المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة لها وجهان


أراسيل
0 14th February 2011, 02:0:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباحكم / مسائكم رضا من رب العباد




صورة لها وجهان وجه باسم جدا ووجه شاحب صورة تمايز فيها طرفان =
الطرف الأول تلك المرأة الصالحة التي نأت بقلبها إلي حياة السابقين =
فهاهي وكأني أراها اليوم عبر هذه الأسطر امرأة صدقت في استقامتها لربها=
فما أجمل حياءها وما أروع حجابها فلو رأيتها في سمتها وهدوئها=
لرأيت امرأة ذاقت معنى الهداية بلسماً صافياً وارتوت من الايمان=
حتى صار لها ينبوعاً دافقاً وهي مع كل ذلك امرأة حافظت على =
استقامتها في زمن الفتنه فظلت رمزاً لبنات حيها وشمعة مضيئة =
في أوساط زميلاتها فهي المرأة الملكة والقدوة في بيتها ومدرستها=
وصاحبة الأثر في بناء مجتمعها فيا الله امرأة واحدة تجمع بين الحياء=
والعفة والصدق والصبر والإستقامة والدعوة في آن واحد =
وهي مع ذلك تتمثل هذه الحياة راضية صابرة مجاهدة هذه المرأة =
هي التي تظل رمزاً خالد الذاكرة حين ترحل من هذه الدنيا=
ترحل وتجبر كل حريص أن يحزن لفراقها وتفيض مساحة من الألم=
في قلوب كل من يسمع برحيلها تنزل من بين يدي المشيعين إلى قبرها=

وقد بدا وسيعاً فا سحاً فإذا بها وقد فتح لها باب إلى الجنة فترى فيها ما لا صبر لها عنه=
فتقول: يارب أقم الساعة وحين تكون بين يدي الله تعالى في مواقف الآخرة ستكون بإذن الله =
من أولئك الذين يغمسهم الله تعالى في الجنة فينسون متاعب الحياة ويهنئون بمثل هذه الخاتمة السعيدة=

وهنيئاً تلك النهاية لمثل هذه الفتاة وبين يدي الله حياة أطيب=
ورحلة أجمل ونهاية هي أسعد جعلنا الله جميعا في هذه المنزله=


وفي الجانب االآخرالطرف الثاني لفتاة أخرى تأملت في نفسها=
فاختالت بطراً وقررت أن تعيش عبثاً بلا منهج وفوضى بلا طريق=
فتارة تحرق انوثتها في اسوق الفتنة وتارة اخرى تسفك عفتها=
على أحداث طبق فضائي وثالثة تمزق حياءها في أعطاف أزياء عارية=
ويمضي الزمن وتمضي في غيها دون أن تدرك عواقب النهايات=
وتنام في مساء ليلة من الليالي وتصبح في أكفان الموتى =
وإذا بها ترحل دون أن تستوقف الأخريات في رحلتها وتمضي إ لى قبرها=
فإذا به صورة معتمة وقد وقف في جنابته ملكان أسودان ينتظران قرعها بالحديد=
وفي الجانب الآخر رجل شاحب الوجه قبيح النظر نتن الريح ويبدو أنه ضجيعها إلي قيام الساعة=
فهل تدافع عن جسدها تراب المشيعين؟ أو توقف عنها زحف منكر ونكير؟=
أوتستطيع أن تجانب ضجيعا بعيداً عنها؟ وغداً بين يدي الله عارية دون ثياب=
وخلقة دون جمال وبين ناظريها نارتتقد يؤتى إليها فتغمس فيها غمسه =
وتسأل هل رأيت نعيماً قط ؟هل مر بك نعيماً قط؟ فتقول لا والله يارب =
ما مر بي نعيم قط ماريت نعيماً قط فيا الله غمسه واحدة أنستها معالم العبث في دار الدنيا=
والهتها عن كل متع الحياة الفانية فإذا بها تنكر كل نعيم وتقسم يميناً لم يوجد في حياتها=
حتى مجرد طيف عابروهكذا تكون النهايات صور لها وجهان ولكن الخيار في الحياة=
التي تمضين فيها وهي حياة واضحة في معالم القرآن ومنهج السنة=
وما دعاني إلى إعادة هاتين الصورتين تلك الصورة التي أراها=
بين ناظري في كل مكان وأسمع صداها يتردد في أذني كل وقت =
ونسال الله ان يجنب والمؤمنون والمؤمنات هذة الصورالشاحبه =

وعناءها وحزنها وفتنتها وحسابها وعقابها=
اللهم احسن خواتمنا=

وارزقنا قبل الموت ثباتا وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة برحمتك يا ارحم الراحمين =

أبو سعود
0 15th February 2011, 01:0:06 AM
وهنيئاً تلك النهاية لمثل هذه الفتاة وبين يدي الله حياة أطيب
ورحلة أجمل ونهاية هي أسعد جعلنا الله جميعا في هذه المنزله

موضوع رائع أخت أراسيل

بارك الله فيك ونفع بك

رجاوي
0 15th February 2011, 01:0:00 AM
جزاك الله خيرا موضوع قيم بارك الله فيك

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

أراسيل
0 27th February 2011, 09:0:02 AM
موضوع رائع أخت أراسيل

بارك الله فيك ونفع بك


الله يعطيك العافيه اخي الكريم
والروعه والجمال تكمن بحضورك وتواجدك
شكرا لك ولجمال حضورك
بارك الله فيك

أراسيل
0 19th August 2011, 06:0:45 AM
جزاك الله خيرا موضوع قيم بارك الله فيك

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

الله يعطيك العافيه اختي رجاوي
شكرا لك ولجمال حضورك
بارك الله فيك

سندس 2009
0 09th May 2012, 09:0:42 AM
جزاك الله خير
كل الشكر