المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاتيب زمان .. من العصا الغليظة إلى رفاهية المدارس


abuferas3000
0 02nd October 2009, 07:0:00 AM
كتاتيب زمان .. من العصا الغليظة إلى رفاهية المدارس

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



اندثرت مع تطور العلم والتقنيات المستخدمة بالتعليم العام «مجالس الأدب» أو مايطلق عليها بالكتاتيب المكان الذي يجتمع فيه من يريد أن يتعلم الكتابة والقراءة من (المطوع) أو الشيخ حيث كان الطلاب ينضمون إلى معلمهم بشكل دائري بحيث يجعل الطلاب على مرأى من المعلم آن ذاك، ويبدأ المطوع بقراءة قرآنية أو حديث أو بيت شعر ثم يردد الطلاب ما يقوله المطوع وكان دور المطوع لا يقتصر على التعليم فقط بل يمتد إلى التربية حيث إن المطوع سابقاً هو المسؤول الأول والأخير عن أدب وخلق الطالب.

ألواح من الخشب

يقول محمد مرعي ان طلاب الكتاتيب في تعلمهم للكتابة كانوا يعتمدون على ألواح وتستخدم من أخشاب الصناديق وأخشاب السفن التي ترسو في الموانئ القريبة من المنطقة ومنهم من يستخدم الخرق والجلود للكتابة عليها، أما القلم المستخدم فهو من أعواد العشر جلب الذرة ، القصيباء (شجر ينبت عند موارد المياه) والحبر المستخدم فهو عبارة عن السق وهو ناتج عن وسيلة الإنارة (السراج) أو الفحم وكان يستخدم المداد من السرج القديمة ويضاف اليه صمغ من شجر الطلح وبعد مزجها يطبخان معاً فترة من الزمن وبهذه الطريقة يستخلص المداد ولم يكن هناك نظام يومي للدراسة بل كانت ساعة المواظبة اليومية سبع ساعات تتخللها بعض الفسح بحيث يبدأ الحضور بعد طلوع الشمس ثم يستمر إلى حوالى الساعة الثالثة عصراً والفسحة نصف ساعة يتناول الدارسون خلالها وجباتهم التي احضروها معهم من منازلهم ثم يخرجون الى الاماكن القريبة من مركز المدرسة للترويح عن أنفسهم لمدة ربع ساعة أما وقت الغداء فيذهبون إلى بيوتهم ويعودون إلى الكتاب بعد صلاة العصر وعند مغادرة المعلامة يصطفون بعد صلاة العصر عدة صفوف يقرأ أكبرهم كلمة الانصراف وتسمى (التغفيرة) وهي عبارة عن أدعية للمدرس ولوالديه والمسلمين بالرحمة والمغفرة وللطلاب بتعلم ما جهلوا والدارسين يرددون كلمة آمين ثم ينصرفون إلى بيوتهم.

أشكال العقاب

كما ان هناك عقابا للطلاب وكانت أساليب التأديب القديمة جلّها قائمة على اجتهاد المعلمين والذين لم يكن بحوزتهم آنذاك سوى شهادات المرحلة الابتدائية، ضرب أيدي الطلاب بعصا الخيزران وكانت الفلكة هي العقاب السائد ويقول يحيى المحمد كان طلاب الكتاتيب يكتبون الدرس على ألواح من الخشب معدة لهذا الغرض وهو بمثابة كراس للطالب حالياً غالباً بمقاس (30 *40 سم) يكتبون عليها بأقلام من البوص وبعد حفظ الدرس وإتقانه يغسل اللوح بالمدر وهو نوع من الطين لونه بين الصفرة والإخضرار يتواجد في أماكن خاصة يعرفها الناس .. كما يكتبون بالطوب وهو نوع من الطين يتكون في المستنقعات التي تتجمع من جراء الأمطار والسيول يأخذونه بعد أن يجف الماء وهو ناعم الملمس سهل الحركة على اللوح ، ويستعملون مع البوص حبراً أسود يصنعونه محلياً كما استخدموا أعوادا من شجر الخوخ وريش بعض الطيور.

مكافحة الأمية

علي حمود العريفي يقول تورد بعض المصادر التاريخية أن ظاهرة انتشار الكتاتيب قد استمرت على مر العصور في شتى أنحاء العالم الإسلامي، وقد ساهمت في مكافحة الأمية بين الناس، وكانت الكتاتيب تاريخياً تسمى (مجالس الأدب)، والكتاتيب من أقدم وسائط التربية التي عرفها المسلمون إلى جانب البيت والمسجد، وتمثل جانباً مضيئاً من الصور الناصعة ويقول يحيى الزهراني المرحلة الأولى من التعليم السعودي بدأت من عام 1319هـ حتى عام 1343هـ حيث ساد في هذه المرحلة التعليم التقليدي (غير النظامي) كان يعتمد على الكتاتيب وحلقات التحفيظ ويدرس علوم الدين واللغة العربية وفي عام 1344هـ إنشئت مديرية المعارف وفي عام 1345هـ إنشئ المعهد العلمي بمكة المكرمة وفي عام 1369هـ أنشئت كلية الشريعة في مكة المكرمة وفي عام 1373هـ إنشئت وزارة المعارف.

بدوي رومانسي
0 02nd October 2009, 07:0:02 AM
معلومات قيمة
للفلكة دور بارز في تثبيت المعلومات والدليل جيل الأمس العصامي
أما اليوم وبعد منع الضرب فحدث ولا حرج
من العايدين ابا فراس
شكرا لجهودك

abulayal2005
0 02nd October 2009, 07:0:55 AM
صدقت ابداع لا حدود له

زمان اول تحول

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك .

زائرة مكة
0 02nd October 2009, 08:0:27 AM
كل شئ تغير في هذه الحياة حتى الاخلاق يا أخي أبو فراس ، تشكر على هذه المعلومات الرائعة

abuferas3000
0 30th October 2009, 05:0:07 PM
مشكور وكل التحايا والتقدير

لكل من تواجد هنا

حنين الماضي
0 04th November 2010, 10:0:08 PM
جزيت خير الدارين للمعلومااات التربويّة

شكرا لك

،،

05مهند
0 12th November 2010, 09:0:41 PM
للأسف اصبح أغلب طلابنا الان يتحدون المعلميين بكلمة ( والله ما تقدر تضربني يأستاذ ) و إذا ضربته راح يرووح مجهودك ومستقبلك بسبب طفل

خساره والله التربيه الان ما تجلب الا طلاب تافهيين وناقصين تربيه ورفاهيه ودلع زائد مما يؤدي الي تشويه مجتمعنا

تحياتي لك يالغالي