المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خلقت حواء من ضلع اعوج


أراسيل
0 22nd October 2011, 11:0:09 AM
خلقت حواء من ضلع اعوج
في حديث رواه الشيخان فى الصحيحين عن النبى صلوات الله وسلامه عليهأنه قال :" استوصوا بالنساءِ خيراً"
هذا أمر للأزواج والآباء والاخوة وغيرهم أن يستوصوا بالنساء خيرا وأن يحسنوا اليهن وان لا يظلموهن
وان يعطوهن حقوقهن ، هذا واجب على الرجال من الآباء والاخوة والأزواج وغيرهم ان يتقوا الله فى النساء
ويعطوهن حقوقهن ، هذا هو الواجب ولهذا قال:" استوصوا بالنساء خيراً "
وينبغى ألا يمنع من ذلك كونهن قد يُسْئن الى أزواجهن والى اقاربهن بالسنتهن
أو بغير ذلك من التصرفات التى لا تناسب لانهن خلقن من ضلع كما قال النبى صلى الله عليه وسلم :
وأن اعوج ما فى الضلع اعلاه " ومعلوم ان أعلاه مما يلى منبت الضلع فان الضلع يكون فيه اعوجاج
هذا هو المعروف ، والمعنى أنه لا بد أن يكون فى تصرفاتها شيئ من العوج والنقص
ولهذا ثبت فى الحديث اآخر فى الصحيحين عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال:
ما رأيت من نا قصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من احداكن"اخرجه البخارى

توضيح هذا الحديث للشيخ بن باز رحمه الله
هذا الحديث صحيح ورواه الشيخان في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (استوصوا بالنساء خيراً)
هذا أمر للأزواج والآباء والإخوة وغيرهم أن يستوصوا بالنساء خيراً ,وأن يحسنوا إليهن وأن لا يضربوهن, وأن يعطوهن حقوقهن
هذا واجب على الرجال من الآباء, والإخوة والأزواج أن يتقوا الله في النساء, وأن يعطوهن حقوقهن هذا هو الواجب ولهذا
قال: (استوصوا بالنساء خيراً) وينبغي أن لا يمنع من ذلك كونها قد تسيء إلى زوجها أو إلى أقاربها بلسانها, أو بغير ذلك لأنهن خلقن من ضلع
كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه, فمعلوم أن أعلاه ما يلي منبت الضلع فإن الضلع يكون في اعوجاج
هذا المعروف فيه, فالمعنى أنه لا بد يكون في خلقها شيء من العوج, والنقص, ولهذا في الحديث الآخر في الصحيحين
(ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن) فبين - صلى الله عليه وسلم - أنهن ناقصات عقل ودين
وإن كن لا يرضين بذلك في الغالب يكرهن أن يسمعن هذا الكلام إلا من هداه الله ووفقه فالمقصود أن هذا حكم النبي - صلى الله عليه وسلم
وهو ثابت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - ومعنى ناقصات العقل كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم
أن شهادة إحداهن بنصف الرجل, والمرأتان برجل هذا من نقصان العقل, وبنقص الدين كما قال - صلى الله عليه وسلم
تمر الأيام والليالي لا تصلي من أجل الحيض, وهكذا في النفاس, وهذا نقص كتبه الله عليها فينبغي لها
أن تعترف بذلك ولا يمنع من هذا كون بعضهن عندها حذق عندها معرفة وعندها بصيرة لكن لا يمنع ذلك من كون النقص موجود
فهي مهما بلغت من العلم, ومهما بلغت من الذكاء والبصيرة فهذا النقص لازم لها, وهذا النقص لا بد منه فشاهدة المرأتين برجل
وهكذا ما يصيبها من حيض ونفاس هذا واقع, فينبغي للمرأة أن تعرف قدرها وأن تقف عند حدها
وأن تسأل الله التوفيق, وأن تجتهد في الخير أما أن تحاول مخالفة الشريعة ما بين الله ورسوله فهذا غلط منها ونقص
عليها وهو من نقصها أيضاً والله المستعان

إضافة
بالكلمة الطيبه سوف تكسب قلب تلك الوردة
بالكلمة الطيبه والتفاهم سوف تكسبها وتتنازل عن عنادها حتى وان كان ذالك حلمها
وحتى لو لم تستطيع ان تعبرلها تكفي إبتسامة منك بغير حروف
سوف تتقبلها وتمنحك كل تقدير واحترام لكل ما ترسمه وما تريده في حياتك

((لا تعاند المرأة تطلع كل شياطينها)) [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات](120).gif

زائرة مكة
0 23rd October 2011, 01:0:41 AM
مشاركة قيمة اراسيل
بارك الله فيك