؟


علولي
0 01st October 2009, 11:0:55 AM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:
* أخي الحبيب تذكر أنك تعيش في دار هي ليست بدار قرار وإنما هي دار أكدار وأخطار ، وحسبك منها أنها سجن للمؤمنين وجنة للكفار.
* أخي اسأل نفسك كم بقى من عمرك ، وكم تأمل أن تعيش؟ عشرين سنة أم أربعين سنة ، وكيف تأمل ذلك وأنت ترى الفجائع تنزل بالناس أناء الليل وأطراف النهار .
* أخي تأمل هذا الحديث ، وكأن المعنى به أنت ( عش ما شئت فإنك ميت ، وأحبب من شئت فإنك مفارقه ، واعمل ما شئت فإنك ملاقيه ) فهل عرفت عظم المصيبة وفداحة الخطب؟
*أخي هب أن ملك الموت أتاك الآن في هذه اللحظة أتاك ليقبض روحك ، أكان يسرك حالك وما أنت عليه؟
*أخي هل تذكرت أول ليلة لك في القبر وأنت فيه وحيد وقد أحكم عليك إغلاقه وتحكم فيك هوامه وديدانه وأصبح التراب فراشك وقد ذهب حُسنك وجمالك ، وقد ذهبت اللذات وبقيت الحسرات والتبعات.
* أخي هل تريد الجنة وما فيها من النعيم وأنت على المعاصي مقيم؟ أو هل تريد السعادة في الدنيا والآخرة وأنت من أعوان الشيطان وحزبه؟
* أخي قد غر بعض الناس حلم الله وسعة رحمته ولكنهم نسوا أن الله شديد العقاب وأنه عزيز ذو انتقام وأن هؤلاء لم يتعرضوا لرحمته ، بل عملوا أعمالاً توجب غضبه وأليم عقوبته...
* أخي تذكر يوم تشهد عليك الشهود وتفضحك الجوارح والجلود... فأين يكون مهربك؟ والشهود منك والشهادة عليك...فتأمل يا مسكين تعصى الله بها ومن أجلها ثم تأتي يوم القيامة تشهد عليك.
* أخي احمد الله أن مد في عمرك ولم يقبض نفسك وأنت في غيك وإعراضك وغفلتك.
* أخي بادر بالتوبة وانفض عن نفسك غبار الغفلة واعلم أن باب التوبة مفتوح وأن عطاء ربك ممنوح وأن فضله يغدو ويروح ، وأعلم أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له ، وأن الله يُبدل سيئاتك حسنات وأن الله يفرح بتوبتك ، وأخيراً هنيئاً للتائبين محبة الله لهم.قال تعالى( أن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين)
هذا والله اعلم
وصلى الله على نبينا محمد

سوار المجد
0 01st October 2009, 11:0:07 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك

وجزاك الله خير الجزاء

زائرة مكة
0 01st October 2009, 12:0:03 PM
صدق قولك أخي علولي ، و الله كل يوم أسأل نفسي يا ترى متى أموت ، و يا ترى هل سأدخل الجنة أم النار
و تشكر على هذا التذكير

اللهم ادخلنا للجنة

الموبايل
0 01st October 2009, 03:0:19 PM
جزاك الله خير
شكرا لك

نفس مطمئنة
0 04th October 2009, 12:0:13 PM
جزاك الله خيرًا أخي في الله وأثابك على هذا التذكير الطيب ولي مداخلة وهي بيت من الشعر كفى به واعظاً
تعصي الإله وأنت تزعم حبه ** هذا محالٌ في القياس بديعُ
لو كان حبك صادقًا لأطعته ** إن المحب لمن يحب مطيعُ

ريـــانة الغصن
0 05th October 2009, 05:0:14 PM
أخي احمد الله أن مد في عمرك ولم يقبض نفسك وأنت في غيك وإعراضك وغفلتك.

يا رب الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك,,

لك الحمد فرضا ً,,

لك الحمد طوعا ً,,

عميقا ً وثيقا ً,,

سماء ً وأرضا ً,,

بوركت أخي الكريم,,

جعلها الله في موازين حسناتك,,

بدوي رومانسي
0 05th October 2009, 05:0:29 PM
وما هي إلاّ ليلةٌ ثم يومُها --وحَولٌ إلى حولٍ وشهرٌ إلى شهرِ

مطايا يقرّبن الجديدَ إلى البِلا -- ويدنين أشلاءَ الكريمِ إلى القبرِ
بارك الله فيك ونفع بك
وجزاك خيرا