المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( ثمة ضوء ..) / همس القوب \


خــيــآل
0 03rd February 2011, 03:0:03 PM
... "هذي حياتي وانا حر فيها"...
..."مااحد له شغل فيني"...
..."ماأحد يفهمني"...
..." ماأحد يحبني"...
..."والله لـ أنتحر" ...


كلمات دائما ً نسمعها وتتردد في بعض البيوت
التي يكون فيها فئة المراهقين ...
فهم لايريدونكـ أن تُقيد حريتهم!
غير منصتين لـ النصيحه لانهم مقتنعين بـ تصرفاتهم
لهم عالم خاص لا يحبوا أن يَطَّلع عليه احد!!
يفضِلون اصدقاءهم على اهلهم بــ شكل مبالغ فيه!

عواطفهم لا يوجهوها التوجيه الصحيح
عبث بـ نفسياتهم الإعلام والانترنت
فـ معجب ومعجبه وعاشق وعاشقه
ونسج روايات حب وهميه ..

إزدحمت بهم صفحات الفيس بوك ...
والمحادثات الكتابيه
ومنتديات الحب والولع والعشق والدلع !
مُسيطِره عليهم فكرة التحضَّر والحُريه
بـ مفاهيم ضبابيه
لاعلاقه لها بـ الواقع....
فقط لـ ِ تشتِتَه وتُغرِقه بـ سلبيه .
فـ يُستغَل ... فـَ ينحَرف
ويحدث مالم يُحمد عُقباه!!
لذا يا اخي همس القلوب
- هل نحن من اشعرناه بـ هذه "المرحله الحرجه "أم الاعلام حتى يستغلها المراهق لـ التمرد ؟!



- في ظل غياب الرقيب الداخلي هل لابد أن نكون وراءه على كل صغيره وكبيره
ربما يشعر بـ أنه مراقب ونفقده الثقه بذلكـ؟


- انا لدي مراهق كيف اكسبه ؟
وأمد له جسر عبور إلى بر الامان
في ظل المتغيرات حوله!


الكُره بـِ مرماكـ.

همس القلوب
0 03rd February 2011, 03:0:06 PM
أولا / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أشكر القائمين على المنتدى وكل من له جهد ملموس فيه بادئ ذي بدء . والشكر موصول لك اخيتي لا ختيارك لي .

وثانيـا / آمل أن يكون هذا الموضوع مفيدا حتى نرى رجوع الكثير من العضويات التي أزعجنا غيابها .

أما بالنسـبة لموضوعك

فلكل زمن رجاله كما يقال ،،، وتشكيلة رجال الغد بدأت من اليوم ،، وفي ظل ما نشهده من التغير المعلوماتي

والتقدم الحضاري كان لا بد من ضريبة ، ويجب دفعها ، وهؤلاء هم إخواننا الصغار والأدهى من ذلك هم عدتنا للمستقبل

أرى أن هناك عدة عوامل شاركت في ذلك فالبيت والشارع والوسط التعليمي والمنزل الرقمي ( فيس - بلاك بيري - شات ) وربما الأسواء من ذلك

أشتركت في صياغة هذا ( المظلوم ) فكريا وثقافيا ومجتمعيا ،، وأصبح الكل يبي أن يأخذ حصته من هذا الفتى ،،، وأظهرت الهوة التي يخلقها البيت

سواء من غياب الرقابة من الوالد والوالده والإخوان إلى تمرد وخروج ربما يظهر حتى على الشكل ( المظهر ) لا على التصرفات فحسب .

وعلينا أن نكون أكثر قربا منهم ، وتلمس الحاجات والأخذ على أيديهم ،، بدأ من اختيار الجيرة الطيبة إلى الرقابة المعلوماتية

وعدم تركهم في انفراد على النت السـاعات الطوال وخاصة في مقتبل العمر واقصد فئة الـ 15 - 18

كل الشكـــر وتفضلــي

خــيــآل
0 03rd February 2011, 08:0:13 PM
حياكـ الله أخي همس
حسناً ... ســَ أتجسدالآن
" شخصية المراهقـ/ــه"
وأعيش في تفكيرهم حالياً ومايشعرون به !
وسـ أتحدث بـ لسانهـ / ـهم !
وناقشني على أساس أني" مراهق"
وقد أتعارض معكـ بـ أفكاري
كـ مراهق حتى تقنعني !
ok:th1 (18):

أنا كمراهق اعيش في اسرة" مشتته"
كل شخص همه الاول والوحيد نفسه !
مشاعر العاطفه لدينا = ( عيب)
فـ أبي لم يقل لي كلمة "حانيه"
وأمي
تتحرج أن تعانقني أو" تحتويني" عندما أحتاجها!!
العاطفه لدي اصبحت "مكبوته"!
ولا أعرف النصح والتوجيه
إلا في "المدرسه "
وبـ إسلوب قاسي !
فـ أين تريدني أن أبحث عن "أسرة طبيعيه ومحبه"
"وهل يصلح العطار ماافسده الدهر" !

أرى أن هناك عدة عوامل شاركت في ذلك فالبيت والشارع والوسط التعليمي والمنزل الرقمي ( فيس - بلاك بيري - شات ) وربما الأسواء من ذلك


على العكس فـ "الإعلام" هو الذي أظهر
لي أنني إنسان بــ" مشاعر"
قد "أحب" قد "أكره "قد "أعشق"!
فهو الذي" إحتواني" واستطاع أن يلآمس وجدآني
فـ أغاني" الحزن "تعبر عني وبما أشعر ...
ومسلسلات "الحب" تجعلني أعيش في عالم جميل
بعيد عن قيودكم !
وإنت تقول :-أن هذا الاعلام هادم....
فـ أين البديل إذن ؟!

سواء من غياب الرقابة من الوالد والوالده والإخوان


أبي مشغول طيلة وقته وهو أما في عمله
أو يتابع الأسهم...
لا أراه إلا على وجبة العشاء ثم يخلد للنوم ...
أصبحت ألجأ إلى الانترنت أو الاصحاب
لـ أحكي لهم عن مشاكلي
وماينتابني من صراع داخلي !!
فـ لدي عشرات الاصدقاء والصديقات في الفيس بوك
وايضا في الماسنجر وغيره...
أصبحت معتزلـ /ـه عن الجميع الا من النت!!
لأني وجدته هو الحل الأوحد
لـ حل مشاكلي فما الضير أن يكون لي
صديقات وأصدقاء تكون بيننا
علاقات صداقه بريئه!!
لـ نحكي همومنا ..ومشاكلنا
فـ لا أحد يسمعنا سوانا ,
فـ لدي فراغ كبير جداً في حياتي!!
فــ لماذا تحرمونا من أبسط حقوقنا ؟!
ثم أنا لست مريض نفسياً كي يجلبوا
لي مختص أو خبير !!
لايوجد لدي قدوه !
فـ أبي يصرخ بوجهي دائما
ويحاسبني كـ المجرم!
وأمي تفتش أشيائي وحاجياتي كل يوم ...
كم هم مملين وروتينين !!
يريدوننا ان نكون مثلهم في السابق
جامدين خالين من المشاعر متخلفين !
أكاد أفقد ثقتي بل بـ الكادهي معدومه!!
أنا لاشيء في الحياه ...
أنا فاشل
أنا حزين
أنا يائس
أنا مهزوز
أنا تافه
أنا معدوم الإنسانيه
أنا عاله على المجتمع!
أتمنى أن أنتحر واتخلص مني
كي أرتاح ويرتاح الجميع

همس القلوب
0 03rd February 2011, 09:0:22 PM
لا شك أن المعاناة التي تعتقد في ظهورها

قد ظهرت كيف لا وها هي القنوات الإعلامية

تدعو على التحرر والتحرير ،،، كنظرة موافقة لنظرتك

ولم يعوا أن التحرر الذين يدعون إليه إنما هو إيباق واستعباد

فصور الفتاة في قولها حياتي ( فري ) أنا حرة

فكيف بالفتى

لم يستوعبوا الفرق ولم يدركوا المسؤولية ولم يراعوا الخصوصية

أهدافهم غير واضحة ،،، رغم أنهم يدعون أنهم مخططون جيدا لمستقبل غيرهم

بالنسبة للشعور والمشاعر كثيرا ما يقع الجدل حولها

فأنا وأنت وغيرنا قد يجد ضالة له خارج عالمه الصغير

عندما يدخل نفسه في مجموعة أو مجموعات عبر الشبكة العنكبوتية

بدأ من المنتديات وانتهاء بالمحادثات الخاصة

ومن هنا تبدأ العزلة المجتمعية فالابن والفتاة يركنون إلى غرفهم ليغادروا إلى عوالم ثانية

بعيدة عن محيطهم

فيجدون عالما فيه مختلف الأطياف وربما يجدون ما يريدون أن يكملوا به أنفسهم

ويجب أن تراعى من الأب والأسرة

وكثيرا ما تعاني الأسر من غياب رب الأسرة وانشغاله اليوم

هذا عامل هدم فالأم إذا هنا قد يضيع جهدها إن وجد

وكثير من الرفاق قد تراهم أعداء من كثر نصائحهم لك

حاول أن تكون قريبا من أحد تعرفه

حاول أن تبتعد عن العزلة ،، وقلص ساعاتها

حاول أن تكون في مجتمعات مفتوحة

حاول أن تجد من تسافر به إلى عالمك قبل أن يأخذك هوه إلى عالمه

حاول أن تبحث عن المفيد ،، غير المقيد ،،

حاول أن تجرب المماثلة وتنقل حالك من اللا واقع إلى الواقع

حاول أن تجد نفسك وأن تكون أنموذجا

ابتعد عن الألفاظ السلبية التي تعبر بها عن نفسك ،،، واترك التعبير للآخرين

حاول أن تنقل الحسن لأنك مفترض أن تكون الأنموذج

لا تشعر نفسك بفشلك ولا توجها لها الرسائل السلبية ،،، بل حاول أن ترسل رسائل إيجابية

تكون لنفسك نبراسا ،،، ومن ثم سترى ضوءا أنت بحاجة أن تكون في مركزه

ليستنير بك الآخرون غدا

خــيــآل
0 03rd February 2011, 09:0:23 PM
حاول أن تكون قريبا من أحد تعرفه

إقتربت من ابي وأمي كثيرا لكن لم أجد منهما سوى الإنصراف عني...
بـ أمور اخرى ,لاتخصني ! ولاحتى تخص مستقبلي !
لا أسمع منهما سوى ؛
{كُل... إشرب... نم.. أدرس...}فقط !
وكأنني دابة من دواب الأرض همها أن تأكل وتشرب وتنام !!
وكان الكتمان هو الحل ...

ومن هنا تبدأ العزلة المجتمعية فالابن والفتاة يركنون إلى غرفهم ليغادروا إلى عوالم ثانية

بعيدة عن محيطهم


أتفق معك انا عزلت نفسي عن الجميع بـ الانترنت ...
لكن لن أدع احدهم يحرمني منه !
هذا هو الحل بعدما تخلى عني الجميع
فـ أريد ان اهرب من الواقع ...واملء وقت فراغي
فـ هو متنفسي وملاذي ولاأخفيكـ انني تعرفت على شاب من خلاله
وهو الآن يحل مشاكلي ويقاسمني همومي
وأحيانا اكذب عليه وأختلق المشاكل
حتى لايبتعد عني فقد أسرني بـ لطفه وحسن تعامله معي
حتى أنه يقول لي انا امك وابيك واخيك
ويقول لي إذا امك لم تقول لك ياحبيبتي فأنا سـ أقولها لك عشرات المرات
أحيانا ً أشعر بـ أنني على خطأ ولكن هو يقول لي أعتبريني أخيك الكبير
ولن اؤذيك وسـ أكون حافظ لـ سركِ !
وهذا الامر جعلني أطمئن !

حاول أن تجد نفسك وأن تكون أنموذجا

أتمنى أن أكون كذلك
:th1 (11):

يدخل نفسه في مجموعة أو مجموعات عبر الشبكة العنكبوتية

بدأ من المنتديات وانتهاء بالمحادثات الخاصة


اتفق معكـ الاعلام كان سببا ً في ضيقي أكثر من يكون
تنفيساً لـ همومي ... فـ أردت ان اهرب من واقعي بـ الانتحار ونسيت أن الله سيعاقبني أشد عقاب ...
أمي أبي ... كونا قريبين مني دعوني عندما اود البكاء ابكي على صدريكما
حتى لا أبحث عن حضن آخر ينتشلني فـ يكون سبب في ضياعي !
انا بحاجه لكما ... فـأنا في صراع بين الهوى والهدى ...فقط افهموني وأسمعوني ...
فـ لدي الكثير !
،


وسِلمَ طرحُك
......
دوركـ الآن
فـ المرآهـ / ــقة لم تقتنع بعد
أعانكـ الله

همس القلوب
0 03rd February 2011, 10:0:45 PM
قد تحدث الغفلة من الوالدين

وهنا تحدث أزمة سيكون فيها أبطـال كما يوصفون ،،، منقذون كما يصفون ،،،،

سيحتوونك وربما تجديهم يقولوا لك كلاما أتمنى أن يكون لديك قبلهم ،،

سيتعلقون بك وتتعلقين بهم وهذا الذي سيحدث رغما عن الطرفين

على ما أعتقد وهذا من دراسة أن الأنســان هنا يجب أن يكون في مرحلة الإدراك لا الشعور وهاي المرحلة بعد سن الـ 18


يجب أن تتحملي كمراهقة بعض اللوم فأنت يجب أن تضعي لنفسك خطوطا حمراء

ومحدودية في التعاملا ت ،،، وأن لا تتوهمي الصلاح في الكل ،،،

قد نجد من يأوينا إليه ،،، ولكن ربما يكون لذلك ضريبة

لا أعتقد أن الانتحارا حلا للمشكلة ولا يعد جزءا منها

عندما نصل إلى مثل هذا الاحباط فثقي تماما أن حضن الأم للفتاة ( إن وجد )

سيكون ملاذا لتفريغ الطاقة التي شحنت بها نفسك

ولكن يجب أن نحاول أن نتفهـم كل ما يجري حولـنا من أحداث

غير غافلين ولا مستغفلين للأدوار المزدوجة

أبو سعود
0 04th February 2011, 03:0:28 AM
طرح رائع أخت خيال

يعطيك العافية

همس القلوب متميز ماشاءالله

عساك على القوه يارب

خــيــآل
0 04th February 2011, 03:0:08 AM
همــــــ / ــــــس
يعطيكـ العافيه
أحياناً التفصيل يكون أبلغ من الإجمال!
خصوصاً في مثل هذه القضايا
التي تحتاج لـ العلاج العميق والنظر لـ زوايا القضيه
فـ النصح المباشر قد لا يشفي ظمئ القضيه !
....

أشكرك على نقاشك المبارك


احتوى النقاش على بعض النقآط وهي المحك في حيآة المرآهق
الذي لابد ان نركز عليهآ
فكل نقطه كانت مشكله أو ظاهره


بعضهآ قد سلط عليهآ الضوء كــ :

النقطة الأولى :

قضية عدم وضع كل اللوم على المراهق

وصب جل التربيه على ملء بطن الناشئ بعيدا عن التربيه الاساسيه

فـ اكثر الاهالي لا هم لهم سوى أن يحرصوا على تغذية ونظافة وصحة ابناءهم

ولكن نسوا التربيه على الاخلاق والتقرب الى أبناءهم والتودد لهم


النقطة الثآنية :


قضية عالم النت ومايحويه من الغث والسمين

الفتاة قد صارحتك بـ أنها تعرفت على شاب يقاسمها الهموم ....فهي تنتظر العلاج الآن!
فـ قضيتها من مليون قضيه على شاكلتها
لا زلنا نعاني منها في عالم النت!!

وكثير من الفتيات قد ضللن الطريق
وأوهمن انفسهن بـ أن لابد ان يكون لي صديق من الجنس الاخر...

ولا تعلم بـ الويلات والتبعات لتلك العلاقه ...
والقصص كثيره
فـ كم من فتاه أُبتزت وفضحت من شاب

لأنها وثقت به ولم تلبث إلا أن جلبت العار لـ أهلها الذين وثقوا بها وكم من شاب أستدرجته فتاه إلى حصونها

بتغنجها ودلعها حتى صار يطارحها الغرام
وأصبح أسير في حب الفتيات!



نقطة تمنيت لو أنك ناقشتهآ :

قضية الجفاف العاطفي

حتى وجدنا جيل يفتقر إلى العاطفه

فـ الكلمه الطيبه والمدح والتشجيع والتحفيز والأخذ باليد

والمعاونه والود مفقوده في المحيط العائلي

فـ يضيعوا أولادنا من بين أيدينا لـ أحضان الغير

لأنهم وجدوا من يمدحهم ويشجعهم ويقدم لهم الحب المغلف بالمكر والخديعه والتغرير

فمن لهم بعد الله غيرنا ؟؟؟

............................


همــس القلوب

استمتعت كثيرآ بــ هذآ الحوآر

أشكر لكـ وقتك وجهدك وحرصك في النقاش

واتمنى اننا وصلنا إلى نتيجه ولو 1%

في هذه القضيه

عل الله ينفع بها وبنا ....
سُررت بكـ

،


سـ يبقى الموضوع (مفتوح) للـ جميع ,
لمدّة لآ تقل عن يومين
لـ إضافة أيّ تعليق أو زيآده
ومن بعدها نبدأ بـ الجديد ..
بارك الله فيكم و لكم ..

همس القلوب
0 04th February 2011, 04:0:36 AM
يـبـقى الـفراغ العاطـفي محــركا ودافــعـا نحــو إشبــاع بعـض الغرائز

حيــث نـجـد الـفـتى أو الـفـتـاة كـل يـبحـث عن أشـيـاء وجـوانب لــم

تـكتــمل لـديـهم ،، فـيـضــل يبـحث عنـهـا ويسـعى وراء ما غـيب عنه

لـيشبـع غرائز ،، ويحاول أن يسـعد نفســه بكل ما يراه محققا لما يريد



أبا سعــود نـورت المتصفح لا عدمنا هذا التواجد العطـر

خــيــآل
0 04th February 2011, 05:0:57 AM
x
ابو سعود
بورك بمسعآك
أنرت
x
همس القلوب
لذلك يجب اشبآع ذلك ـالفرآغ
من قبل الوآلدين
سررت بـ وجودك مرة آخرى
x
بـ انتظآر اقلآم البقية
،

زائرة مكة
0 04th February 2011, 08:0:35 PM
لي عودة ان شاء الله

عاصي
0 05th February 2011, 10:0:08 PM
وانا بعد لي عودة ان شاء الله

خــيــآل
0 06th February 2011, 06:0:15 AM
زائرة / عآصي
اشكر لكم مروركم
وعودتكم سأنتظرهآ في موضوع قآدم من ثمة ضوء
بوركتم

،
يُغلق - لـ إنتهاء المده

:th1 (84):

تنويه :

الموضوع عبآرة عن مسآبقة
ولم ننوه عن ذلك في الأعلان المسبق !

زائرة مكة
0 07th February 2011, 12:0:33 PM
المراهقة مرحلة من مراحل الحياة و هي المرحلة التي ينتقل فيها الانسان من الطفولة الى النضج و هي المرحلة التي يريد الانسان ان يفرض فيها شخصيته و يصبح لا يتقبل اي شئ من نصيحة او انتقاد
و ليكن في علمكم ان هناك من تكون مرحلة مراهقته مرحلة هادئة تخلو من اي مشاكل
و ان البعض لا يؤمن بهذه المراهقة و يقول ان المراهقة لا وجود لها ابدا و انا ارد عليهم و اقول الم تلاحظ ان المراهق تتغير سلوكاته عندما
يخرج من تلك المرحلة
انا لا ارى ان الانترنت بصفة عامة هو السبب الرئيسي لفساد المراهق ، فهل كانت في العصور القديمة الانترنت موجودة؟
و لكن اعتبر ان الانترنت هي المساعدة للفساد الاخلاقي
ولكن العامل الرئيسي للحد و تفادي خطر المراهقة هو البيت و التربية السليمة من الصغر
في احد المرات تحدثت على المسنجر مع مراهقة ما :
مراهقة تقول انها فقدت شرفها
قلت لها لما هذا
قالت لي انا اخرج و اسهر مع الشباب
قالت ان امها و ابيها لا يتهمان بها و بمشاكلها
و ان كل منهما دائما في تخاصم مستمر
قالت اهرب لانسى وابحث عن الحنان و الحب الذي فقدته من ابي و امي
اذن :
من خلال الاعتراف الصريح من مراهقة نكتشف ان التربية و الرعاية الصحيحة من الوالدين قد تجنب
التعرض للفساد الاخلاقي خلال سن المراهقة
ليرجع كل واحد منا الى سن مراهقته و يحدث نفسه كيف كانت مراهقته ؟
خيااال كنتي مدعة و مبدعة في طرح هذا الحوار
همس القلوب كنت نعم المجيب و المحاور و الناصح لتلك المراهقة
و بارك الله فيكما

زائرة مكة
0 07th February 2011, 12:0:20 PM
لا تغلقي الموضوع اعطي فرصة لعاصي و الا رفعت دعوى عليك

خــيــآل
0 08th February 2011, 08:0:52 AM
لا .. دعوتين بالراس توجع
يسلم لي هالمرور
فعلا التربية شي اساسي في تربية النشئ
مالم يغفل عنها الوالدين