المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( فضل الام علينا !!! ))


برد الطائف
0 16th May 2011, 01:0:52 AM
يروى أنه في زمن النبى عليه أفضل الصلاة والسلام شاب يسمى علقمة

وكان كثير الاجتهاد في طاعة الله في الصلاة والصوم والصدقة فمرض

واشتد مرضه فأرسلت امرأته إلى رسول الله أن زوجي علقمة في النزع

فأردت أن أعلمك يا رسول الله بحاله ، فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم


عمارا وصهيبا وبلالا وقال : امضوا إليه ولقنوه الشهادة ، فمضوا عليه

ودخلوا عليه فوجدوه فى النزع فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ولسانه لا

ينطق بها فأرسلوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخبرونه أنه لا ينطق

لسانه بالشهادة ، فقال صلى الله عليه وسلم : هل من أبويه أحد حي ؟؟

قيل : يا رسول الله أم كبيرة بالسن .

فأرسل إليها رسول الله وقال الرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى

رسول الله وإلا فقري في المنزل حتى يأتيك .

فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقالت : نفسي له الفداء أنا أحق بإتيانه ، فتوكأت على عصا وأتت إلى رسول الله صلى الله عليه

وسلم فسلمت فرد عليها السلام وقال لها : يا أم علقمة

كيف كان حال ولدك علقمة ؟؟

قالت : يا رسول الله كثير الصلاة وكثير الصيام وكثير الصدقة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما حالك ؟

قالت : يا رسول الله أنا عليه ساخطة .

قال : ولم ؟

قالت : يا رسول الله يؤثر علي زوجته ويعصينى .

فقال رسول الله : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة من الشهادة ، ثم

قال : يا بلال انطلق واجمع لى حطبا كثيرا.

قالت : يا رسول الله وما تصنع به ؟

قال : احرقه بالنار بين يديك .

قالت : يا رسول الله لا يحتمل قلبي أن تحرق ولدي بالنار بين يدي .

قال : يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى ، فإن سرك أن يغفر الله فارضي

عنه فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصدقته ما دمت عليه

ساخطة .

فقالت : يا رسول الله إنى أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرنى من

المسلمين أنى رضيت عن ولدي علقمة.

فقال رسول الله : انطلق يا بلال إليه فانظر هل يستطيع أن يقول لاإله إلا

الله أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء مني فانطلق بلال

فسمع علقمة من داخل الدار يقول لاإله إلا الله .

فدخل بلال وقال : يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة

وإن رضاها أطلق لسانه .

ثم مات علقمة من يومه فحضر رسول الله فأمر بغسله وكفنه ثم صلى

عليه وحضر دفنه ، ثم قام على شفير قبره فقال : يا معشر المهاجرين

والأنصار من فضل زوجته على أمه فعليه لعنة الله وملائكته والناس

أجمعين .

لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عزوجل ويحسن إليها

ويطلب رضاها فرضى الله فى رضاها .

أبو سعود
0 16th May 2011, 01:0:17 AM
نسأل الله ان يكتبنا من البارين في والدينا

لكن يجب التحقق من الاحاديث قبل نقلها

بارك الله في أخوي

علقمة يموت وأمه غاضبة عليه(قصة مكذوبة)

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل
مامدى صحة هذه القصة ؟
جزاكم الله خيرا

نص القصه :

علقمة يموت وأمه غاضبة عليه

حكى أنه في زمن النبى عليه أفضل الصلاة والسلام شاب يسمى علقمة وكان كثير الاجتهاد في طاعة الله في الصلاة والصوم والصدقة فمرض واشتد مرضه فأرسلت امرأته إلى رسول الله أن زوجي علقمة في النزع فأردت أن أعلمك يا رسول بحاله، فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم عمارا وصهيبا وبلالا وقال : امضوا إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا عليه ودخلوا عليه فوجدوه فى النزع فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ولسانه لا ينطق بها فأرسلوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخبرونه

أنه لا ينطق لسانه بالشهادة، فقال صلى الله عليه وسلم : هل من أبويه أحد حي ؟؟ قيل : يا رسول الله أم كبيرة بالسن.
فأرسل إليها رسول الله وقال للرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله وإلا فقري في المنزل حتى يأتيك.
.
فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : نفسي له الفداء أنا أحق بإتيانه، فتوكأت على عصا وأتت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت فرد عليها السلام وقال لها : يا أم علقمة كيف كان حال ولدك علقمة ؟؟
قالت : يا رسول الله كثير الصلاة وكثير الصيام وكثير الصدقة.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما حالك ؟
قالت : يا رسول الله أنا عليه ساخطة.
قال : ولم ؟
قالت : يا رسول الله يؤثر علي زوجته ويعصينى.
فقال رسول الله : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة من الشهادة، ثم قال : يا بلال انطلق واجمع لى حطبا كثيرا.
قالت : يا رسول الله وما تصنع به ؟
قال : احرقه بالنار بين يديك.
قالت : يا رسول الله ولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي.
قال : يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله فارضي عنه فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصدقته ما دمت عليه ساخطة.
فقالت : يا رسول الله إنى أشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرنى من المسلمين أنى رضيت عن ولدي علقمة.
فقال رسول الله : انطلق يا بلال إليه فانظر هل يستطيع أن يقول لاإله إلا الله أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء مني فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل الدار يقول لاإله إلا الله.
فدخل بلال وقال : يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه.
ثم مات علقمة من يومه فحضر رسول الله فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه وحضر دفنه، ثم قام على شفير قبره فقال : يا معشر المهاجرين والأنصار من فضل زوجته على أمه فعليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين.
لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عزوجل ويحسن إليها ويطلب رضاها فرضى الله فى رضاها.

------------

التعقيب

هذه القصة لا تصح بل هي موضوعة مكذوبة

ولا يجوز تناقلها

الشيخ عبد الرحمن السحيم

الـــــوردة
0 16th May 2011, 05:0:37 PM
جزاك الله خير

ورحم الله امي واموات المسلمين

خــيــآل
0 16th May 2011, 06:0:32 PM
جزآك الله خير

حرمكه
0 20th May 2011, 12:0:27 PM
عجوز تزعج شاب على الجوال



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عجوز تزعج شاب ... على الجوال



أرجوا من الأخوة والأخوات قراءة هذة القصة المؤلمة ,,,,,,,,,, وأخذ العبره منها

كنا في مجلس فإذا بالجوال يرن على أحد الحاضرين


رد على الجوال بوجه مكتئب

ايه ايه ايه

مش الحين

قلتك خلاص مش الحين

طييييييييييب قلنا لك بعديييييييييييييييييين

هكذا توالت الكلمات قلنا لعله يخاطب إحدى قريباته

ثم أغلق الجوال وقال:!!!!

أزعجتنا العجوز!!

وهل تعلمون من هي تلك العجوز ؟؟؟؟؟؟ انها أمه !!

ما أقبحه لم يتلطف معها في الكلام ولا في الوصف !!!!!

سكت وسكت الحاضرون ثم سمعنا صوت بكاء خفي فإذا أحد الزملاء تدمع عينه

نظرنا إليه بدهشة لأن دمع الرجال ليس هينا

فلما علم أننا حولنا النظر إليه قال:!!!!!

ليتني رأيت أمي

وليتها حية لتزعجني

كي أقول لها:

سمي

الذي يرضيك

صاحبنا الأول صار في حرج وحاول الدفاع عن نفسه

فتكلم المجلس كله دفعة واحدة وقالوا:

اخرس واقطع!!!

لا تتكلم ولا بكلمة ما لك أي عذر

اذهب لأمك وقبل رأسها واسترضها

صديقنا الذي بكى توفيت أمه وهو صغير بعد ولادته فورا

يعيش حياته كئيبا لأنه يظن أنه سبب وفاة أمه

نشأ وهو صغير يسمع من الأطفال:

أمي قالت

أمي تقول

بروح لأمي

ولكنه لا يستطيع أن يقول هذه الكلمات

بركان داخله يتفجر فينزوي في إحدى زوايا البيت ليبكي بكاءً مراً

كبر وكبرت معه همومه

يسمع زملاءه العقلاء هم يقولون ردا على أمهاتهم

أأمري أمر

الله يحييك على طاعته

إذا اتصلت ترك الدنيا من أجلها

عندها يتنفس صاحبنا الصعداء

ويكاد ينفجر من البكاء.

,,,,,,,,,رسالة,,,رسالة,,رسالة,,,,,,,

أخواني أخواتي

بروا بأمهاتكم

واستغلوا فرصة وجودهم لتحيوا معهم

حياه ملؤها الحب والحنان .. فما أجمل حياتك وأنت بار بوالديك .

وأكسبوا رضاهم لتهنؤا بحياتكم .. ويبارك لكم الله بذريتكم


اللهم أرحم والدتي وأسكنها فسيح جناتك

دعاء للوالدين فلا تبخل عليهم بالدعاء

اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي
إذا دعيت به أجبت ,أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة , واختم لهما بالمغفرة
حتى لا تضرهما الذنوب , اللهم اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما
إياها.

برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم لا تجعل لهما ذنبا إلا غفرته , ولا هما إلافرجته , ولا حاجة
من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها , اللهم ولا
تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك
اللهم و أقر أعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا
اللهم إجعل أوقاتهما بذكرك معمورة
اللهم أسعدهما بتقواك
اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقهما
عيشا قارا , ورزقا دارا , وعملا بارا
اللهم ارزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول اوعمل, وباعد بينهما
وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أوعمل
اللهم اجعلهما من الذاكرين لك , الشاكرين لك ,الطائعين لك المنيبين لك
اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنهما وإنقطاع عمرهما
اللهم واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما , واعصمهما فيما بقي من
عمرهما , و ارزقهما عملا زاكيا ترضى به عنهما
اللهم تقبل توبتهما , وأجب دعوتهما
اللهم إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر
اللهم واختم بالحسنات اعمالهما
اللهم آمين
اللهم وأعنا على برهما حتى يرضيا عنا فترضى , اللهم اعنا على الإحسان
إليهما في كبرهما
اللهم ورضهم علينا , اللهم ولا تتوافهما إلا وهماراضيان عنا تمام الرضى
اللهم و اعنا على خدمتهما كما يبغي لهما علينا اللهم اجعلنا بارين طائعين
لهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم آمين اللهم آمين اللهم

زائرة مكة
0 20th May 2011, 03:0:01 PM
امين يارب العالمين
شكرا لك اخي حر مكة