المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضمان نجاح الحياة


أراسيل
0 07th December 2011, 01:0:35 AM
صفاء نفس المؤمن .. ضمان النجاح في الحياة

نفس الإنسان المسلم لا تستطيع أن تتحمل ثقل الأمانة
إذا لم تصل إلى درجات عليا من الصفاء بعد لحظات التأمل والتفكير والخشوع والسكينة.

فالنبي صلى الله عليه وسلم لم تأته الرسالة في لحظة وهو يشتغل فيها بشيء من الدنيا
حتى في فكره، بل لما قرب وقت تكليفه بالرسالة هيأ له ربه سبحانه فسحة من الزمن
قاربت الثلاث سنوات قبل بعثته صلى الله عليه وسلم يخلو فيها بنفسه وتمتد فتراتها
إلى الشهر في عزلة تامة منقطعا عن الدنيا كلها مادياتها ومشكلاتها وحتى مشاعرها وعواطفها

ولا يبقى في نفسه إلا تعلقه بالحقيقة المطلقة التي تبدأ مسيرة السير إليها بالتفكر العميق في النفس
والكون والحياة ومصدر وجودها وغايته، وإن هذا التفكير العميق لمن شأنه أن يسمو بالنفس
إلى أن تصل إلى حالة الانعتاق من كل ما حولها وتخلو من كل ما يشوبها ويعكر صفوها
ويقربها إلى الحقيقة المطلقة، فتصير مهيأة لأي أمر جلل، ربما تعجز هذه النفس في وقت آخر

حين انخراطها في مشاغل الحياة الدنيا وهمومها على الشيء القليل منها
أو لا تظهر الحقيقة مميزة عن غيرها من الأفكار والأشياء.
ولأن التكليف بالرسالة عظيم والرسالة أعظم كانت تحتاج إلى كل هذا الاستعداد النفسي الكبير
حتى يلتقي صفاء النفس الإنسانية في أعلى منازلها مع صفاء الرسالة السماوية.

ولا يجب أن يتوقف هذا الصفاء النفساني والتعلق الروحاني بالحقيقة المطلقة حتى في أدوار تبيلغ الرسالة
وإقامة شؤون الحياة لأنها الضامن الوحيد لبقاء الارتباط الوثيق مع الرسالة وقوة حملها والإصرار على نجاحها
وتحمل المخاطر من أجلها، فكانت الإشارة الربانية لهذا في قوله عز وجل:

أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً (2) نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً (3)
أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً (4) إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً (5)
إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءاً وَأَقْوَمُ قِيلاً (6) إِنَّ لَكَ فِي اَلنَّهَارِ سَبْحاً طَوِيلاً
(7) وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً)) سورة المزّمِّل

ولأنها أيضا ضامن من ضمانات فهم أسرار الخلق والعلاقة مع الكون والحياة:
{ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأولِي الألْبَابِ
الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ
رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} الآية 190-191 من آل عمران

بهذا الصفاء النفساني يمكن للإنسان ربط الخيط الوثيق مع الحق سبحانه
وربط الموجودات به، وربط كل جهد إنساني في إطار الالتزام بشريعته سبحانه
أو صناعة الحياة والعلاقة مع الآخر، كلها حينما تلتقي مع صفاء النفس وعلوها
وترقيها في مدارج الطريق إلى الملكوت الأعلى يمكنها
أن تحدث في الحياة الإنسانية الشيء العجيب

اللهم انعم على قلوبنا النقاء والصفاء واحييها بذكرك
واجعلنا برحمتك من الخاشعين المتدبرين في آياتك والمتفكرين في خلقك..
و طهر قلوبنا من الغل والحسد والحقد وسائر أمراض القلوب ...اللهم آآآمين

رجاوي
0 07th December 2011, 03:0:36 AM
صفاء النفس، وطمأنينة القلب، وانشراح الصدر، وراحة الضمير،
شيء ينبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه
ثقي تماماً عزيزتي أن أي عمل ممتاز سوف يجد في النهاية طريقه إلى النجاح طال الزمن أم قصر.
وكلما زاد إيمان الإنسان وصفي قلبه، واستمر على ذلك زاد يقينه بالله وزاد أثر العبادة فيه.
موضوع رائع
بارك الله فيك
شكراً لك

سندس 2009
0 07th December 2011, 07:0:13 AM
بارك الله فيك اخيتي
وجزاك الله خير

زائرة مكة
0 07th December 2011, 02:0:09 PM
اللهم امين
اراسيل
بارك الله فيك

المحارب10
0 07th December 2011, 11:0:35 PM
جزاك الله خيرا أختي اراسيل

أراسيل
0 08th December 2011, 02:0:11 AM
صفاء النفس، وطمأنينة القلب، وانشراح الصدر، وراحة الضمير،
شيء ينبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه
ثقي تماماً عزيزتي أن أي عمل ممتاز سوف يجد في النهاية طريقه إلى النجاح طال الزمن أم قصر.
وكلما زاد إيمان الإنسان وصفي قلبه، واستمر على ذلك زاد يقينه بالله وزاد أثر العبادة فيه.
موضوع رائع
بارك الله فيك
شكراً لك


حياك المولى اختي رجاوي
كل لشكرعلى هذه التواجد الكريم الرائع وعلى هذه الإضافة الدافئه
الله يعطيك العافيه .....و بارك الله فيك
دمتِ دائماً بكل خير

حبك أحلى قدر
0 08th December 2011, 10:0:42 AM
الله يجزاك الخير والجنة يارب...

أراسيل
0 16th December 2011, 03:0:34 AM
بارك الله فيك اخيتي
وجزاك الله خير


حياك المولى اختي سندس
كل لشكرعلى هذه التواجد الكريم
الله يعطيك العافيه .....و بارك الله فيك
دمتِ دائماً بكل خير