المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهدة عيان من أحدى الحرائر من تشييع المزة, :


درر الشهد
0 27th February 2012, 10:0:06 AM
شاهدة عيان من أحدى الحرائر من تشييع المزة, :

لأول مرة في قلب دمشق النابض بالحب و البطولة , يسقط أمامي شهيد !
تحت وابل من الرصاص ,و بين أرجل المشيعين ,تحت وطأة أوزان من تراجعوا هربا من الموت , حيث شعرت أنها لحظاتي الأخيرة لم أتذكر أن أتشهد ,بل صدحت ب " الله أكبر" و مع كل تكبيرة كنت أقترب من الأرض أكثر و يزداد الثقل فوقي و أشعر بأني أقرب إلى الموت مني إلى الحياة . عن يميني نساء وقعت فوقهن,و عن يسا......ري جموع تدفعني بقوة جبارة ..حاولت الاستناد إلى... سيارة لكي لا أسقط و جثوت كالجميع على الأرض اجتنابا للرصاص ..بالقرب مني رجال يصرخون : لقد استشهد ! نظرت الى الأرض عن يساري فإذا بالدماء تختلط بالثلج الذائب ..الثلج الذي كلل الشهداء اليوم ببياض ليس أنصع من قلوبهم !
الثلج الذي تناثر فوقنا فتذكرت المنشورات التي يرميها الأبطال في المظاهرات ..هي رحمة الله نشرها علينا ..ثم أصابنا المجرمون برصاصهم ..فقط لأن بعضنا رفع علم الاستقلال و من ثمّ صدحت حناجر النساء قبل الرجال بالهتافات للجيش الحر !
كنت أنتظر الرصاصات التي تمر فوق رأسي لكي تصيبني..فألحق بحسام و بلال و محمود !
لم أعد أعي شيئا مما حولي ..و لم أتمكن من النهوض ..رفعت رأسي و نظرت أمامي فوجدت نفسي في الصف الأول مقابل الرصاص بعد أن تراجعت الجموع !
حينها فقدت الأمل بأن أعيش لأشهد النصر ,و ترقبت ملائكة الرحمة لتنقلني إلى عالم آخر . فجأة امرأة كادت تموت دهسا صرخت من خلفي و هي تختنق بأنفاسها الأخيرة و تخنقها عبراتها : " سلمية ..سلمية ! " تذكرت حينها مجزرة الصنمين و الجرحى و الشهداء الملقون على الأرض و دمائهم تجري من تحتهم ممتزجة بالمطر ..فرحت ! أجل فرحت لأن دمشق لم تنسَ ..فرحت لأني قد أنال الشهادة ..فرحت لأني أعيش أعظم لحظات في حياتي : لحظات الوفاء من الدمشقيين !
انتشلني من الأرض رجل عظيم ...لم يخف من الرصاص الهادر فوق رؤوسنا ..و من بين ارجلنا ! ليس هذا فقط , بل لحقني بحقيبتي لأني تركتها خلفي !
عدت إلى منزلي بعد رحلة رهيبة من الإختناق بالغاز المسيل و صرخات الرجال و استغاثات النساء و بكاء الأطفال ..
دخلت منزلي و أنا أشعر بالبهجة تملأ قلبي حيث تحققت إحدى أغلى أمنياتي بأن يصحو الكثير من الغافلين من أهل مدينتي ..
اردت ان ابدل ثيابي فوجدت لونا غريبا عليها كلها مخلوطا بالماء الذي بللني عندما كنت جاثية على الأرض بين الموت و الحياة !

لقد كنت اليوم أقرب إلى الشهادة من أي يوم مضى ..

اليوم , أخطأني الرصاص و أصابني دم الشهيد !
اليوم , أخطأني الرصاص و أصابني دم الشهيد !
اليوم , أخطأني الرصاص و أصابني دم الشهيد !

منقوول

سندس 2009
0 27th February 2012, 10:0:43 AM
درر الشهد القصص في الشام كل يوم في تزايد ما اصاب الشام ادمى قلوبنا والله ....رحمتك ياربي بهم

شكراً لك

درر شاركينا كما نشارك معك في مواضيعك
لا تبخلي علينا اخيتي بحرفك كوني بالقرب دوماً ...

زائرة مكة
0 27th February 2012, 10:0:47 PM
الله يعطيك العافية اختي

درر الشهد
0 29th February 2012, 05:0:58 PM
درر الشهد القصص في الشام كل يوم في تزايد ما اصاب الشام ادمى قلوبنا والله ....رحمتك ياربي بهم

شكراً لك

درر شاركينا كما نشارك معك في مواضيعك
لا تبخلي علينا اخيتي بحرفك كوني بالقرب دوماً ...




حياك الله أخيه
إن شاء الله اكون في القرب :th1 (160):

درر الشهد
0 29th February 2012, 05:0:48 PM
الله يعطيك العافية اختي

الله يعافيك أهلا بيك