المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعترك الحنيني متعجب دفاع الصفار عن خميني العجلان الصفار يريد علاج المرض بنسيان وجود


حاتم عودة
0 02nd April 2010, 11:0:33 PM
المعترك الحنيني متعجب دفاع الصفار عن خميني العجلان الصفار يريد علاج المرض بنسيان وجوده

--------------------------------------------------------------------------------

المعترك الحنيني متعجب من دفاع الصفار عن خميني العجلان الصفار يريد علاج المرض بنسيان و




الحنيني متعجبا من دفاع الصفار عن الخميني ... والعجلان: العقائد الشيعية هي سبب النزاع والصفار يريد علاج المرض بنسيان وجوده - مكتبة الأخبار - شبكة المعترك الاعلامي - powered by Infinity ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])
المعترك (( خاص )) ثامر العنزي



قال فضيلة الشيخ الدكتور ناصر بن يحيى الحنيني استاذ العقيدة في جامعة الإمام محمد بن سعود والمشرف العام على مركز الفكر المعاصر للمعترك الإعلامي معلقا على ماحدث في منصة برنامج البيان التالي بان الصفار حاد عن أسئلة كثيرة ولم يوفق للصراحة كما تعجب فضيلته عن دفاع الصفار عن الخميني مع عدائه الصريح للوطن فكيف يدعوا للوطنية والحفاظ على امن البلد .




كم قال فضيلة الشيخ فهد بن صالح العجلان الاستاذ في جامعة الملك سعود و الكاتب المعروف


بأن (التراث الشيعي) و (العقائد الشيعية) هي سبب المشكلة التي أثارت النزاع بين السنة والشيعة وحين يريد (الصفّار) الحديث عن (التعايش) بتخطّي هذه القضية وترك التعرّض له فهو يريد علاج المرض بنسيان وجوده.


فالتكفير والاحتقان والفتن الدموية والاحترابات المتفرّقة هو نتاج هذا التراث، وكلّ المكاسب التي نبحث عنها حين نتجاوز النظر إلى أصل المشكلة لن يتجاوز حدّ المجاملات واللياقة الكلامية التي تتجمّد بعد توقّف فلاشات الكاميرا وإغلاق قاعات المؤثمرات.


ثمّ .. إنّ التعايش والحقوق في خطاب الصفّار جاءت عائمة رماديّة غير واضحة المعالم، وكثير من هذه الحقوق ستصادم بالنظام الأساسي للحكم الذي يدعونا الصفّار للتحاكم إليه، فحرية الدعوة والطباعة والمحاضرات والتدريس للشيعة تناقض النظام الأساسي.


وحين يرفع الصفار صوته برفض التمييز الطائفي، فإننا نرفع صوتنا أكثر برفض (الابتزاز) و(استغلال) الطائفية لتمرير الحقوق التي تنافي عقيدة أهل السنّة والجماعة وتعارض النظام الأساسي للحكم.


على يمين الصورة الشيخ الحنيني
على يسار الصورة الشيخ العجلان