المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكاية في القلب


الحسن
0 18th February 2007, 11:0:53 PM
لكي في قلبي
حكاية
تعالي
إقرئيها
انبشي قلبي
تجدي سماءاً
عطرتها خطاكِ
تجدي وجهاً أشرق
من شدة حبك
ها هو ظلي
يتكسر
يتهاوى
وأنا أرى
خصلات ظفيرتك
تسيل بين أصابعي
فأنا لا أطيق
أن أحذف النبض
من أوجاع قاموسي
أكتبك
تاءاً تنفطر
وأربك حواسك
بصفعة شعر
ما الذي تملكين فعله
وأنتي محاصرة
بين ذراعي
سوى أن تغمدي وجهك
في صدري

لك في قلبي حكاية
تعالي إقرئيها
لن تخسري شيئا
سوى قدر منسي
وابتسامة
هناك سترين ظلي
دوسي عليه
واتركيه واقفاً
في عتمة قلبي
في الركن القصي
تبدأ الحكاية
فتاة السكر
وجهٌ بحري
بلغة النوارس
البيضاء
والسماء الزرقاء
كفي في كفها
يتوهج
تنتصب قامتها
كالسيف
وألمع أنا حباً
تزدحم مشاعري
في لحظة انقلاب عشقي
وأدفن وجهي
في سماء حبها
أرسم قبلة
وأرميها فالبحر
فتتحول إلى سمكة
أتفوه اسمك
فيطير فراشة
بعد الغروب
أقرأ خطواتنا
على الشاطئ
خطوة خطوة
الخطوة الأولى
ثرثره على حافة العشق
الخطوة الثانية
أمسك قميصك
المبتل بالندى
كفك تحترق في كفي
في حفلة وداع
كان كل شيء
معداً للألم
أنا بحلة جديدة
بانتظار
عروس القمر
أشعل شمعه
تلو الأخرى
ولاعتي
تشتعل حبا
كلما بدأت
ساعة جديدة
والشموع
تتكدس على المنضده
بعد أن تأتي
لا أجد اعتذاراً
أقدمه لك
هذه فكرتك عن الحب
أن تجيئي
متأخرة
عن موعدنا
وتجديني
ما زلت جالساً
في انتظارك
أدفئ قهوتك
بيدي وأنفاسي
على شرفة البحر
لم أسمع نحيب الموج
كنت مشتاقاً إليك
ها أنا أعود إليك
قبل أن أبادرك
بالسؤال
وأنا أخفي هديتي إليك
خلف ظهري
احزري
ماذا أحضرت لك ياقطتي ؟
ابتلعت السؤال
وأنا أرى
بين أناملك الرقيقة
مسدساً
بفوهته القدرية
وماسورته الفولادية
وكاتم صوته المدبب
ترتخي أصابعي
لتسقط هديتي
كنت أود أن أكافئك
على حبك
بثمن رمزي
فإذا بك
تعدين لي رصاصة
بقدر ما كنت أحبك
أصبحت أكرهك
هي لحظة
تموت فيها كل المشاعر
بلا خوف
بلا حب
وبلا صوت
أدير ظهري بصمت
أنتظر
أن تنفذي حكمك
القلب الآن
غرفة حمراء
أصبت بذبحة صوتية
الأمل الوحيد الآن
هو رصاصة
تواري شعوري
بخيبتي فيك
نفذي حكمك
كل القبور
في روحي استيقظت
ها أنا أنتهي بحرقة
شمس تنسحب
تاركة ظلالها المهزومة
أهو الندم
لا أدري
أكان هذا شعوري
أم شعورها
كل ما أذكره
هو أني حزمت أمتعتي
ورحلت بصمت
وضلت يداها ترتعش
وهي تنظر إلى هديتي
المضرجة بدماء
وبعدها
حين قرأت الجريدة
ذلك الصباح
كان الخبر
انتحار فتاة
لم تشرق شمسها بعد
على شاطئ
باذخ الحزن

عيون المها
0 19th February 2007, 12:0:48 AM
السلام عليكم
كلمات جميلة اخي الحسن
كلام عاشق لمعشوقته
كلام نايع من قلب مليء بالمشاعر..
مشاعر جياشة ..
أعجبت بما كتبته اخي
رغم الانتحار الذي كان سببه الحب..
او ربما حب ممزوج بأسى الفراق أو لا أدري..
فجزء من القصة بدى غامضا علي..
و لم أفهم ماهية المدسدس..و ما حجة وجوده..
مع تحفظي على بعض النقاط..


لكن بشكل عام الطرح مميز
لك مني كل التقدير

المحارب10
0 19th February 2007, 02:0:47 AM
وتكثر الإنتحارات في هذا العالم الرهيب

رغم جمال أكثر الأشياء .... ولكن هناك استحالات لإحتلال المطلوب

حكاية في القلب حكت الكثير وشكت تأوهات وآلام ولم تبقي شيئا

رائعة تلك الحكاية

الأخ الكريم الحسن سلمت يداك وبورك فيك

كن بخير

الحسن
0 19th February 2007, 02:0:46 AM
الاخت عيون المها

اولا_ اشكر لكِ الرد الجميل


وثانيا اشيد بالتميز بابداعك بالكلمه وتسخير الاحرف لكلماتك الجميله

واقبلى تحياتى واحترامى لشخصك

الحسن
0 19th February 2007, 02:0:34 AM
الف شكر على حجزك وعلى جميل اطرائك أخي المحارب 10

دمت بخير وسعاده وتقبل صادق التحيه

الساااااري
0 19th February 2007, 02:0:26 PM
اخي الحسن خاطرة رائعه كروعه قلمك

الحسن
0 19th February 2007, 02:0:29 PM
الساااااري تسعدني دوما بحضورك ومتابعتك
شكرا لك