المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقطع فيديو لطفلين صوماليين يحتضران من الجوع،


أبو سعود
0 06th August 2011, 05:0:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أثار مقطع فيديو لطفلين صوماليين يحتضران من الجوع، حزن آلاف القراء على مستوى العالم،

بعد أن تناقلته المواقع الكترونية

ويظهر في المقطع فتاة تدعى "أستر" وأخوها "سام" البالغ من العمر (7 سنوات)

وهما في لحظاتهما الأخيرة بسبب الجوع، فيما تبكي صحفية كانت ضمن طاقم التصوير من هول المنظر،

المقطع يقطع القلب الله يرحمهم برحمته

<iframe width="425" height="349" src="[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

أراسيل
0 06th August 2011, 06:0:03 AM
الله المستعان ياااارب لك الحمد على النعمه اللي حنا فيها
اللهم بارك لنا فيها واحفظها من زوال يارب العالمين
يااااااقو قلوبهم هدول الصحفيين فالحين في التصوير الأطفال راح يموتوا من الجوع.؟!
كان فيه بالأمس حملة تبرعـات للصومال نسأل الله أن يلطف بحالهم
شكرا لك اخي بو سعود
بارك الله فيك

خــيــآل
0 06th August 2011, 09:0:01 AM
الله يلطف بحآلهم
شفت المقطع بـ قناة اخبآريه
رب ِ يرحمهم ويرأف بهم ويسخر لهم أهل الخير
التبرعات ما تكفي بـ النسسبة لحالتهم
شكرا ابو سعود

غيرك تمناني
0 06th August 2011, 06:0:23 PM
انا لله و انا اليه راجعون نسأل الله العلي القدير ان يرحمهم برحمته شكرا لك ابو سعود

عاشق جريح
0 06th August 2011, 11:0:06 PM
حسبي الله ونعم الوكيل ،،،،،،،
والله إن العين لتدمع والقلب ليحزن مما شاهده ويشاهده ،،،،،،
شكراً لك أخي الكريم أبو سعود ،،،،،

رجاوي
0 07th August 2011, 04:0:04 AM
اكثر من 200 مليار دولار تصرف سنويا من اجل تطوير الاسلحة النوويه و لاغراض التجسس !! اكثر من 300 مليون طن من الطعام حول العالم يتم التخلص منه تحت مسمى " طعام فائض لا يمكن تقديمه" , اكثر من 10 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب الجوع ؟ اين الخلل يا اصحاب القرار ؟
و انتم يا من تسمون انفسكم بمجاهدي الصومال من تظنون انفسكم لتمنعوا المساعدات الانسانية من الدخول و مساعده ابناء جلدتكم ؟
بين جنزن التطرف و السياسه يبقى الانسان هو من يدفع الثمن!!
و اي ذنب اقترفاه هذان الطفلان حتى يتركا يموتان من الجوع هكذا ؟؟؟
لا حول ولا قوة إلا بالله
الفيديو في كينيا و ليس الصومال و لكن هذا لا يغير من الواقع شيئا !!!
جزاك الله خيراً أبوسعود
في موازين حسناتك بإذن الله