المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((من جاء بلا دعوة يقعد بلا فِراش))


بدوي رومانسي
0 16th November 2010, 01:0:58 AM
الشاعر محمد بن فوزان:
شاعر كويتي مبدع عاش في القرن الثامن عشر ، ولولا ما أورده عبدالله الحاتم في " خيار ما يلتقط من الشعر النبط " له من قصائد قليلة لكاد النسيان أن يلفه بعباءته الثقيلة ، ولم نحظ بتعريف له سوى سطور معدودة من الحاتم نتعرف منها على المكانة الشعرية البـارزة التي حازها " محمد الفوزان " إذ يقول : " شاعر الكويت على الإطلاق محمد بن فوزان ويسمى" حليق الذهب " – تصغير حلق – لندرة وجودة ما يقـول ، وقضى جل حياته في فاقة وعوز شديدين على عكس ابن فرج الذي ترك لـه والده ثروة طائلة جداً ، وقد ظن الناس أنها لا تفنى ولو عمل ما عمل لكـن الفرج مات ميتة الفقراء المعدمين عام 1319هـ ( 1901م ) بعد وفــاة زميله محمد الفوزان بحوالي خمس سنوات أما ابن فوزان فقد ذكر لي أحد الطاعنين ممن عاصره ورآه أنه مات شيخاً " .
انتهى كلام الحاتم ، ومنه نعــرف أن الفــوزان توفي سنة 1314هـ ( 1896م ) أي في السنة الأولى من حكم الشيخ مبـارك الصباح ، وبما أنه مات " شيخاً " فلعله عاش سبعين عاماً أو أكثر ، ولعـل مـولده قبل التاريخ الذي حدد الباحث طلال السعيد وهو سنة 1251هـ بسنوات قليلة.
ولا يورد الحاتم في كتابه للفوزان سوى خمسة نصـوص هي كـل ما نعرفه لهذا الشاعر الذي ضاع معظم منها هذه القصيدة الحكيمة الرائعة:

اصبر على ماجاك من وقتك اللاش =وستوْ على الشّدات راعي عزايم
واخفِ الضرر ليّاك تبديه للواش =يشناك عند الناس قاعد وقايم
واللي يتيه بقوّته بالندم داش =والا الوقاعه ما وراها ندايم
والمرجله لو هي على الهون تنحاش =حاشوا لها حتى العفون الخمايم
واياك لا تدعي قِصِيٍّ وفتّاش =على عيوب الناس وبك التهايم
ومن الردي لو تكسب الدر وقماش =ترّك مماشاته وكن عنه شايم
وارع الصديق اللي اليا صابك ادهاش = خوفٍ لقيته من مصابك وشايم
والا الردي لو سالمك ساعةٍ هاش = عليك ما يبرح يدور الولايم
وارفق على المال الذي منه تعتاش = خلّه عن العازات يغنيك دايم
واعرف ترى رجلٍ بلا مال ماناش =غايات مطلوبه ولو كان رايم
يلعب به الهوجاس وان قاش ماقاش = داوي ببحرٍ ما لاحدّه علايم
وصحبات بعض الناس لو جات ببلاش = ما تنبغى..لاخير.. فيها ندايم
بالك يغرّونك تراهم على ماش =ما يفهمون العلم مثل البهايم
واقول من يصبر على الضيم لاعاش = كُبّ الذي تُقْضَى حياته هَضايم
اختر مقام العز لو كنت فرّاش = ولا غناة اللي بها الذل دايم
لا وعلى من يطرّش اليوم مطراش = كلاّ ولا قصدي بجمع الغنايم
ما قصدي الا بالتفرّج عن الجاش = مما لجا به من همومٍ عظايم
روامعٍ بالقلب منها العقل طاش = بالليل يقعدني ولو كنت نايم
هذا زمانٍ جاز به كل غشّاش = أو واحدٍ فتّان راعي نمايم
كم واحدٍ تلقاه بالوجه بشّاش = ماهو ليا جا الصدق راعي لزايم
يقول مثلي للكرم ماحدٍ حاش = وهو بخيل ما فَطَرْ منه صايم
من جا بلا دعوه فيقعد بلا فِراش = هذا طفيلي يستحق الشتايم
صلاة ربي ماجرى السيل رشّاش = على نبيٍ ظللته الغمايم