المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدى التشابة بين الحكومة السورية والحكومة الفرعونية


صقـ مكة ــر
0 11th December 2011, 03:0:42 PM
السلام عليكم .. مما لا شك فية أن الحكومة السورية ولا أقول النظام السوري .. لأن كلمة نظام هي كلمة إيجابية لاتنطبق على أي حُكم وسلطة لاتمارس التطبيق الطبيعي والايجابي لأي حكومة .. وحتى كلمة (إسقاط النظام) تعتبر خاطئة .. لأن النظام مطلوب ونحتاج للنظام كي يضبط لنا المرور السير والشرطة الأمن وهكذا كل جهة تضبط عملها .. وليس هذا دفاعآ عن أحد ولكن من باب التعريف بكلمة نظام .
حسنآ .. نعود للحكومة السورية الحالية فليس هناك شك من أنها لم تنتهك كرامة وحقوق ودماء وأعراض وأموال الشعب السوري فقط .. بل بااااااالغت في ذلك !! ومارست نفس الدور الذي مارسة آل فرعون بكل معنى الكلمة .. من حيث فرضهم إستعباد الناس لغير ربهم الأعلى وهناك صور ودلائل على ذلك الأمر الذي يعتبر أشد معصية يبغضها الله عز وجل وهي الشرك بالله .. وأيضآ من أوجه التشابة بين الحكومتين الأولى التي سقطت بأمر وتدبير ربها الأعلى .. والثانية التي سوف تليها بتدبير وبإذن ربها الأعلى .. ما يقوم بة الإعلام في الحكومة السورية من تكذيب للحقائق وتزويرالواقع والأفتراء على الابرياء وغيرذلك من أعذار الشيطان التي يبررون بها عبثآ ما يسوؤون بة الشعب السوري المظلوم سوء العذاب نُصرةً للسوق التي يربحون منها مالآ وجاهآ ومصالح شخصية قد تزول بزوال ذلك السوق وهو رئيسهم الأعلى ذلآ ومهانة إن شاء الله .. وكنت قد كتبت موضوع منذ سنوات بعنوان (لماذا آل فرعون أشد عذابآ منة) وسأعيد نشرة هنا لكي أبين مدى التشابهة بين الحكومتين الفاسقتين في العمل وإن شاء الله في المصير أيضآ وهذا هو الموضوع :

انة بالرغم من تحدي فرعون لربة وعصيانة لة بأول معصية يعصى الله بهاوهي الكبر فأول معصية لمخلوق وهو الشيطان كانت تكبرة عن أمر الله لة بالسجود لآدم . وبالرغم من إستعبادة لبني إسرائيل وبالرغم من كل ما فعلة مع الخالق والمخلوقين وإستحقاقة للعذاب الا أن لقومة عذاب أكبر!!! وذلك لسببين مهمين :
السبب الاول:

يقول ربنا سبحانة وتعالى(فأوجس في نفسة خيفة موسى) فهذة الخيفة وكما يذكر الامام محي الدين بن عربي لم تكن بسبب خوف موسى من الافعى التي كانت عصا في يدة لأن الله قد دربة على هذا الموقف مسبقآ في الوادي المقدس ولكن خوفة كان من أن يعتقد المحتشدين في ذلك الموقف وهم من آل فرعون ويقولون ساحر يتحدى سحرة .فوقع بالفعل ما كان يخافة موسى علية السلام وقالوا ساحر يتحدى سحرة .حتى بعدما آمن السحرة وسجدوا لله إعترافآ منهم لة بالالوهية ولما أيقنوه من علم بأن ما جاء بة موسى ليس سحرآ لمعرفتهم ببواطن السحر وأسرارة .. ولكن آل فرعون بالرغم من ذلك لم يؤمنوا .

السبب الثاني :

قال الله تعالى عن فرعون (إستخف قومة فأطاعوة) .. عندما تألة فرعون على الله وقال أنا ربكم الأعلى قالها لقومة إستخفافآ بعقولهم فما كان منهم إلاأن أطاعوة وقالوا نعم نعم أنت ربنا الاعلى .
لذلك كان غضب الله عليهم أكبر من غضبة على فرعون نفسة . بالرغم أنك وكما يقول إبن عربي لاتجد في القرأن نصآ صريحآ يقول إن فرعون في النار الا في بعض الايات التي يُفهم منها ذلك ولكن في آل فرعون يقول ربنا جل وعلى بالتصريح {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} وذلك لطاعتهم لمخلوق في معصية الخالق .

دمتم سالمين .

أبو سعود
0 12th December 2011, 12:0:48 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لكل ظالم نهاية

نسأل الله ان يعجل بهلاكه وان يجعله عبرة لمن يعتبر

كل الشكر لك أخوي صقر مكة