المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تذكَّر قبا فوات الأوان


غلبانة
0 30th April 2012, 12:0:15 AM
حين يتقدم بك العمر وتنظر أمامك نحو المستقبل فتجد أن الزمن الذى قطعته أو الذى قطعك أطول مما هو آت وأن الذى فات قد استغرق عمرك المديد أو كاد يقطع الطريق فلا تجد منفذا نحو مسافة تمضيها مع زمنك المكتوبة سطوره بالثانية والدقيقة والساعة .
حين يتقدم بك زمن عمرك ثم تنظر حولك وفى أعماق نفسك وفى أيامك التى طالت كيف قضيتها ...؟ ماذا قدمت ..؟ ماذا فعلت فى حياتك الدنيا ؟. وكيف طابت لك الحياة رذا أو سخطا . حبا أو كرها.. ثم تجد نفسك فى حالة من الزهق الذى يصل إلى جد اليأس مما أنت فيه أو يصل إلى نهاية مؤلمة تنتظر فيها مدد الرحمة فى مائدة تنزل عليك من السماء كالتى نزلت على سيدنا عيسى عليه السلام والتى طلبها من ربه استجابة لقوله : ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين .أو تنتظر رصاصة الزمن فيريحك من مصير تجهله فتريح وترتاح .
أقول مصير تجهله لأنك وأنا قضينا عمرنا المديد تلهو بنا الدنيا ونلهوا بها تعبث بنا ونعبث بها ومعها وكأننا خلقنا لنعيش هذه الدنيا اللاهية أبدا .
وكأننا نسينا الدار الآخرة دار الخلود وكأننا نسينا الله واستغفر الله وأتوب إليه فأنسانا أنفسنا وأعرض عنا لأننا استبدلنا الذى هو أدنى بالذى هو خير { ومن أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القامة أعمى قال ربى لما حشرتنى أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتى فنسيتها وكذلك اليوم تنسى } .
نعم نسينا الله ونسينا الحياة الإخرة التى هى الباقية ويرتبط بها مصيرنا إلى جنة عرضها السموات والأرض . أم إلى هوة سحيقة فى نار أعدت للاهين والعابثين بدنياهم تذكر قبل فوات الأوان ذطرى نعترف فيها بأخطائنا وخطيانا وهواعتراف فى الوقت الضائع وما أقبحه من اعتراف فات أوانه واستغفر الله واتوب إليه ألف مرة لأن الله فى قرءانه الكريم قال : لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون وأعوذ بالله من الكفر والكافرين فعفو الله سبق غضبه ورحمته وسعت كل شيئ ..واحسانه إلى عباده لا حدود له : عبدى اطعنى تكن عبدا ربانيا تقول للشيئ كن فيكون .ويقول عزوجل من آتانى مشيا أتيته هرولة وأرسل لنا سيدنا محمد صلى اللع عليه وسلم ليكون رحمة للعالمين .
وقال الحبيب صلوات ربى عليه وسلامه : قال الله لو لم تذنبو وتستغفروا لأبلتكم بقوم يذنبون ويستغفرون .
فيا أيها الأخ الكريم لا تضيع أيامك ربما تكن قليلة وبادر بالاستغفار والتوبة ولا تقنط من رحمة الله ولا تترك نفسك لهواها . ولن تنعم إلا وأنت مع ربك فإنه لا يريد لك إلا الجنة والنعيم فأسعدها بطاعة الله لترى راحة البال واستقرار النفس .
تذكر قبل فوات الأوان ذكرى نستغفر فيها من خطايانا ونطلب منه عزوجل فى نهاية عمرنا الذى طال بنا ومعنا أن يرزقنا حسن الختام وأهلينا وبلادنا .
استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه وصلى الله على شفيعنا يوم الزحام وعلى آله وصحبه
ولله الأمر من قبل ومن بعد......:th1 (59):

سندس 2009
0 30th April 2012, 04:0:06 PM
نعم نسينا الله ونسينا الحياة الإخرة
ان المؤمن يفرح ويلهو ويحزن ولكن لا ينسى الله وآخرته
جزاك الله خير

غلبانة
0 30th April 2012, 05:0:52 PM
نعم كذلك المؤمنين قال عنهم ربى الكريم فى محكم التنزيل فى سورة آل عمران :
والذيم إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكر الله فاستغفروا لذنوبهم .
بارك الله فيك