المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعداء النجاح ؟!


أراسيل
0 16th September 2011, 08:0:33 AM
{ السلام عليكم و رحمة الله و بركاته }

قال تعالى: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (53) سورة يوسف

وداريت كل النّاس لكن حاسدي = مداراته عزت وعز منالها
وكيف يداري المرء حاسد نعمة=إذا كان لا يرضيه إلاّ زوالها
أعطيت كل النّاس من نفسي الرضا = إلاّ الحسود فإنّه أعياني

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

تصفحت الانترنت اليوم وقرأت موضوع عنوانه من هم أعداء النجاح ؟!
قلت في نفسي لو كان هذا اللقب يطلق على غير مسلم لكان انسب
لكن مسلم..؟!
ويتمنى لأخ له في الدنيا زوال ما عنده ؟!
وقفت عندها كثيرا
هل يحملون هؤلاء في صدورهم قلوب تحمل كل هذا الكره والحقد والحسد لماذا؟
ماهو ذلك الدافع حتى اتمنى لأخي المؤمن ذلك؟

كثيراً ما أفكر في أمر هذا الإنسان ظلم هذا القلب
الذي حمل في داخله الأحقاد وثورة التشفي والانتقام قد اعمى الحسد بصيرته
عن نعمة الرؤية والفهم انني أحزن على من يحمل داخله مثل هذا القلب
لأنه لا يعلم في أي فلك والى أي هدف يسعى له
كل ما يعرفه أن عليه الانتقام والتشفي وهو يظن ان هذا يخفف عنه حدة معاناته!!

حين ولدتك أمك كان قلبك طاهرا لا يحمل هذه الثورات من الاحقاد و..و..
اني اتسأل ما الذى حدث لهذا القلب الآن ؟ ...
لماذا اقضي ايام وشهور واحياناً تصل الي سنين أحاول ان انسج له خيوط العنكبوت
حتى يقع فيها من هو حتى تكره كل هذا الكره ؟
اليس كان يوماً صديقك أو جارك ؟!...لماذا لا نعفو ونصفح
ونسااااااامح ما المانع من ذلك...؟!
فلننزع من قلوبنا كل هذه الأحقاد فوالله سنرحل عن هذه الدنيا
ولا يرافقنا في تلك القبور غير اعمالنا فلا نصلح قلوبنا

فما أجمل قلباً نقياً
حين تتلاشا اخر نبضاته من هذه الدنيا وقد تلاشا كل مافيه من حقد وحسد وأنتقام ..
وما أجمل تلك الروح حين تعود الى ربها وهي بريئه نقيه

قد تضعف احياناً بعض النفوس
فتحقد وتحسد وتود الانتقام لكن لا يستمر هذا في قلب مؤمن ؟
سرعان ما يتذكر عاطفة الاخوة الإيمانية التي ربطته يوما بإخوان
كان بينهم كل حب واحترام وتقدير
حينها لن يجد الغل والكره والحقد والحسد إلى قلبه سبيلاً
صفاء , الارواح و طرد , الهموم ، وقرة العين هو من يعيش طاهر القلب سليم النيه
لا يحمل في قلب شيء من تلك الأحقاد التي تفسد ذلك القلب الذي خُلق طاهر

الي هنا بقـلمـي اتمنى ان يجد لقلوبكم الطاهرة مكان


وصف الله أهل الجنة بأنهم مبرئون من كل حقد وغل
(وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ) [الأعراف:43]

و في الحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه
قال: "كنا جلوساً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال: يطلع الآن عليكم رجل من أهل الجنة
فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه قد علَّق نعليه بيده الشمال
فلما كان الغد قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك
فطلع ذلك الرجل مثل المرة الأولى
فلما كان اليوم الثالث قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل مقالته أيضاً
فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأول
فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم تبعه عبد الله بن عمرو
فقال: إني لاحيت أبي فأقسمتُ أني لا أدخل عليه ثلاثاً
فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي فعلت
قال: نعم
قال أنس: فكان عبد الله يحدث أنه بات معه تلك الثلاث الليالي
فلم يره يقوم من الليل شيئاً غير أنه إذا تعارَّ تقلب على فراشه
ذكر الله عز وجل، وكبر حتى لصلاة الفجر.
قال عبد الله: غير أني لم أسمعه يقول إلا خيرًا
فلما مضت الثلاث الليالي وكدت أن أحتقر علمه
قلت: يا عبد الله لم يكن بيني وبين أبي غضبٌ ولا هجرةٌ
ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لك ثلاث مرات
يطلع عليكم الآن رجلٌ من أهل الجنة، فطلعت أنت الثلاث المرات فأردت أن آوي إليك
فأنظر ما عملك، فأقتدي بك، فلم أرك عملت كبير عملٍ
فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قال: ما هو إلا ما رأيت، فلما وليت دعاني
فقال: ما هو إلا ما رأيت غير أني
لا أجدُ في نفسي لأحد من المسلمين غِشًّا ولا أحسدُ
أحداً على خير أعطاه الله إياه
فقال عبد الله: هذه التي بلغت بك"....... لا اله الا الله ما اجمله من قلب



الحقد داءٌ دفينٌ ليس يحمله=إلا جهولٌ ملـيءُ النفس بالعلل
مالي وللحقد يُشقيني وأحمله=إني إذن لغبيٌ فاقدُ الحِيَل؟!
سلامة الصدر أهنأ لي وأرحب لي=ومركب المجد أحلى لي من الزلل
إن نمتُ نمتُ قرير العين ناعمـها= وإن صحوت فوجه السعد يبسم لي
وأمتطي لمراقي المجد مركبــتي=لا حقد يوهن من سعيي ومن عملي
مُبرَّأ القلب من حقد يبطئـــني=أما الحقود ففي بؤس وفي خطــل


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

عاشق جريح
0 16th September 2011, 02:0:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،،،،،،،
بورك فيك أختي الكريمة أراسيل ،،،،،،،،،،،
اختيار رائع وإضافة قيمة ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رجاوي
0 17th September 2011, 02:0:35 AM
ابداع وكلمات راقيه من انامل
ذهبية
دمتي بهذا العطاء المتميز

سندس 2009
0 17th September 2011, 06:0:32 PM
راااااااائع جعله الله في ميزان حسناتك اخيتي

عاصي
0 17th September 2011, 08:0:26 PM
آعـدآئـكم منكم وفيـكم
الله يـصلح القلوب يـآرب وينـزع مـآفيهـآ من غـل
شكـراً رسووووووووووووول

زائرة مكة
0 17th September 2011, 11:0:31 PM
اراسيل
مشاركة قيمة جدا
الله يعطيك العافية

أراسيل
0 19th September 2011, 01:0:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،،،،،،،
بورك فيك أختي الكريمة أراسيل ،،،،،،،،،،،
اختيار رائع وإضافة قيمة ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

وبارك فيك اخي الكريم
كل الشكر على مرورك الطيب
الله يعطيك العافيه
احترامي

همس القلوب
0 19th September 2011, 05:0:30 AM
التسامح وردة بيضاء

أمسك بها تبيض صفحتك

كل الرووووعة أراسيل

abosuliman
0 20th September 2011, 02:0:33 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

أراسيل
0 22nd September 2011, 01:0:54 AM
ابداع وكلمات راقيه من انامل
ذهبية
دمتي بهذا العطاء المتميز


مااجمل مرورك العذبه وثنائك الرقيق
جزيل الشكر اخيتي لا يفي بحق حضورك
فلك مني جزيل الشكر و الأمتنان

المحارب10
0 22nd September 2011, 09:0:21 PM
الله أكبر ما أجمله من كلام

سلمت يداك أختي اراسيل

أراسيل
0 06th October 2011, 05:0:48 AM
راااااااائع جعله الله في ميزان حسناتك اخيتي


جزيل الشكر اخيتي لا يفي بحق حضورك
فلك مني جزيل الشكر و الأمتنان
بارك الله فيك
احترامي

أراسيل
0 18th October 2011, 04:0:15 AM
آعـدآئـكم منكم وفيـكم
الله يـصلح القلوب يـآرب وينـزع مـآفيهـآ من غـل
شكـراً رسووووووووووووول

حياااك الله اختي عاصي
كل الشكر على مرورك الطيب
الله يعطيك العافيه
احترامي

أراسيل
0 18th October 2011, 04:0:17 AM
اراسيل
مشاركة قيمة جدا
الله يعطيك العافية


الله يعافيك اختي زائرة
كل الشكر على مرورك الكريم
بارك الله فيك
احترامي

أراسيل
0 20th October 2011, 03:0:01 AM
التسامح وردة بيضاء

أمسك بها تبيض صفحتك

كل الرووووعة أراسيل


حياااك الله اخي همس
والروعه تكمن في تواجدك الكريم
بارك الله فيك
كل الشكر
احترامي