المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل هناك علاقة بين قيمة الدولار وثبات أسعار الذهب


سنيور سيو
0 12th April 2013, 01:0:18 AM
تحليل الاسهم ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) من شركة يو تي سي بروكر ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])


من السهل على التاجر الذي على علاقة بالتجارة الجارية لسعر الذهب ، ودولار الأمريكي و الاسهم الامريكية ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) و مؤشر الدولار فإنه سيكون على بينة ووضوح من كونهم عكس بعضهم البعض في الاتجاهات ام في نفس الاتجاه.

السبب الأساسي أن الذهب و الاسهم الامريكية ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) والدولار يتوجهان في معارضة كاملة هو أن الذهب هو أكثر من مجرد عملة. ويجري تداوله في السوق العالمي كمال، ولأجل هذا السبب بالتحديد، يحدث أن الدولار يفقد قيمته في سوق الصرف الأجنبي خلال مدة طويلة. خلال نفس الفترة، من المتوقع أن يحصل سعر الذهب على ارتفاع. في هذه المرحلة، لا يمكن إغفال حقيقة أنه في أي وقت عندما يكتسب الدولار قيمته حتى بعد أشهر عديدة، سينخفض سعر الذهب.

كلما تمت مقارنة المخططات أو الرسم البياني للدولار والذهب و الاسهم الامريكية ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) ، الفارق الشاسع يصبح واضحا جنبا إلى جنب مع حقيقة أن كلا منهم قد يرتبط عكسيا منذ أن خرج نظام العملة الى حيز الوجود في بدايات الـسبعينات.

وينظر عموما للذهب كوسيلة للتحوط ضد التضخم على المدى الطويل. فإنه لن يمضي وقتاً طويلا جدا بأن تحرض فترات عدم اليقين زيادة في أسعار المعادن الثمينة و الاسهم ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) . هناك صلة عكسية بين مؤشر سعر المعادن الثمينة ومؤشر الدولار الأمريكي. لقد أثبت مجلس الذهب العالمي هذه الحقيقة حتى أن كلا منهما أصبح في علاقة عكسية.

خلال فترة ركود الدولار الأمريكي و الاسهم ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]) ، فإنه يقدر عادة في القيمة والتكلفة من البلاتين والفضة والبلاديوم تواجه عادة انخفاضا. هناك فترات من الركود عندما يقدر الذهب والدولار الأمريكي معا، وهذا يساعد على فشل العلاقة العكسية على المدى القصير. ومع ذلك، خلال المدى الطويل، هذه العلاقة العكسية لا تفقد قوتها وتواصل الاتجاه المتبادل.

ولذلك، فإن النقاط المذكورة أعلاه تشير إلى أن الذهب لا يعد تحوطاً على المدى الطويل لمواجهة التضخم. وذلك واضح جدا ويطرح حقيقة أن الذهب، على عكس أي من المعادن مثل البلاتين والفضة والبلاديوم، هو بالتأكيد التحوط الآمن على المدى القصير ضد الركود والتراجع
تحيات شركة يو تي سي بروكر ([فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات])

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]