المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الطيبة أصبحت غباء وسذاجة .... !؟


أراسيل
0 22nd July 2010, 02:0:10 AM
الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد

والصلاة و السلام على حبيبنا و قرة أعيننا و رسولنا محمد عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم ... و بعد

اسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام

تساؤلات أجدها في نفسي هنا وتقبع بذاكرتي ولن أنساها

ولا اعلم ماذا فعلت ؟!....................لكن لا يهم الآن سأبدأ في كتاباتي

ولا اعلم أي العبارات ستسعفني كي ابدأ حديثي معكم

الكل يعرف إخوتي أن الطيبه تعني نقاء النيه وصفاء السجية والعفوية

أما السذاجه فتشير الى الغباء والوقوع صيداً سهلاً للخداع

وأن المكر والكيد والصراع بين الخير والشر والفضيلة والرذيلة صراع أزلي لا نهاية له حتى يوم القيامة

وإذا كان هناك نوع من البشرطيبين بالفطره فإن هناك نوع آخر من البشر غلبت عليهم نزعة الشر وتملكتهم

حتى بدأوا يسخرون من الطيبه ويصفوها بالغباء والسذاجة لماذا؟

الطيبه تعني أن يكون المرء تلقائيا وعفويا ودوداً ومتسامحاً يحب الآخرين ويتمنى لهم الخير

ويسعى إلى مساعدتهم ومشاركتهم في أوقات الفرح والحزن .. وهذا والله.. والله.. ما أجد في نفسي لكم

هنا خنقتني العبرة وتوقفت قليلاً مدة لا تتجاوز الخمس دقائق فما أن تنقضي تلك الدقائق

حتى مسحت دموعي وأكملت

هل تأملت ماذا يمكن أن يحدث لك من حولك حينما تكون في غاية الطيبة والمودة مرهف الحس والإحساس وطيب النية والسجية ؟!

ويأتي من يتهمك بالغباء والسذاجة

إن المرء الطيب يمارس طيبته ببساطه وعفويه ولا اعتقد أن احد يستطيع أن يتصنع الطيبة وان تصنعه سينكشف يوم ما..

إن الحياة يا من تقرأ كلماتي رمزها الطيبة والتسامح وهي عالمك حيث أسمك ورسمك وأهلك وأصدقائك و بلدك

الحياة هي ما نزرعه من حب وطيبه في قلوب الناس وما نعيشه في داخل تلك القلوب

ويا من تقول أن الطيبة سذاجة وغباء انا أقول لك أن

هناك الكثير من التأملات والحكايات والخبرات والأفكار كل يرى فيها تجربته وخبرته وخيبته وتفاؤله وتشاؤمه ..

وتظل الحياة هي الحياة بتناقضها و ازدواجها وغرابتها ويظل الإنسان هو الإنسان في كل زمان ومكان ..

ألا أن المفاهيم و المعايير تتغير بتغير هذا الإنسان وأنه لا يتحقق الربط دائما بين الطيبة والسذاجة

على العكس فالطيبون هم كثرولله الحمد وهم على قدر كبير من الذكاء والوعي ولا ينتظرون نتائج أعمالهم الطيبة من الناس

فهم يرون أن عملهم لوجه الله عزوجل وينتظرون الجزاء منه وحده حتى وإن قابل إحسانهم بالإساءة فإنهم لن يتوقفوا عن هذه الطيبة

فالطيبة هي خلق عظيم يتحلى به من أراد رضا الله وطاعته قبل رضا الناس فأين السذاجة والغباء في ذلك!!

وإني لأراه أذكى الناس لأنه يتعامل مع الأمور بنظرة عميقة لا يدركها إلا ذو قلب طيب...

وأنا أشفق على من ينعتونهم بالسذاجة فالسذاجة بحق هي نظرتهم السطحية لما يفعله الطيبون....

تمضي حياتنا بين الطيبة والسذاجة وفي الحيرة بين الخير والشر...

وكلنا يجب أن نتعلم كيف نقف في وجه ذوي القلوب المريضة والنفوس الدنيئة

ليعلموا أن طيبتنا ووداعتنا ليستا ضعفاً أو سذاجة أو حتى غباء

وإنما هي مبدأ أخلاقي و إنساني و ترفع عن الأذى وخوفاً من عقاب الله وطمعاً في رحمته وثوابه

ماذا يحدث في عصرنا هذا هل الطيبة أصبحت كاعملة قديمة في حياتنا؟

هل مازالت للطيبة مكان في قلوبنا؟!!...

هل حصل لك في يوم من الأيام أن فسر الآخرون طيبتك

و كرم أخلاقك وتسامحك أنها ضعفاً وسذاجة وربما غباء؟!!...

وهل الصدق في التعامل وحسن النية أصبحت سذاجة وغباء؟

وهل طيبة القلب وحسن النية يسبب لك الإهانة وعدم احترام المشاعر ؟

هل طيبة القلب وحسن النية لا تصلح بكل شيء ولها أشياء وأوقات معينة

لا اريد إجابات على كل هذه التساؤلات

ما اريده فقط الإجابة على هذا السؤال

هل الطيبة وحسن النية وصفاء السريرة بوقتنا هذا أصبح

غباء وسذاجة ...... ؟

بقلم أختكم أراسيل

الدجى
0 22nd July 2010, 08:0:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً أشكركِ عزيزتي أراسيل على المشاركة الرائعة وسلمت يمناكِ

هل الطيبة وحسن النية وصفاء السريرة بوقتنا هذا أصبح غباء وسذاجة ؟
عزيزتي أراسيل قد يرى البعض بأن الطيبة سذاجة وغباء ..
أما من وجهة نظري أرى بأن هناك فرق بين الطيبة والسذاجة وبين الشخص الطيب والشخص الساذج ..
فالطيب هو الإنسان الصادق الطاهر القلب .. من تحلى بالفضيلة وتخلى عن الرذيلة .. هو الخَّيِّر اللَّين ..
أما الساذج فهو الشخص الذي يترك للناس أن يصرفوه و " يستغبوا عليه " ولربما كان شخصاً طيباً ..

جزاكِ الله خير أختي الكريمة على موضوعكِ المميز ..
مع خالص الشكر والتقدير ..

أختكِ// الدجى

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

المحارب10
0 22nd July 2010, 08:0:38 AM
نعم ... ولا
وللتفصيل بقية
أشكرك اختي أراسيل على طرح هذا الألم الذي أبدعتي به
دائما مميزة وفي كل شيء بورك فيك
و
دمت بعز

زائرة مكة
0 22nd July 2010, 12:0:18 PM
حياك الله اراسيل
موضوعك يشبه الموضوع التالي
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

و ردي موجود هنا
و شكرا لك على على هذا الموضوع

أراسيل
0 23rd July 2010, 07:0:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً أشكركِ عزيزتي أراسيل على المشاركة الرائعة وسلمت يمناكِ

هل الطيبة وحسن النية وصفاء السريرة بوقتنا هذا أصبح غباء وسذاجة ؟
عزيزتي أراسيل قد يرى البعض بأن الطيبة سذاجة وغباء ..
أما من وجهة نظري أرى بأن هناك فرق بين الطيبة والسذاجة وبين الشخص الطيب والشخص الساذج ..
فالطيب هو الإنسان الصادق الطاهر القلب .. من تحلى بالفضيلة وتخلى عن الرذيلة .. هو الخَّيِّر اللَّين ..
أما الساذج فهو الشخص الذي يترك للناس أن يصرفوه و " يستغبوا عليه " ولربما كان شخصاً طيباً ..

جزاكِ الله خير أختي الكريمة على موضوعكِ المميز ..
مع خالص الشكر والتقدير ..

أختكِ// الدجى

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]


حياك الله اختي الدجى سعيده بمرورك الكريم بارك الله فيك

ولاأزيد على كلامك أخيتي الا كل الشكر والتقديروالإحترام

لك أرق وأعذب التحايا

دمتِ دائماً بكل خير وسعادة

أراسيل
0 23rd July 2010, 07:0:46 AM
نعم ... ولا
وللتفصيل بقية
أشكرك اختي أراسيل على طرح هذا الألم الذي أبدعتي به
دائما مميزة وفي كل شيء بورك فيك
و
دمت بعز


حياك الله اخي أبو خالد

وكل الشكروالتقدير على مروك الطيب

وسوف ننتظر عودتك هنا

دمت بكل خير

المحارب10
0 23rd July 2010, 08:0:32 AM
عودة
أولا :
نعم ..الطيبة أختي أراسيل معدن نفيس جدا وغالي وقد تكلف صاحبها الكثير وخصوصا في هذا العصر فإذا زادت عن الحد المسموح بها تقربك مما ذكر أعلاه
فكما يقولون لا تكن لينا فتعصر ولا قاسيا فتكسر وما أجمل الوسطية في كل شيء
ثانيا : لا .. وأعتقد أن لا هذه لا محل لها من الإعراب لأن الطيبون شحو فهي لا تؤدي للسذاجة إذا كنت تتعامل مع شعب مثلك أي أناس طيبون
فكوني مع الله ولا تكوني مع الناس فيهئ لك الله الناس
عصر الذئاب ينبغي على الجميع الحذر منه فكم من حمل وديع تحسبه كذلك وتحول إلى اسد كاسر وانا لا اريد أن أكون متشاؤم ولا أرغب أن أجعلك متشاؤمة ولكن كوني على حذر وأستأسدي متى مادعت الضرورة هههه هذه زائدة
أختصرت كثيرا ..
بورك فيك ودمت بحفظ الله ورعايتة

أراسيل
0 23rd July 2010, 08:0:11 AM
حياك الله اراسيل
موضوعك يشبه الموضوع التالي
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

و ردي موجود هنا
و شكرا لك على على هذا الموضوع


كل الشكر اختي زائرة على مرورك الطيب

بارك الله فيك

لك أرق وأعذب التحايا

دمتِ دائماً بكل خير وسعادة












ملاحظة هنا إخوتي الكرام لستم مجبرين ابدا على الرد على ما اكتب من مواضيع

حيا الله من قرأ ورحل ومن رد

وبارك الله فيكم جميعاً

أراسيل
0 27th July 2010, 08:0:12 AM
عودة
أولا :
نعم ..الطيبة أختي أراسيل معدن نفيس جدا وغالي وقد تكلف صاحبها الكثير وخصوصا في هذا العصر فإذا زادت عن الحد المسموح بها تقربك مما ذكر أعلاه
فكما يقولون لا تكن لينا فتعصر ولا قاسيا فتكسر وما أجمل الوسطية في كل شيء
ثانيا : لا .. وأعتقد أن لا هذه لا محل لها من الإعراب لأن الطيبون شحو فهي لا تؤدي للسذاجة إذا كنت تتعامل مع شعب مثلك أي أناس طيبون
فكوني مع الله ولا تكوني مع الناس فيهئ لك الله الناس
عصر الذئاب ينبغي على الجميع الحذر منه فكم من حمل وديع تحسبه كذلك وتحول إلى اسد كاسر وانا لا اريد أن أكون متشاؤم ولا أرغب أن أجعلك متشاؤمة ولكن كوني على حذر وأستأسدي متى مادعت الضرورة هههه هذه زائدة
أختصرت كثيرا ..
بورك فيك ودمت بحفظ الله ورعايتة

حياك الله اخي أبو خالد
وكما قلت الطيبة معدن نفيس جداوغالي
اكتفى بهذا الرد ولا أزيد عليه
وأسأل الله تعالى أن يتم هذه الصفه بداخلنا وأن يصلح نوايانا
وان يغيث قلوبنا بالايمان والاخلاص والتقوى
لك مني أجمل تحية
دمت بكل خير