المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قفوا انكم مسؤولون !


أراسيل
0 06th May 2010, 03:0:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



الســـلام عليكـــــم ورحمـة الله وبــــركـاتـه



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بمـاعلمتنا و زدنا علماً وأرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ، الإِمَامُ رَاعٍ وَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْئولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا ، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ و مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ، قَالَ : وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ، وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ))
(صحيح البخاري)

يتطرق موضوعي اليوم على نقطتين مهمة لتربية الأطفال


وأتمنى النقاش معكم فيها


العقاب / والحوار


أولادنا أمانه وهبها الله تعالى إيانا وكم نتمنى جميعا أن يكونوا صالحين وأن يوفقهم الله في حياتهم دينياً ودنيوياً

و بناء المجتمع المسلم هي تربية الطفل المسلم لتوفير الفرد المسلم المؤمن القوي فيكون لبنة لبناء الأسرة المسلمة في المجتمع

العقــــاب

عقاب الأبناء وضربهم من المسائل التي تثير الكثير من التساؤلات عند الآباء والأمهات أعاقب أم لا ؟ أضرب أم لا أضرب ؟

هل التأديب يعني الضرب ؟

إن الله سبحانه يحب من عباده أن يتخلقوا بالأخلاق الحميدة، فلا يغضبون وينزلون العقوبة بلا تأن وتعقل وتريث لأن العجلة حينئذ تكون من الشيطان

يجب علينا التحكم في النفس عند وقوع خطأ من الصغار والنظر أولاً والتحقق من دوافع الخطأ وقبول العذر

يقول أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز «لا تقضى وأنت غضبان، ولا تقضى بين اثنين حتى تسمع منهما حتى لو جاءك أحدهما وعينه على يده، فربما جاء الآخر وعيناه على يده»

فكثيرًا ما تعاقب الأم الطفل لمجرد إسراع الآخر بالشكوى لها فاتصدر العقاب تون تريث منها ان هذه الطريقة

تعلم الطفل فعل الخطأ، ثم يسارع بالشكوى دائما وإلصاق التهم بالآخرين هنا يجب علينا التريث وعدم التسرع في العقوبة

البعض يفهم ان الأدب هو الضرب والعقوبة دائما التأديب هو الحل الأمثل للتربية

إن التأديب بالتعلم والمسامحة بين الأبناء تكون قدوة من الأباء لا ابنائهم وهو حقهم بئن يغرس هذا الأب أو هذه الأم

حب المسامحة في نفوس ابنائهم ولا يفيد العقاب إن لم يستند الأب أو الأم إلى علاقة حب عميقة بينهما، وبين الابناء

ان لا عقاب إلا على ذنب ولا عقاب بدون مناقشة سابقة مع الابن لكل نواحي الموضوع الذي يعاقب عليه

وغالبًا ما نجد الابن يقتنع دون عقاب ولذا فمن الأفضل البعد قدر الإمكان عن العقاب خاصة إذا كان هذا العقاب مهينا لإنسانية الطفل

أن علينا أن نؤدب أبنائنا دون حاجة إلى العقاب فالعقاب ليس الوسيلة الوحيدة لمنع الطفل من أن يتصرف تصرفًا مزعجًا، أو خارجاً عن حدود الآداب العامة

و قد نلجأ إليه عند استنفاد كل أساليب التربية جميعها.....

فإن لم ينفع كل ذلك وكان الطفل يميزً ذلك الخطأ لن غير المميز بين الصواب والخطأ لا يضرب لأنه لا يدرك خطأه وبالتالي لا يجيد معه الضرب بل سيأتي معه غالبًا بنتيجة عكسية

كأن يتعود عليه، ويألفه أو يصاب بالكبت والإحباط أو الخوف

الحــــــوار

هل فكرت أن تتحاور مع أبنائك ؟

بعض الآباء يضن أن مسؤولية تربية الطفل تقع على الأم فقط ، ولايطلب منه سـوى تأمين الحاجات المادية ، فتجده يقضي معظم وقته خارج المنزل في العمل أو خارج البيت

متنقلاً بين عقد الصفقات التجارية في زحمة هذه الحياة و هذا الأب الناجح نسي أهم صفق في حياته وهم أهل بيته وأبنائه

وبعض من الأباء يعتبر البيت مجرد فندق يحجز فيه غرفة للنوم فقط

وأي حوار معه يسبب له إزعاج ورد فعل عنيف يتجلى في الضرب والسب والقذف والشتم

وإذا صحى من نومه قضى معظم وقته على النت في اللهو والدردشة مع هذا وذاك ناسي أو متناسي بأن أبنائه أحوج ما يكونون لرعايته وتربيته لهم التربيه السليمه

إن الحوار والنقاش الايجابي يقوي شخصية الأبناء وينمي فكرهم ويصبحون شخصيات أكثر اتزاناً وتفاعلاً مع المجتمع

إن الأبناء يتعلمون بالقدوة ويكتسبون أساليب الحوار وآدابه فإذا أنصت الوالدان إلى أبنائهما فالناتج أن الأبناء ينصتون إلى آبائهم وهكذا

لكل مهارة حوارية وبمعنى اشمل لكل الحوار مع الأبناء هو جزء من السلوكيات والأفعال التي تندرج ضمن التعامل مع الأبناء

وكذلك لا ننسى دور ألام الحنونه يجب عليها محاورت ابنائها..

بما يقارب تفكيرهم وقد يتطلب منها مشاركة ابنائها مشكلاتهم العائلية فبهذا الحوار نجعله تربويا بناء بين الاباء والابناء ....

ويتطلب منا حمايتهم بعدم اغماض اعيننا عن هفواتهم ليس لاننا نخاف من الريح بل لاننا نحبهم ونبغي لهم حياة افضل وذلك من خلال خلق حوار مبني على الاسس السليمة

التي لابد ان تحكم العلاقة بين الاب وابنه والام وابنتــها وبين الاثنين معا...

ان الحوار مهارة مكتسبة يمكن التدريب عليها وتنميتها بشكل مستمر مع ابنائنا فهم ... ثمار قلوبنا، وقرة أعيننا

أخي الوالد الكريم / أختي الأم الحنون

لنتذكر دائما قول الله تعالى : "رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء"

وقوله تعالى : "ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما"

وقد وضح لنا رسول الله " صلي الله عليه وسلم "

أن كلنا بدون استثناء مكلفون ومسئولون عن فلذات أكبادنا فهم امانه في اعناقنا وأن الله سبحانه وتعالى سيسألنا عن هذه الأمانة


وأسأل الله لي ولكم الإخلاص والإتباع في القول والعمل


اختكم / أراسيل

همس القلوب
0 06th May 2010, 04:0:19 AM
يسعدني ان أكون أول الحاضرين في موضوعك هذا

ومما ألحظة في المدارس

الرعشة والخوف الشديدين لدى بعض الطلاب

حيث تظهر عليهم بوضوح وهذا دليل على

قسوة الوالدين أو أحدهما

ولنتذكر دائما قول نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم :

( ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شأنه )

تحية وود وورد

عاصي
0 06th May 2010, 03:0:21 PM
والله يا أخت أ راسيل كنا نتمسى ونتصبح بعصا الشيوبه القديمين ما يعرفو غير الضرب

وعلى اي شي بس ان شاء الله يكونو شباب اليوم متعلمين ويربوا ابنائهم بطريقة صحيحه

شكراً أراسيل موضوع مهم جداً

المحارب10
0 07th May 2010, 12:0:33 AM
الصلاح من الله وهذا لا يمنعنا من الحوار معهم بعقلانية ولايجعلنا مكتوفي الايدي أمام أخطاءهم المباشرة والغير مباشرة

تربية الابناء شيء عظيم جدا ولا يتحقق إلا بالإستعانة بالله أولا ثم بتكثيف الجهود من الأبوين

أختي اراسيل سلمت يداك على هذه الأطروحة الرائعة وبورك فيك

دمت بعز

أراسيل
0 07th May 2010, 12:0:01 AM
يسعدني ان أكون أول الحاضرين في موضوعك هذا

ومما ألحظة في المدارس

الرعشة والخوف الشديدين لدى بعض الطلاب

حيث تظهر عليهم بوضوح وهذا دليل على

قسوة الوالدين أو أحدهما

ولنتذكر دائما قول نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم :

( ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شأنه )

تحية وود وورد

اخــي همس حيــاك الله سعيــدة بمــرورك الطيب

ويبـدو من كـــلامك انك معــلم ومســؤول اعانكـــم الله اخي الكــريم والمعــلمين هــم اكتـــرمــن تمــرعليهـــم حــالات الــذين يعــانــون مـن مشــاكل اســرية

ونتمنـــى من جميــع المعلمـين التعـــاون مــع تلك الاســـرة وتوجيهها وارشــــادها لتصحيــح الأخطــــاء مـــع ابنــائهم فهـــم امانه بين ايـــديهــم و أيـــديكــم فلعـــل الله

بتـــوجيهكـــم ان ينفــــع بكم وأن يصلــح الحــال....

كـل الشكــر اخـــي همس تقبـــل منــــي عبيـــر وردي قبـــل تــواضــع ردي لك

أراسيل
0 07th May 2010, 10:0:33 PM
والله يا أخت أ راسيل كنا نتمسى ونتصبح بعصا الشيوبه القديمين ما يعرفو غير الضرب

وعلى اي شي بس ان شاء الله يكونو شباب اليوم متعلمين ويربوا ابنائهم بطريقة صحيحه

شكراً أراسيل موضوع مهم جداً


شكــراً لك اختــي عاصــي علــى مــرورك الطيب قديمــاً يعتقــدون ابائنا من وجهة نظــرهم بأن الضــرب هــو الأصلـح والطــريقة السليمه ^_^

لكن نتمنــى من الجميــع تــربية ابنائهم بطــريقة صحيحة وسليمه وخـاليه من القسوه وإتبـــاع سنه النبي محمد صلى الله عليه وسلم

برحمته وعطفه على الصغار.............

اسأل الله جلت قدرته بمنه وكرمه وجوده ان يحنن الاباء على ابائهم والابناء على آبائهم وإن يصلح الحال

دمتِ بكل خير

الشنـ بندرـبري
0 11th May 2010, 11:0:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

بارك الله فيك أراسيل موضوع يستاهل النقاش.

لحد الأن لم أعاقب ولم أحاور.......

بس خطتي المستقبلية اني أوفر لهم كل
مايرضي الله من تعامل وتربية.
والهادي ربي جل في علاه.
فالعقاب و الحوار لايأتي الا بأتفاق
الأب و الأم , فأن كانوا متفقين
على التربية يكون الغالب على تربيتهم الحوار
مع الأبناء.
والله ان كان الأب في ديره و الأم كذلك
الله يخلف على الأبناء ضرب فالروحه
والجيه.:th1 (139):
مجرد مداخله وتقبلي مروري.
ولكم تحياتي.

أراسيل
0 22nd May 2010, 06:0:12 PM
الصلاح من الله وهذا لا يمنعنا من الحوار معهم بعقلانية ولايجعلنا مكتوفي الايدي أمام أخطاءهم المباشرة والغير مباشرة

تربية الابناء شيء عظيم جدا ولا يتحقق إلا بالإستعانة بالله أولا ثم بتكثيف الجهود من الأبوين

أختي اراسيل سلمت يداك على هذه الأطروحة الرائعة وبورك فيك

دمت بعز


شكراً لك أبو خالد بارك الله فيك على ردك الطيب

واسأل الله العلي العظيم ان يصلح ذريتكم ويرزقكم برهم وصلاحهم

ويعينكم على تربيتهم يارب العالمين....

إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية, وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له))

ودمت بكل خير

أراسيل
0 22nd May 2010, 07:0:17 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

بارك الله فيك أراسيل موضوع يستاهل النقاش.

لحد الأن لم أعاقب ولم أحاور.......

بس خطتي المستقبلية اني أوفر لهم كل
مايرضي الله من تعامل وتربية.
والهادي ربي جل في علاه.
فالعقاب و الحوار لايأتي الا بأتفاق
الأب و الأم , فأن كانوا متفقين
على التربية يكون الغالب على تربيتهم الحوار
مع الأبناء.
والله ان كان الأب في ديره و الأم كذلك
الله يخلف على الأبناء ضرب فالروحه
والجيه.:th1 (139):
مجرد مداخله وتقبلي مروري.
ولكم تحياتي.


شكراً لك اخي بنــدر على هذه المداخله الرائعه

فعلاً لابد الإتفاق على نهج تربوي موحد بين الوالدين

بارك الله فيك اخي بنـدر

و اسأل الله عز وجل أن يرزقك الزوجة الصالحة التي تقر بها عينك وأن يرزقك منها بذرية طيبة

ودمت بكل خير

رجاوي
0 23rd May 2010, 12:0:14 AM
معلومات قيمة وثمينه جدا ياأراسيل فجزاك الله خيرا على هذه المعلومات
أريد أن نتذكر وصية الرسول الكريم عند وفاته ( الصلاة وما ملكت أيمانكم )
وقال تعالى ( وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ) ,
وقال النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه ( وجعلت قرة عيني في الصلاه ) .
لذلك ليكن أساسنا ونحن نعلم أبناءنا الصلاة ( وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ) ,
وهذا الصبر مطلوب باستمرار صغارا كانوا ام كبارا ولنسارع من الآن في تعليم أولادنا لان التعليم في الصغر كالنقش على الحجر .
فالوالدين يجب ان يكونا القدوه والنموذج لأولاد ،
وتذكر قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:- " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث .......ومنهم ولد صالح يدعو له" .. .
فليكن هدفنا أن يكون أولادنا صالحين ..
ونصيحة أخيرة ..
أجعل ابنك يحترمك لا أن يخاف منك !!؟؟
فإن خافك اليوم سوف لا يحترمك غدا عندما يكبر............
بارك الله فيك
ونفع الله بعلمك

فيصل المطيري
0 23rd May 2010, 10:0:28 AM
اختي الفاضلة اراسيل

دعيني قبل الخوض في التعليق على هذا الموضوع الكبير اتقدم لك بالشكر الوافر

على اثراءك لمعظم الأقسام بالكثير من المواضيع الهادفة التي تتحدث عن بعض قضايا

مجتمعنا المتنوعة وهذا هو الواجب على كل مسلم ومسلمة فلا خير في من لايهتم بقضايا

امته ومجتمعه ولاخير في صاحب فكر وقلم لم يفكر في ذلك

اختي الفاضلة

مسئولية كبيرة يتحملها الوالدان تجاه تربية فلذات اكبادهم وهم محاسبون عن ذلك ويجب عليهما تنشئة ابنهما وأبنتهما التنشئة السليمة

التي حض عليها الأسلام ولايجب عليهما الأكتفاء بمراقبته او مراقبتها وتركهما يفعلان مايريدان بل يفترض أن يقوما بتعديل الأعوجاج

بالتشجيع حيناً وباللوم حيناً آخر

دمتي سالمة