المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أجل ذاتك أرح قلبك بحسن الظن


أراسيل
0 28th July 2012, 08:0:32 AM
لا تتسرع في اصدار الاحكام والقرارات
من أجل ذاتك أرح قلبكـ وأستمتع بحسن الظن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من أجل ذاتك أرح قلبك بحسن الظن ، لتنعم بالهدوء والسكينه
ومن أجل ذاتك حافظ على قلبك نقياً صافياً طاهراً ،
ومن أجل ذاتك روض نفسك وجاهدها بحسن الظن


أمثله لمساعده النفس على حسن الظن

1- أبحث عن الأعذار لغيرك . حدث نفسك " ربما لم يقصد ولكن التعبير
لم يسعفه ، ربما فهم كلامي بشكل خاطيء ،
ربما هي متعبه ، مرهقه ، غاضبه ،ربما لم تراني وكانت مستعجله ،
ربما لها أسباب لاأعرفها وأجهلها ..ربما .. وربما وربما.... "
ولاتكتفي حتى سبعين عذراً

2-لاتجهد عقلك بالتفكير والتحليل لما لم يقال ويصدر من الأشخاص
ذواتهم ولا تفسر تعبيرات الوجوه
فهناك ساعات من التعب والإرهاق يمر بها الأشخاص فتظهر أثارها
على وجوههم


3- أستحضر " أياكم والظن " فما أصاب سوء الظن شخص إلا عطل
عقله ولوث قلبه وغشاه الكره والحقد والحسد
أعط ذاتك إيحاءت مستمره " أنا أرفع من الأحقاد والحسد والكره ،
أنا لن أخسر أحبابي لكلمات ربما لم يعنوها ،
أنا لي قلب لايحقد لايكره ، لي قلب كله عطاء وحب "
بهذه الإيحاءت تروض ذاتك وتجاهد نفسك الأماره فالشيطان يجري
من أبن أدم مجرى الدم

4- ضع يدك على قلبك تحسسه قل لنفسك هل أنا سيء إلى هذه الدرجه ،
أمنح نفسك لحظات من الصمت والتخيل للشعور بالأخرين .
كن مكانهم " هل أنت الأن مجروح ؟! "


اذاً أطرد الشيطان وأبتسم فمازل فيك كل الخير وأحسن الظن
و لينشرح صدرك بقدر صفاء قلبك ونبل خُلقك فما يقدر على ذلك إلا كريم حليم


منقول

خــيــآل
0 29th July 2012, 06:0:07 AM
../
إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس
خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم
ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم
رزقنا الله قلوبًا سليمة تغفر الزلات وتبعد عن سوء الظن
أراح الله قلبك ِ { أراسيل }
~

زائرة مكة
0 29th July 2012, 01:0:18 PM
اراسيل
الله يعطيك العافية

روآزن
0 29th July 2012, 03:0:37 PM
كلام صحيح ورائع جزاك الله خير