المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حــوار شيـق


أراسيل
0 23rd July 2011, 03:0:55 AM
لـو ظـلَّ زوجٌ عـاشقٌ يـردد كـلمة ( أحـبك ) لـزوجته الـمعشوقة طـوال الـنهار , وبـقايـا الليل
فـحتماً لـن تـكون حـياتهـما سـعيدةً مـثاليةً ولـو صـرخ الـرضيع جوعـاً , فـراحت الأمُّ تـقدم لـه
رضعةً مـن ( مـحبة ) أو طـبقاً مـن ( عـواطـف ) فـلن يـكافئهـا إلاًّ بـالصراخ ؛
لأنًّ الـطفل الـصغير بفـطرته يفقه مـعنى الـحب إنًّـه بـذلٌ و إطعامٌ , وليس مـجرد غـزلٍ وكـلامٍ .


تـخلق بـعض الـزوجـات مشكـلةً فـي مملكـتها , وتـشعل حـريقاً فـي بيـتها , ويكبر ( مـشروع الاستياء )
فـي عـقلها ؛ حـتى تتوهم أنَّـها فـي جحـيم لا يطـاق : ومــا ذلك إلا لأنَّ زوجهـا لا يـقول لـهـا : ( أحـبـك )

تـوجهت إحـداهنّ صـوب الـهـاتف , واتـصلت بصديقتها [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات](127).gif
فجرى بينهم حـوارٌ نـافعٌ ان شاء الله اتمنى منه الفائده للجميع

هـي : أعـاني مـن زوجـي مـعاناةً أرهـقتني , وأفـسدت عـيشتي .

الصديقة : سـبحان الله , أعـرف أنَّ زوجـك رجـلٌ شـهمٌ ,فـما الذي جـعله يتغيًّر ؟ .

هـي : زوجـي كـما هـو , لـم يتغيًّر منذ سنين ولـكن الـمشكلة الـتي لا تـعرفينها
هـي أنًّـه لا يشبعني عاطـفياً .

الصديقة : يـشبعكِ عـاطـفياً , مـاذا تـقصدين ؟

هـي : أنـتِ أنثى , وتفهمين مـا أقصد ؟ .

الصديقة : والله لـم أفـهم , ورغـم أنِّي درسـت اللغة الـعربية فـي الـجامعة لأربـع سـنوات
إلا أنـي لـم أفـهم مقـصدك ! .

هـي : أقـصد أنَّ زوجـي رجـلٌ جـافٌّ , لا يـشعرني بـأنوثتي ولا يدفئ كـياني , ولا يملأ فـراغي العاطفي , ولا ...

الصديقة : ولا , ولا , ولا , ولا , والله يـا عزيزتي لـم أفـهم هذه الـولـولة الـتي تـولـولين بـها .

هـي : لا تـسخري أرجوكِ , أنـا أشـكو مـن آلامي ومـعاناتي وأنـتِ تـهزئين ! .

الصديقة : إذن احترمي عـقلي , ولا تتحدثي بـضبابيَّة .

هـي : وهـل هـنالك أكـثر وضـوحاً مـن كـلامي ؟ ! .

الصديقة : بـكـل بـساطةٍ , تـحدثتي كـأنك تـرغبين فـي إقـناع الـقـاضـي بـجريمة زوجـك , فـماذا ستـقولين ؟ .

هـي : تصمت وبـعد لحـظات مـن الـصمت , قـالـت :

قــل لــي ولــو كــذبــاً كــلامــاً نــاعــماً= قــد كــــاد يقتــلــنــي بـــك الــتمــثـالُ

الصديقة : ولـعلمك , فـإن آخر الـقصيدة يـقول :

فــإذا وقفــت أمــام حـسنك صـامــتاً= فــالصمت فــي حــرم الــجمال جـمالُ
كلـمــــاتنا فـــي الــحبِّ تـقتـــل حـبنا= إن الـحــــــروف تـمــوت حـين تُقــــالُ

إنَّ أمـرك عجبٌ , فـي الـبداية تتألمين مـن الـمعاناة الـمرهقة , وتصفين عيشك بـالتعيس
ثم تختصرين ذلك فـي بيـت مـن الغزل فكلامك في البداية غيرمقبول واستدلالك أيضاً غير مقبول


هي: بماذا تريدين أن أقابل أسلوبك المحرج يا عزيزتي؟! الأنثى تحتاج إلى الكلام الناعم
وعبارات الغزل لديها أمر ضروري.

الصديقة : حسناً حسناً هل تريدين أن تقولي إن زوجك لا يحبك ؟

هي: زوجي لا يقولها.

الصديقة :كأنك تتهربين من الجواب فأنا لا أسألك عن القول بل أسألك عن الحب

هي : قد يحبني وربما لا يحبني

الصديقة : أعوذبالله من كفران العشير

هي: اهدئي يا صديقتي نحن نتحاور لا تتضايقي....أرجوك

الصديقة : عفواً... نحن لا نتحاور بل أنا أستمع لك وأنتِ تنوحين بالشكوى

هي: ولنفترض أن كلامك صحيح ما المانع من أن أستفيد؟!

الصديقة :أنتِ غير محتاجة إلى فائدة إنما تحتاجين إلى من يوقظك من نزغات الشيطان

هي: بدأت أشك أنك تتحاملين علي يا صديقتي لماذا ؟!.

الصديقة : حسناً يا صديقتي سأقوم بتذكيرك جرعةً جررعةً

ألم أزورك قبل أيام وأسألك عن الورود التي في بيتك ، فقلت : زوجي (دوماً) يحضر لي الورود؟!
ألم تقولي : إن زوجي ليس من طبعه التأخر عن المجيء إلى المنزل؟!
ألم أفتقدتك في الإجازة الماضية وكنت ِ تقولين محال أن يسافر زوجي مع أصحابه قبل أن يعطينا حقنا من الإجازة؟!
ألم تخبريني كثيراً أنه قام بإكرام أهلك والإحسان إليهم؟!
ألم تخبريني ...عفواً لقد تذكرت ، بل قلتِ لي
إنه كتب على إحدى الهدايا التي جلبها من السفره كلاماً غرامياً
كأنه قصيدة عاشقٍ.

هي : أظن أن كلامه لم يكن صادراً من قلبه بل ربما وجد الهدية معلبةً جاهزةً

الصديقة : بالجحود تزول النعم ومعظم الزوجات يتمنين حياة
كحياتك وزوجاً كزوجك يحافظ على بريقه بعد مرور( 15) سنة
وما انزلقت بعض النساء في (عالم الخطيئة) إلا بسبب تضخيم كلمة ( حبيبي ، عمري ، قلبي ، حياتي ، و.....)
فراحت تبحث عن الغرام في الحرام بسبب أمر هامشي .

هي : لكن هؤلاء المسكينات جريمتهن سببها أزواجهن

الصديقة : مسكينات ؟! أعوذ بالله من الدفاع عن الرذيلة والفاحشة أشم من دفاعك عنهن رخاوةً في العفاف
وكأنك تطمعين في أن يحصلن على الحب بأي وسيلة كانت .

هي : عجبي!! لماذا تقذفين بالتهمة على الزوجات ولا تنسبين تقصير للأزواج ؟!
أم إن كل زوجة تطالب بالعبارات الغرامية تكون راغبة في الحرام ؟!..

الصديقة : أولاً الحب يتكون من شيئين : (عبارات + سلوك)

والسلوك هو الأهم بينما العبارات أقل أهميةً بكثير وزوجك أعطاك من الحب السلوك وحرمك من العبارات
وهذا نقص بلا شك ولكنه أعطى الجزاء الأهم والأكبر في الحب وهذا أمر يجب ألا تتجاهليه .
وبطبع ليست كل زوجة تطالب بكلمات الحب نتهمها أنها ترغب في الحرام ... كلا
ولكن الأكيد أن الزوجة التي تخلق المشاكل في بيتها وتشعر بأن حياتها جحيم لا يطاق وتثرثر بالتشاكي من زوجها في المجالس
أو في أشرطة القنوات الفضائية أو با لاتصال على المشايخ أو غيرها لاشك أنها زوجة تافهة .
وبعض الزوجات انغمسن في الرذيلة فجنت من الرذيلة الألم والحسره
ولأجل أن تتخلص من العذاب النفسي راحت تتلمس النزوتها العذر فأ عطاها شيطانها مبرر (نقصان الغزل ) من الزوج
فتبالغ في وصف حرمانها لتكسب تأييداً من الناس فيكون في تعاطفهم معها مخدر لتخفيف الألم الروحي
وهذا نوع من حيل النفسية والشيطانية وجواز سفرلا قتحام حدود الفاحشة والعياذ بالله .
ومن النساء من تنتقد زوجها انتقاداً خشناً حادا ليس لأنها مستاءة منه ... كلا بل لأنها تمهد للخطيئة
وتعشق الحياة في الأجواء الحمراء والسهرات المجانية بكأسٍ من الخمر وضحكة بأنفاس المجون
وترغب أن يشرب من أنوثتها أكثر من رجلٍ ولكن بقاء زوجها في المنزل يعيق تلك المتعة الغدارة
فتبدأ برشق زوجها بقوارع لسانها وتتهمه بأنه بيتوتي أي دائم المكوث في البيت فلا يترك لها فرصة الخلو بالمنزل
بينما هي تعلم ؟ أنها تخفي في نفسنهاها رغبة خبيثة تهدف إلى إبعاد زوجها الذي يشكل عائقاً بينها وبين جهنم

هي : الحمد لله فأنا لا أفكر إلا في زوجي وحسب وأرغب في أن تكون حياتي مثاليةً


الصديقة : لو تخاطبنا بلغة الأرقام كم نسبة النجاح التي تعطينها لحياتك العائلية ؟.

هي : 85%

الصديقة : أي بتقدير جيد جداً .

هي : أو أقل من الممكن 75%

الصديقة : عال لا زال التقدير كما هو جيد جداً .

هي : لكن لا أحد يلومني إن طلبت الكمال .

الصديقة : هذا صحيح لا أحد يلومك في طلب الكمال
إنما يقع عليك اللوم الشديد إذاكنتِ تشعرين بالتعاسة والحسرة والمعاناة والقهر و..

هي: لحظة ، لحظة ماكل هذا؟!

الصديقة : هذا هو وصفك لحياتك قبل قليل ارجعي لما وصفتِ به حياتك في أسطر الحوار السابق.

هي : حقيقة أمنحك وسام الدفاع عن الرجال .

الصديقة : ليس دفاعاً عن الرجال ولكن أخاف إن ساعدتكِ في شكواكِ من زوجك أن أدخل تحت
وعيد النبي صلى الله عليه وسلم لكل من خبب أمرأةٌ على زوجها...

هي : في تاريخ آبائنا وأجدادنا كانت روابط الزوجين أمتن وعراها أوثق وكانت ناجحةٌ بدرجة تخطت المعوقات

والصعوبات وكانت حوادث الطلاق أقل ومفردات العشاق لم تكن واردةٌ عندهم بل _كما ذكرتِ _ كانت الأفعال هي المقياس .

الصديقة : هل أفهم من كلامك الاستسلام؟

هي : بالطبع ..لا.. حاولي أن تفهمي أنه اقتناع .

الصديقة : إذن دعيني أرسخ اقتناعك بقصة رجلٍ شكا إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أنه

يرغب في تطليق زوجته لأنه لايحبها فقال له عمر رضي الله عنه : ألم تسمع قول الله تعالى: (وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ) الروم21
فقد انتهت الموده وبقيت الرحمه . فقد تخلو الحياة الزوجية تماماً من (عبارات الهيام)
ومن الحب أصلاً فالحب ليس هو الدعامة الرئيسة الوحيدة في الزواج بل الدعامة الرئيسة هي الإعفاف والذرية
وبدون الحب لن يكون مصير الزواج الفشل ولا الحكم بالطلاق.

هي : لقد اتصلت بك وأنا مستاءة من زوجي والآن أرغب في أمرٍ آخر.

الصديقة : ما رغبتك ؟

هي : أن اكون لزوجي الحبية و الصديقة والام والاخت
فقد اتضحت لي أمو واضحة كنت في غفلةٍ منها فليس كل الناس سواء فقد يحمل في قلبه كل حب
وهي هذه (العاطفة الخفيه )التي يحاول أن يظهرها لنا في سلوكة دون أن يعبر بها؟

الصديقة : اسأل الله ان يديم لكم السعادة ويجمع بينكم بكل خير

هي : جزاك الله خير صديقتي الغاليه

واسأل الله لكِ التوفيق في حياتك العلمية والعملية بإذن الله


مع تمنياتي لكل زوج وزوجه بحياه سعيده... [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

منقول من مدونتي ... تمنياتي لكم بالمتعة والفائدة

الابجر
0 08th October 2011, 12:0:40 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



سبحان الله الكمال لله عز وجل


ولكن ياعزيزتي كيف هو موقف زوجك منك ؟؟
هل ياترى شكى لصديقه بانه لايعيش الحنان ويشعر بعطفك ولم تعبري له عن حبك ؟؟؟
طالما انك تعرفي تصرفات زوجك فابدئ بتطبيق ما يدخل السرور عليه من كلمات ولبس وحركات
انتي انثى وتعرفي

أراسيل
0 08th October 2011, 01:0:54 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]



سبحان الله الكمال لله عز وجل


ولكن ياعزيزتي كيف هو موقف زوجك منك ؟؟<<<<[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات](2).gif
هل ياترى شكى لصديقه بانه لايعيش الحنان ويشعر بعطفك ولم تعبري له عن حبك ؟؟؟
طالما انك تعرفي تصرفات زوجك فابدئ بتطبيق ما يدخل السرور عليه من كلمات ولبس وحركات
انتي انثى وتعرفي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياااااك الله اخي الكريم
وضع هاد الموضوع للفائدة فقط بارك الله فيك
وهو لا يتحدث عني او يخصني بشي
ولو كان كذالك لماتحدثت عنه هنا
اسرار مملكتي الخاصه مني والي وستكون الحقوق محفوظه [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
ولم يحن الوقت لإستخدآم نصيحتك
شكرا لك

رجاوي
0 08th October 2011, 01:0:58 AM
اتمنى لك يا صاحبة القلب الرؤوم
حياة هانئة
تحياتي القلبية لك ولقلبكـ الذهب
بارك الله فيك

سندس 2009
0 08th October 2011, 06:0:17 PM
سبحان الله الكمال لله عز وجل
ولكن ياعزيزتي كيف هو موقف زوجك منك ؟!
هل ياترى شكى لصديقه بانه لايعيش الحنان ويشعر بعطفك ولم تعبري له عن حبك ؟؟؟
طالما انك تعرفي تصرفات زوجك فابدئ بتطبيق ما يدخل السرور عليه من كلمات ولبس وحركات
انتي انثى وتعرفي

غريب ما يحدث هنا !!
هل اصبح الشخص يرتدى اكثر من قناع كي يسأل ما طاب له
بامكان اي شخص راقي في الرد ان يسأل ما اشاء بدون لبس اقنعه جديدة ؟!
كل الشكر اختي اراسيل
لي عودة للقراءة ان شاء الله

زائرة مكة
0 08th October 2011, 08:0:40 PM
الحب موجود بينها
و تقول انها لا تحس به
و اني ارى انها لو فقدت ما يحيط بها و ما تملكه
فستحس بأن زوجها يحبها
لا نحس بقيمة ما نملكه الا بعد فقدانها
شكرا لك اراسيل

أراسيل
0 09th October 2011, 01:0:35 AM
اتمنى لك يا صاحبة القلب الرؤوم
حياة هانئة
تحياتي القلبية لك ولقلبكـ الذهب
بارك الله فيك

لحضـورك عــبق اليــاسمـين اختي رجاوي
فكم يسعــدني دائماً تـواجدك بين حنايا متصفحي ..
اخيتي مهما كتبت لك هنا
لا يفي بحق حضورك الكريم ودعواتك الصادقة
فلكِ من الأعماق غيمات من الشكر والأمتنان
ودمتِ بسعادة لا تنتهي ||~

أراسيل
0 11th October 2011, 01:0:08 AM
غريب ما يحدث هنا !!
هل اصبح الشخص يرتدى اكثر من قناع كي يسأل ما طاب له
بامكان اي شخص راقي في الرد ان يسأل ما اشاء بدون لبس اقنعه جديدة ؟!
كل الشكر اختي اراسيل
لي عودة للقراءة ان شاء الله

حياااااك الله سندس
كـــوني واسعة الافــــق .... لا ضير في ذلك [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات](154).gif
شكرا لك