المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جراح الغربـــــــة


حنين الماضي
0 15th February 2007, 11:0:56 PM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

أختر لكم هذه المقطوعة من روائع الخواطر عند كتّابنا العرب......


جراحٌ تلو جراح ، وسيوف تقطِّع أمتي ورماح،

وليلٌ دامسٌ رباه هل سيأتي من بعدُ صباح،

قد كنتُ أزعمُ أني في ساح الحياة سعيد،

كنتُ أزعم أن لا شوكٌ يُدمي قدمي ولن يُكبِّلني يوماً حديد،

عفواً أمتي إن صحوتُ يوماً ورأيتُ جسماً دامياً يملأه الصديد.

جراحٌ تتلوها جراح،

وسماءٌ تلبدها الرياح،

وسلاسل أوثقت فينا كل عزمٍ يبتغي لشمِّ المعالي اجتياح،

فلم يعد يجدي العويل ولا النياح، ولم يعد لنا إلا البكاء أو الصياح.



جراح الغربة تنزف من بقاياها دماً وهي تصرخ ألماً فوق أجسادٍ أرواحها من الأخلاق عن قيمها تعرّت،

وعن آدميتها تخلّت، وبمهانتها تجلّت، وعن عزتها تولّت، ولجلادها هابت وأجلّت، وعن شريعتها ونهجها ضلّت،

وفي دياجير جهلها ظلّت، وفي محراب الفاسدين صلّت، وعلى سفينتها كم من العابثين أقلّت،

وعن شق طريقها بين الأمم كم تعبت وملّت.



آهٍ من غربتي في زمن الملاهي والفتن،

وآهٍ من حسرتي في زمن المآسي والمحن،

تصاغرت الذنوب في أعين الخلق فانحرفوا عن منهج الخالق،

لبسوا ثوباً غير ثوبهم باسم التحرر والفكر المستنير وهم والله في غيٍّ مرير،

أخذوا من علوم الدنيا الحظ الوافر، وركنوا ما في مافي الكتاب والسنة من علمٍ زاخر،

وقعوا على الوحل والطين زاعمين فيهما الحرير واليقطين،




لهفي على أمة قيدتها ثقافاتٍ غير ثقافتها فتاهت في بحر متلاطم لبعدها عن قائدها وربّان سفينتها،

في أعناقنا إرثٌ تاريخي مليء بالغبار يحتاج لمن أراد أن يسبر أغواره أن يشمّر عن ساعده لينفض عنه ذلك التراب،

وبين أيدينا نتاج حقبة من الزمن لن يذكر التاريخ أسوأ منها ولا أسود منها. ليس هذا هو الوضع الطبيعي لنا أبداً،

وليست هذه أمة محمدٍ والذي خلق الورى، ليست هذه أمة التوحيد

والذي أحيا البرى، هناك شيء قد حصل،


وهناك ما من شكٍّ بعض الخلل.
.
؟
.
؟
.
؟
.
؟
.
؟
.

أتمنى أن تكن قد حازت على موطن في فكركم قبل إعجابكم !!

الـ ـحـ الـ ـولـ ـهـ ـان ـ ـاير
0 16th February 2007, 03:0:58 AM
آهٍ من غربتي في زمن الملاهي والفتن

وآهٍ من حسرتي في زمن المآسي والمحن

حنين

وكيف لا تحوز على موطن في الفكر

وفي كل كلمة من تلك الكلمات موطن لنا

الله يعطيك العافيه

على هالمختارات

دمتٍِ بتألق

الحسن
0 16th February 2007, 10:0:17 PM
دمتي بنور سيدتي الراقية حنين الماضي

جراح الغربة


كم يطول فيها التعب

ويقصر العمر

والذاكرة روزمانة آلام


في غفلة الجسد

مابين الشروق

.والغروب

ملحمة عشق ٍلا تبدأ.

لتنتهي

الحنجرة قبضة حنين

مكتظة النداءات

والنهايات احتمالات

قصوى لبدايات

في جراح الذاكرة

صهيل الأمنيات

حزمة آمال تبكي

صراخ عيون

تسمع ولا ترى

هدير جياع

تحترق في مرافىء الانتظار آه من جراح الغربة

جينان
0 16th February 2007, 11:0:19 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



ذوق رفيع في الاختيار


لامست قلوبناا منشده الاهات


سلمت غاليتي