المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنتِ ملكة


الساااااري
0 05th February 2007, 12:0:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنتِ ملكة


أختي الكريمة : هل تعلمين أن الحرب الموجهة إليكِ حربٌ ضروسٌ يريدون منها استعبادك .. وهتك عرضكِ .. باسم الحرية والمساواة .. فما معنى الحرية التي يدعوا إليها المفسدون ؟ .. ولماذا لا يدعون إلى تحرير العمال المظلومين .. والضحايا المنكوبين .. والأيتام المنبوذين ؟

لماذا يصرون على أن المرأة العفيفة .. التي تعيش في ظل وليها .. ولو مدَّ أحد العابثين يده إليها .. لما عادت إليه يده .. لماذا يُصرُّون دائما ًعلى أن هذه المرأة تحتاج إلى تحرير .. هل ارتداء المرأة للعباءة والحجاب لتحمي نفسها من النظرات المسعورة .. يُعدُّ عبودية تحتاج أن تُحرَّر المرأة منها ؟

هل تخصيص أماكن معيَّنة لعمل المرأة .. بعيدة عن مخالطة الرجال .. هو عبودية وذل للمرأة ؟.. هل تربية المرأة لأولادها .. ورأفتها ببناتها .. وقرارها في بيتها .. هو عبودية تحتاج إلى تحرير ؟



لماذا نجد أن أكثر هؤلاء ليسوا من العلماء .. ولا من المصلحين .. وإنما أكثرهم من الزناة .. وشُرَّاب الخمور .. وأصحاب الشهوات المسعورة ؟ .. فلماذا يدعوا هؤلاء إلى تحرير المرأة ؟.. لماذا يستميتون لإخراج العفيفة من بيتها .. لماذا ؟ ..


الجواب واضح : اشتهوا أن يروها متعرية راقصة فزيَّنوا لها الرقص .. فلما تعرَّت وتبذَّلت .. وأصبحت تلهو وترقص في المسارح .. أرضوا شهواتهم منها .. ثم صاحوا بها وقالوا : قد حررناك ..

واشتهوا أن يتمتعوا بها متى شاءوا .. فزيَّنوا لها مصاحبة الرجال .. ومخالطتهم .. حتى حوَّلوها إلى حمام متنقل يستعملونه متى شاؤوا .. على فرشهم .. وفي حدائقهم .. وباراتهم .. وملاهيهم .. فلما تهتكت وتنجَّست .. صاحوا بها وقالوا : قد حررناك ..


خدعوها بقولهم حسناء والغواني يَغُرُّهنَّ الثناءُ


واشتهوا أن يروها عارية على شاطئ البحر .. وساقية للخمر .. وخادمة في طائرة .. وصديقة فاجرة .. فزيَّنوا لها ذلك كله وأغروها بفعله .. فلما ولغت في مستنقع الفجور .. تضاحكوا بينهم وقالوا : هذه امرأة متحررة .. فمن ماذا حرروها ؟..

عجباً هل كانت في سجن وخرجت منه إلى الحرية ؟.. هل الحرية في تقصير الثياب .. ونزع الحجاب ؟.. أم الحرية في التسكُّع في الأسواق .. ومضاجعة الرفاق ؟.. هل الحرية في مكالمة شاب فاجر .. أو الخلوة بذئب غادر ؟ ..

أليس الحرية الحقيقة .. هي أن تكون عفيفة مستترة .. أبوكِ يرأف عليكِ .. وزوجكِ يحسن إليكِ .. وأخوكِ يحرُسُكِ بين يديكِ .. وولدكِ ينطرحُ على قدميكِ .. وهذه هي الكرامة العظيمة التي أرادها الله تعالى لكِ ..
منقول للشيخ /محمد العريفي

المحارب10
0 05th February 2007, 02:0:48 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخي الساري وجعلها الله في ميزان حسناتكم

كن بخير

الـ ـحـ الـ ـولـ ـهـ ـان ـ ـاير
0 05th February 2007, 05:0:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الساري

أولاً : سررت جداً للقائك

ثانياً : جزاك الله خير الجزاء على

تلك الاسطر الأكثر من نبيله

ثالثاً : نفعنا الله بقرائتها

لك تقديري

عيون المها
0 05th February 2007, 06:0:55 PM
السلام عليكم

عدت الينا اخي الحاير محملا باجمال المواضيع و ارقاها

طرح هادف.. مليء بالنصائح القيمة

جزاك الله كل خير اخي..

حنين الماضي
0 05th February 2007, 11:0:41 PM
تسلم أخي الساري لما ذكرت


فعلا صح ما ذُكِر بارك اللّه فيك


وجعله في ميزان حسناتك

جينان
0 05th February 2007, 11:0:37 PM
مشاركه رائعه هادفه


تسلم اخي الساري

عاشق جريح
0 06th February 2007, 12:0:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بورك فيك أخي السااااري وعسى أن تعي كل فتاة مسلمة
ما يحاك لها وأن تتخذ من الإسلام منهجاً وموجهاً .
سلمت أخي الساااااري ويعطيك العافية .

أبو سعود
0 06th February 2007, 12:0:55 AM
بارك الله فيك اخوي ابو محمد

نقل موفق الله يجزاك خير

الزمردة
0 06th February 2007, 12:0:32 AM
فعلاً صدقت أخي بما قلت

الله يعطيك العافية على الموضوع الرائع

ودمت بكل خير

عفاري
0 06th February 2007, 02:0:31 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله كل الخير يارب

مشكور على الطرح الراقي

الساااااري
0 06th February 2007, 07:0:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لكم احبتي و بارك الله فيكم على مروركم الكريم