المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجن تعلّم الشـــعر


بدوي رومانسي
0 28th September 2010, 01:0:50 AM
فمن الطرائف التي تروى في مثل هذا:
«أن رجلاً اسمه عزام بن طائش حضر حفلاً كبيراً يضم عدداً من الشعراء، فأعجب بتلك الليلة وشعرائها، وتمنى أن يكون شاعراً، وبعد حوار مع نفسه عقد العزم على أن يلجأ إلى أحد الشعراء في تلك الليلة، ثم قال له: يا فلان أنا عند الله ثم عندك لابد أن أكون شاعراً، فضحك الشاعر الحقيقي وحاول إقناعه بأن الشعر موهبة يهبها الله من يشاء.. إلاَّ أنه أصر على أن الشعر سقوة تأتي الشخص في أماكن معينة، وما كان من الشاعر إلاَّ أن يلقنه درساً، فأمره بالتوجه إلى مكان معين في جنح الظلام، واشترط عليه ألا يتكلم مهما حصل له، وألا يخاف فإنَّه? سيقابل الجن، وهيأه لهذا، وأوصى اثنين من الذين يرى فيهم عدم الرحمة والثقة من أبناء قبيلته أحدهما يسمى (صاهود) والثاني (دوغان) فطلب من هم أن يضربوا عزام هذا ضرباً مبرحاً دون الموت.. فعندما دخل عليهم عزام بعد العشاء هذا المكان المهجور بدأا بتنفيذ ما طلب منهم، والرجل يردد (أريد على القصيد.. على الردح، .. على طرق الجبل..) حتى غاب عن صوابه، فتركاه ملقى على الأرض وانصرفا.وعندما طلع عليه الصباح وإذا به إصابات بليغة، دماؤه تنزف ولا يستطيع السير إلا بعد أن اصطحب عصا يتوكأ عليها من الأشجار المجاورة، وكان صاحبه مدبر الخطة بانتظاره أمام منزله، واستقبله قائلاً:
يا ولد طايش عسى حصلت في مسراك ثابة
وش لقيت وش رويت وقول لا تخفي عليه
شايفن في يدك شون وشايف براسك عصابة
وأنت يوم أقفيت عني ما معك هذى وذية

فرد عزام بن طائش بقول:
أحمد الله ما رجعت إلا وأنا أعرف كل جابه
جاني اللي كنت أبيه ولا بقي شين عليه
شفت شيء لو كان جا غيري تجرد من ثيابه
مير أنا صبار مهما كان ضرب الجن فيه
============

ويستكمل الحديث عن الشعر المنسوب للجن والهواجيس والهواتف التي
تسمع ولا يرى قائلها .. ومن ذلك :

أنه كان عبيد بن الحمارس الكلبي رجلاً شجاعاً، وكان نازلاً بالسماوة، أيام الربيع، فلما حسر الربيع، وقل ماؤه، وأقلعت أنواؤه، تحمل إلى وادي نبل فرأى روضة وغديراً، فقال: روضة وغدير وخطب يسير، وأنا لما حويت مجير. فنزل هناك، وله امرأتان: اسم إحداهما الرَّباب، والأخرى خولة، فقالت له خولة:


أرى بلدة قفراً قليلاً أنيسها

وإنا لنخشى - إن دجا الليل - أهلها

وقالت له الرَّباب:

أرتك برأيي، فاستمع عنك قولها

ولا تأمنن جن الغريف وجهلها

فقال مجيباً لهما:

ألست كمياً في الحروب مجرباً

شجاعاً إذا شبت له الحرب محرباً

سريعاً إلى الهيجا إذا حمس الوغى

فأقسم لا أغدو الغدير منكباً
ثم صعد إلى جبل تبل فرأى شهيمة، فرماها فأقعصها،
ومعها ولدها فارتبطه، فلما كان الليل هتف به هاتف من الجن:

يا بن الحمارس قد اسأت جوارنا

وركبت صاحبنا بأمر مفظع

وعقرت لقحته وقدت فصيلها

قوداً عنيفاً في المنيف الأرفع

ونزلت مرعى شائناً وظلمتنا

والظلم فاعله وخيم المرتع

فلنطرقنك بالذي أو ليتنا

شراً يجيك وما له من مدفع

فأجابه ابن الحمارس:

يا مدعى ظلمي، ولست بظالم

اسمع لديك مقالتي وتسمع

لا تطمعوا فيما لدي فما لكم

فيما حويت وحزته من مطمع

فأجابه الجني:

يا ضارب اللقحة بالعضب الأفل

قد جاءك الموت ووافاك الأجل

وساقك الحين إلى جن تبل

فاليوم أقويت وأعيتك الحيل

فأجابه ابن الحمارس:

يا صاحب اللقحة هل أنت بجل

مستمع مني فقد قلت الخطل

وكثرة المنطق في الحرب فشل

هيجت قمقاماً من القوم بطل

ليث ليوث، وإذا هم فعل

لا يرهب الجن ولا الإنس أجل

من كان بالعقوة من جن تبل
فسمعها شيخ من الجن، فقال: لا والله لا نرى
قتل إنسان مثل هذا، ثابت القلب، ماضي العزيمة!
فقام ذلك الشيخ فأنشد:

يابن الحمارس قد نزلت بلادنا

فأصبت منها مشرباً ومناما

فبدأتنا ظلماً بعقر لقوحنا

وأسأت لما أن نطقت كلاما

فاعمد لأمر الرشد واجتنب الردى

إنا نرى لك حرمة وذماما

واغرم لصاحبنا لقوحاً متبعاً

فلقد أصبت بما فعلت أثاما

فأجابه ابن الحمارس:

الله يعلم حيث يرفع عرشه

إني لأكره أن أصيب أثاما

أما ادعاؤك ما ادعيت فإنني

جئت البلاد ولا أريد مقاما

فأسمت فيها مالنا ونزاتها

لأريح فيها ظهرنا أياما

فليغد صاحبكم علينا نعطه

ما قد سألت ولا نراه غراما


ثم غرم للجن لقوحاً متبعا ((ناقة))

رجاوي
0 28th September 2010, 03:0:50 AM
سبحان الله
قد يكون للشعر علاقة بالجن
و كل إنسان لديه قرين من الجن
و من المعلوم أن الجن مشهورة بالشعر
واشهر القصص التي رويت هي عن الشعر الشيطاني او شياطين الشعر هي ..
القصيدة الرائعة لمرثيــة مالك بن الريب التي قيل بأن الجن قد كتبتها ---
اعتقد ان الشعر له علاقة بالجن و لكن لايشترط ان يكون ممسوس لكن تكون من القرين~~ هذا والله أعلم
اشكرك اخي الكريم على هذا المقال و موضوع مشوق

بدوي رومانسي
0 28th September 2010, 11:0:48 PM
سبحان الله
قد يكون للشعر علاقة بالجن
و كل إنسان لديه قرين من الجن
و من المعلوم أن الجن مشهورة بالشعر
واشهر القصص التي رويت هي عن الشعر الشيطاني او شياطين الشعر هي ..
القصيدة الرائعة لمرثيــة مالك بن الريب التي قيل بأن الجن قد كتبتها ---
اعتقد ان الشعر له علاقة بالجن و لكن لايشترط ان يكون ممسوس لكن تكون من القرين~~ هذا والله أعلم
اشكرك اخي الكريم على هذا المقال و موضوع مشوق
فعلا الشعر غالبيته مقترن بالقرين وللموهبة والوراثة دور كذلك يقول الشاعر جرير:
إني وكل شاعرٍ من البشر--شيطانه أنثى وشيطاني ذكر
بالنسبة لمرثية مالك بن الريب التميمي المصنفة بأنها تعدل جميع الشعر العباسي فلأول مرة أعلم أنها تنسب للجن
شكرا لإضافاتك الراقية وتواجدك المميز
وأعتقد أن حنين وأراسيل وربما زائرة لن يدخلوا على هذا الموضوع الشيق خخخخخخخخخخخ